الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قوات الجيش تحقق انتصارات جديدة في الضالع
    قوات الجيش تحقق انتصارات جديدة في الضالع

    المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك للحوادث : التحالف ملتزم بقواعد الاشتباك في اليمن

    السعودية والامارات توقعان اتفاقية مع مظمتي الصحة واليونسيف لتنفيذ مشاريع انسانية باليمن بقيمة 60 مليون دولار

    قناصة المليشيات تقتل طفلاً في مديرية قعطبة بالضالع

    فتح يشيد بتوقيع السعودية والإمارات اتفاقين بقيمة 60 مليون دولار لسد فجوة الاحتياج الإنساني في اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا
    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب
    ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب

    رونالدو يختار خليفة أليغري في تدريب يوفنتوس

    إعلان تشكيلة الأرجنتين النهائية لكوبا أميركا.. وموقف ميسي

    دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"

    مارادونا يطالب بمقاطعة فيلم عن حياته.. ويغضب من العنوان

  • اقتصاد

    ï؟½ الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"
    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك
    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    "العملاق الصيني" يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة

    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

عبد الرقيب فتح لـ«البيان»: ما يحدث في السويد مشاورات وليست مفاوضات
الخميس 13 ديسمبر 2018 الساعة 11:33
يمن فويس

وصف وزير الإدارة المحلية في الحكومة اليمنية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، ما يحدث في السويد بأنه مشاورات وليست مفاوضات، مشيراً إلى أن هناك فرقاً كبيراً بين الاثنين.

وقال فتح لـ«البيان»: إن المشاورات القائمة هدفها الرئيس الاتفاق على الإطار العام لما سيتم التفاوض حوله مستقبلاً، مضيفاً: إنه لا يتوقع من مشاورات السويد أن تخرج بنتائج إيجابية كبيرة، لا سيما أن وفد الانقلابين لا يمتلك صلاحيات وليس لديه بصورة عامة إحساس، بما يحدث للشعب اليمني من معاناة جراء الحرب التي فرضتها تلك الميليشيا الانقلابية المسلّحة.

إضاعة الوقت

وأكد فتح أن وفد الانقلابيين يناقش في تفاصيل كثيرة بهدف إضاعة الوقت، في حين أن لدى وفد الشرعية صلاحيات وتوجيهات من الرئيس عبدربه منصور هادي بتقديم تنازلات خصوصاً في ما يخص الجوانب الإنسانية وما يساعد من التخفيف من معاناة المواطن اليمني بصورة عامة والمواطن الواقع تحت سيطرة الميليشيا بصورة خاصة، لذا تم القبول بمعالجة وضع الأسرى والمعتقلين والمختطفين واعتبارهم أسرى، رغم الفارق الكبير بين الأسير والمعتقل والمختطف والمخفي قسراً.

وقال: إن بقية الملفات ستظل عملية تحريكها مرتبطة بمتطلبات متعددة أهمها إنجازات عملية يتم حسمها على الأرض، وكذا الالتزام المنضبط من جانب الأمم المتحدة والدول الراعية بتطبيق القرارات الدولية الصادرة من الشرعية الدولية والوطنية والعربية.

المشكلة انقلابية

وأكد فتح أن المشكلة في اليمن وبخاصة آثارها الإنسانية لم تأت نتيجة تسونامي أو كوارث طبيعية وإنما جاءت نتيجة لانقلاب مسلح على رئيس شرعي منتخب وحكومته، وتم خلال هذا الانقلاب الاستيلاء على مكونات الدولة اليمنية وسلطاتها المختلفة ومقدراتها العسكرية والمدنية المتعددة وفرض واقع يتعارض مع كل القوانين والشرائع الدولية، وتم ربط مصير اليمن بمصالح دولة خارجية هي إيران، التي أعلنت منذ البدايات الأولى للانقلاب أن صنعاء أصبحت العاصمة العربية الرابعة التي باتت تحت سيطرتها.

وقال فتح إن مشاورات السويد تواجه نفس مشاكل ومعوقات ما حدث في الكويت وقبلها ما حدث في جنيف، مشيراً إلى أن تلك المعوقات ترتكز على رفض الميليشيا المسلّحة الحوثية الالتزام المرجعيات الثلاث المشار إليها سابقاً، ورفضها العملية السياسية القائمة على أساس العمل المشترك بين أحزاب وتنظيمات سياسية وليس بين أحزاب وتنظيمات مدنية وميليشيا مسلّحة.

الحوار المثمر

وأضاف: بصورة عامة نحن ندرك أن الحروب لا تنتج حلولاً وأن أي حرب ستنتهي بحوار، لكننا لا نريد حواراً يؤسس لصراعات جديدة قادمة بل نريد حواراً يؤسس لإنهاء الحرب ويمنع بصورة جذرية أي صراعات قادمة، وذلك من خلال جعل الحوار يستند إلى المرجعيات الوطنية والعربية والدولية.

وهنا يأتي دور القوى الدولية لفرض شرعية القوانين والقرارات ولا تؤسس لشرعيات تعتمد على فرض قانون القوة بدلاً من قوة القانون.

آ 

إقراء ايضاً