الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ السفير شجاع الدين يشارك بالدورة الـ 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في العاصمة النمساوية فيينا
    السفير شجاع الدين يشارك بالدورة الـ 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في العاصمة النمساوية فيينا

    المواطنون يعجزون عن دفع ايجارات السكن بصنعاء والمليشيا تدعم مالكي العقارات

    الإرياني : عاصفة الحزم مثلت بارقة الضوء في سماء عربي حالك

    الضالع :مصرع وجرح 17 حوثيا في مواجهات مع الجيش الوطني

    الحديدة : مليشيا الحوثي تشن قصفا عنيفا على مواقع القوات المشتركة

  • عربية ودولية

    ï؟½ نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين
    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

    مصر.. مصرع 10 بانفجار مصنع في العين السخنة

    بعد ربع قرن.. القضاء الدولي يقتص من "سفاح البوسنة"

    شرطة نيوزيلندا: سفاح المسجدين كان على طريق مجزرة ثالثة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار
    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

    ثورة ريال مدريد تُبعد ديبالا عن يوفنتوس

    "رسالة" من هازارد إلى زيدان

    هازارد: أتعلم من صلاح وأتمنى الوصول لمستواه

    بسبب رونالدو.. يوفنتوس لن يطير إلى الولايات المتحدة

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك
    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

    البلاديوم يبلغ ذروة قياسية.. والذهب يرتفع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور
    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

    دراسة: ساعة أبل تسهم في رصد مشاكل خطيرة في القلب

    واتساب يتأهب لإطلاق "المتصفح الآمن"

    هواوي: طورنا أنظمة التشغيل الخاص بنا

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

عبد الرقيب فتح لـ«البيان»: ما يحدث في السويد مشاورات وليست مفاوضات
الخميس 13 ديسمبر 2018 الساعة 11:33
يمن فويس

وصف وزير الإدارة المحلية في الحكومة اليمنية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، ما يحدث في السويد بأنه مشاورات وليست مفاوضات، مشيراً إلى أن هناك فرقاً كبيراً بين الاثنين.

وقال فتح لـ«البيان»: إن المشاورات القائمة هدفها الرئيس الاتفاق على الإطار العام لما سيتم التفاوض حوله مستقبلاً، مضيفاً: إنه لا يتوقع من مشاورات السويد أن تخرج بنتائج إيجابية كبيرة، لا سيما أن وفد الانقلابين لا يمتلك صلاحيات وليس لديه بصورة عامة إحساس، بما يحدث للشعب اليمني من معاناة جراء الحرب التي فرضتها تلك الميليشيا الانقلابية المسلّحة.

إضاعة الوقت

وأكد فتح أن وفد الانقلابيين يناقش في تفاصيل كثيرة بهدف إضاعة الوقت، في حين أن لدى وفد الشرعية صلاحيات وتوجيهات من الرئيس عبدربه منصور هادي بتقديم تنازلات خصوصاً في ما يخص الجوانب الإنسانية وما يساعد من التخفيف من معاناة المواطن اليمني بصورة عامة والمواطن الواقع تحت سيطرة الميليشيا بصورة خاصة، لذا تم القبول بمعالجة وضع الأسرى والمعتقلين والمختطفين واعتبارهم أسرى، رغم الفارق الكبير بين الأسير والمعتقل والمختطف والمخفي قسراً.

وقال: إن بقية الملفات ستظل عملية تحريكها مرتبطة بمتطلبات متعددة أهمها إنجازات عملية يتم حسمها على الأرض، وكذا الالتزام المنضبط من جانب الأمم المتحدة والدول الراعية بتطبيق القرارات الدولية الصادرة من الشرعية الدولية والوطنية والعربية.

المشكلة انقلابية

وأكد فتح أن المشكلة في اليمن وبخاصة آثارها الإنسانية لم تأت نتيجة تسونامي أو كوارث طبيعية وإنما جاءت نتيجة لانقلاب مسلح على رئيس شرعي منتخب وحكومته، وتم خلال هذا الانقلاب الاستيلاء على مكونات الدولة اليمنية وسلطاتها المختلفة ومقدراتها العسكرية والمدنية المتعددة وفرض واقع يتعارض مع كل القوانين والشرائع الدولية، وتم ربط مصير اليمن بمصالح دولة خارجية هي إيران، التي أعلنت منذ البدايات الأولى للانقلاب أن صنعاء أصبحت العاصمة العربية الرابعة التي باتت تحت سيطرتها.

وقال فتح إن مشاورات السويد تواجه نفس مشاكل ومعوقات ما حدث في الكويت وقبلها ما حدث في جنيف، مشيراً إلى أن تلك المعوقات ترتكز على رفض الميليشيا المسلّحة الحوثية الالتزام المرجعيات الثلاث المشار إليها سابقاً، ورفضها العملية السياسية القائمة على أساس العمل المشترك بين أحزاب وتنظيمات سياسية وليس بين أحزاب وتنظيمات مدنية وميليشيا مسلّحة.

الحوار المثمر

وأضاف: بصورة عامة نحن ندرك أن الحروب لا تنتج حلولاً وأن أي حرب ستنتهي بحوار، لكننا لا نريد حواراً يؤسس لصراعات جديدة قادمة بل نريد حواراً يؤسس لإنهاء الحرب ويمنع بصورة جذرية أي صراعات قادمة، وذلك من خلال جعل الحوار يستند إلى المرجعيات الوطنية والعربية والدولية.

وهنا يأتي دور القوى الدولية لفرض شرعية القوانين والقرارات ولا تؤسس لشرعيات تعتمد على فرض قانون القوة بدلاً من قوة القانون.

آ 

إقراء ايضاً