الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف العربي: الحرس الثوري زود ميليشيا الحوثي بقدرات نوعية
    التحالف العربي: الحرس الثوري زود ميليشيا الحوثي بقدرات نوعية

    ميليشيات الحوثي تفجر جسورا وطرقا في الضالع

    المتمردون الحوثيون يواصلون تصعيدهم في الحديدة

    التحالف العربي: الحرس الإيراني يزود الحوثيين بقدرات نوعية

    مجلس النواب يوجه الحكومة بوقف التعامل مع المبعوث الأممي جريفيت (وثائق)

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا
    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"
    دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"

    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان

    تصريح مبابي "يقلق" باريس.. والنادي يؤكد استمراره

    نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا

    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار
    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"
    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

محافظ تعز: إنهاء حصار المدينة اختبار لجدية الحوثيين
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الساعة 07:01
يمن فويس

دعا محافظ تعز الدكتور أمين أحمد محمود، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، إلى إنهاء معاناة سكان المحافظة الواقعة تحت حصار الميليشيات الحوثية، من خلال الضغط على الجماعة للانسحاب من المحافظة، كما دعا وفد الحكومة المفاوض في السويد إلى جعل «ملف تعز» في مقدمة أولوياتهم على طاولة المشاورات.

وقال محمود لـ«الشرق الأوسط»: إن «أبناء تعز شعروا بالخذلان خلال أربع سنوات من الحرب والقتل والتدمير دون أن تجد معاناتهم أي استجابة من المجتمع الدولي أو الأمم المتحدة». وأكد محافظ تعز أن قضية إنهاء الحصار على تعز «محطة اختبار حقيقية للميليشيات الحوثية إذا كانت ترغب في السلام».

داعياً الوفد الحكومي إلى الإصرار على سحب الميليشيات الحوثية من تعز، وإنهاء الحصار، وفتح الطرقات أمام أبناء سكان المحافظة، وإنهاء العبث الحوثي على حدود المدينة والقيام بقصفها بشكل مستمر.

وأشار إلى أن ملف محافظة تعز هو المحك الرئيسي الذي سيثبت جدية الحوثيين من عدمها نحو السلام خلال هذه المشاورات المنعقدة في السويد، مؤكداً أن لدى قيادة المحافظة وسكانها أمل كبير في أن يتحقق لهم السلام، على الرغم من أن سلوك الميليشيات أفقد الناس كل آمالهم. وقال محمود: «على قادة الميليشيات الحوثية أن يستوعبوا -بعد مرور أربع سنوات من القتل والتدمير الممنهج لتعز- استحالة أن يقبل اليمنيون بمشروعهم الطائفي السلالي الرامي إلى حكم اليمن بالقوة». مشيراً إلى أن ما شاهدته الميليشيات الحوثية من إصرار أبناء محافظة تعز على مواجهة مشروع الجماعة المتخلف والرجعي، رسالة واضحة على أنه لا يمكن القبول بحكم الإمامة مجدداً في اليمن.

وكان وفد الحكومة الشرعية في مفاوضات السويد قد أدرج ملف مدينة تعز ضمن أعمال المشاورات الجارية مع الحوثيين برعاية الأمم المتحدة، غير أن وفد الجماعة لا يزال يطرح الكثير من العقبات أمام التوصل إلى اتفاق يضمن انسحاب الميليشيات، وفك الحصار عن المدينة، وفتح الطرق الرئيسة أمام تنقلات المواطنين في أنحاء المحافظة، وإعادة تشغيل مطار المحافظة للأغراض الإنسانية.

إلى ذلك دعا محافظ تعز، كل القوى والأحزاب الوطنية في المحافظة إلى الترفع عما وصفه بـ«المصالح الذاتية»، وقال: «نحن في مرحلة حساسة ومصيرية يجب أن نقدم فيها مصلحة الوطن ومصلحة تعز على المصالح الحزبية الضيقة». محذراً من تكرار ما حدث في 2012 من خلافات أدت إلى تمكين الحوثي من احتلال مناطق واسعة من اليمن. وأوضح محمود أن «الميليشيات الحوثية وجدت في خلافات القوى السياسية عندما غلبت مصالحها على مصالح الوطن ثغرة واسعة مكّنتها من السيطرة على البلاد»، متهماً أطرافاً وقوى حزبية -لم يسمِّها- بأنها تسعى إلى تغليب مصالحها الشخصية والحزبية على حساب استكمال تحرير محافظة تعز من الميليشيات الحوثية، معتبراً أن ذلك «خطأ جسيم».

وناشد محافظ تعز، القوى السياسية «الالتفاف حول المشروع الوطني»، وقال: «نحن نريد إعادة بناء الدولة الشرعية، دولة النظام والقانون لا دولة الأحزاب التي يجب عليها أن تتنافس تنافساً شريفاً بعد دحر مشروع الميليشيات الإيرانية واستعادة الدولة والجمهورية وعودة الحياة إلى طبيعتها، حيث يكون صندوق الانتخابات هو الفيصل من أجل الوصول إلى الحكم».

كان الرئيس عبد ربه منصور هادي، قد أصدر قبل نحو عام قراراً قضى بتعيين الدكتور أمين أحمد محمود محافظاً لتعز، في سياق مساعيه لإعادة تطبيع الأوضاع الأمنية والسياسية والإدارية في المناطق المحررة من المحافظة، بما في ذلك أغلب أحياء مدينة تعز. ويواصل الحوثيون للسنة الرابعة على التوالي حصار المدينة من ثلاث جهات، كما أنهم لا يزالون يستولون على الأجزاء الشرقية من المدينة المتمثلة في منطقة الحوبان مع استمرارهم في قصف المدينة وأحيائها السكنية بمختلف أنواع القذائف، وهو ما تسبب في سقوط المئات من المدنيين.

إقراء ايضاً