الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الارياني :تعرض موكب فريق كاميرت للاعتداء من قبل المليشيا يؤكد اصرارها على افشال اتفاق ستوكهولم
    تعرض موكب فريق الرقابة الدولية لتنسيق إعادة الانتشار للاعتداء من مليشيا الحوثي واصابة سيارة تابعة ل الأمم الم

    منظمة حقوقية تتهم الحوثيين بخطف وإخفاء عشرات النساء في صنعاء

    مصرع عدد من المليشيا بينهم قيادي في غارات جوية بحجة

    قوات الجيش تحرر مواقع جديدة في جبهة المزرق شمالي غرب صعدة

    مدرسة هادي .. اول صرح تعليمي للاهالي بصعدة بعد سيطرة قوات الجيش الوطني

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام
    وافق المجلس التأسيسي لنيوم في اجتماعه الأخير برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجل

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

  • رياضة

    ï؟½ منتخبنا الوطني يغادر كأس آسيا بدون آي نقطة
    في مباراة حاسمة بين منتخب اليمن ونظيره الفيتنامي لضمان التأهل الى الدور الثاني، دخل الفريقان المباراة ورصيدهم

    أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019

    لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

    برشلونة.. أول فريق كرة قدم ينفق أكثر من نصف مليار يورو على أجور لاعبيه

  • اقتصاد

    ï؟½ ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.
    أدلى النجم الأرجتنيني باولو ديبالا بتصريحات صحفية تحدث خلالها عن تجربته باللعب إلى جانب كل من "الساحر" ليونيل

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 12/1/2019

  • تكنولوجيا

    ï؟½ فيسبوك.. "تحذف مئات الصفحات في روسيا
    أعلنت شركة "فيسبوك"، الخميس، حذف مئات الصفحات والحسابات والمجموعات التي أنشئت في روسيا، واعتبرت متورطة في أنشط

    إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

انكسارات الحوثي تحلحل اتفاقيات السويد
الجمعة 14 ديسمبر 2018 الساعة 11:16
يمن فويس

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، أمس، التوصل إلى اتفاقات عدة بين وفدي الحكومة الشرعية، وميليشيات الحوثي الانقلابية، حول الأزمة اليمنية، في خطوة وصفها مراقبون بأنها جاءت بعد ضغط متواصل لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقوات الجيش الوطني، أجبرت الحوثيين على الاستجابة للمفاوضات.
وكشف جوتيريس أن طرفي الصراع توصلا إلى اتفاق بشأن مدينة الحديدة ومينائها، وقال: «هناك وقف لإطلاق النار أعلن عنه في محافظة الحديدة بأكملها في الاتفاق، وسيكون هناك انسحاب لكافة القوات من المدينة والميناء»، مؤكدا أن منظمته ستتولى «دور مراقبة رئيسي للغاية في الميناء، بينما ستتولى قوى محلية الحفاظ على النظام في المدينة».
وعبر الأمين العام للأمم المتحدة، خلال الجلسة الختامية للمباحثات في السويد، عن سعادته بالتقدم الذي حققته المشاورات اليمنية، قائلا «مستقبل اليمن في أيديكم، لدينا فرص يجب اغتنامها.. كانت محادثات صعبة لكننا حققنا نتائج إيجابية»، لافتا إلى أن العام المقبل سيشهد تبادلا للأسرى، مما سيسمح لآلاف اليمنيين بالعودة إلى أسرهم.
وأضاف «توصلنا إلى تفاهم مشترك فيما يخص تعز، وهذا سيؤدي إلى فتح ممرات إنسانية وإدخال مساعدات»، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة ستلعب دورا بهذا الشأن.
وأوضح جوتيريس أنه سيتم عقد جولة أخرى من المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في يناير المقبل، وقال: «نحن على استعداد لترتيب جدول الأعمال.. وهذا ضروري لحل الأزمة»، مبينا أن ما توصلت إليه المشاورات في السويد يعني الكثير للشعب اليمني وسيحسن مستوى معيشتهم.

حل الصراع

وصف جوتيريس الاتفاق بين أطراف النزاع اليمني حول الحديدة وتعز في ختام مشاورات السويد، بأنه «خطوة كبيرة نحو السلام وحل الصراع»، موضحا أن «الاتفاق بشأن الحديدة كان واحداً من أصعب الأمور التي واجهتنا».
آ ولفت إلى أن الاتفاق سيكون له تأثير كبير جداً على الوضع الأمني والإنساني، موجها التحية لأعضاء الوفدين اليمنيين لتوصلهم إلى هذا الاتفاق، قائلاً: «إننا نشهد بداية النهاية لأزمة اليمن».
من جهتها، عبرت وزير الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، عن أملها في أن تسهم الاتفاقات في إطلاق عملية إعادة إعمار اليمن.
وكانت فالستروم قد أعلنت، في وقت سابق، أن مشاورات السلام اليمنية جرت بروح إيجابية ونية طيبة، مؤكدة أن أي اتفاق على مواصلة المحادثات سيكون نجاحاً.
وقالت: «إن نتائج المشاورات ستعرض على مجلس الأمن الدولي اليوم».

السعودية تدعم اتفاق السويد

رحبت المملكة بالاتفاق المعلن عنه في السويد، لأن سياسة المملكة كانت وتظل هي السعي من أجل السلام والاستقرار في المنطقة، والتحالف العربي تشكل لهذا الغرض، وهو إعادة الشرعية والأمن والاستقرار لليمن.
وقام ولي العهد بلعب دور كبير جدا في دعم مفاوضات السويد والتوصل للاتفاق المعلن عنه، أمس، مؤكدا بذلك دور المملكة ومكانتها في السعي لدعم كل ما من شأنه التوصل لمساعدة الشعب اليمني الشقيق.
ووافقت الحكومة الشرعية على مقترح المبعوث الأممي السابق بتسليم ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة، بينما رفض الحوثيون ذلك، ثم أبدوا موافقتهم، أمس، على تسليم الميناء خطوة هامة، ولكنها ما كانت لتتأتى دون استمرار الضغط العسكري بالتوازي مع العمل الدبلوماسي.
وأوضح مراقبون أن التحالف مستمر لتحقيق أهدافه، وعلى الحوثيين تغليب مصلحة الشعب اليمني بالوصول لحل سياسي شامل بناء على المرجعيات الثلاث.
وجاء تسليم ميناء الحديدة خطوة هامة للمساعدة في رفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني والمملكة ظلت وستظل أكبر داعم للشعب اليمني من خلال المساعدات الإنسانية أو جهود إعادة الإعمار.

الضغط العسكري

أجمع مراقبون على أن استجابة ميليشيات الحوثي الانقلابية الأخيرة في السويد جاءت نتيجة الضغط العسكري لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن والجيش الوطني اليمني الذي ساهم في التوصل إلى تحقيق اتفاقية مدينة الحديدة وموانيها، مشيرين إلى أن عمليتي «عاصفة الحزم» و «إعادة الأمل» نفذتهما قوات التحالف استجابة لطلب الحكومة اليمنية ونداء الشعب اليمني الشقيق.
وقال المراقبون: إن «قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن حافظت على أمن الدولة اليمنية وممتلكاتها وتصدت لبطش الميليشيات الحوثية وانتهاكاتها الوحشية، كما نجحت في استعادة الحكومة الشرعية لعدد كبير من المحافظات اليمنية التي كانت خاضعة تحت سيطرة الميليشيات الحوثية».

مواصلة جهود التحالف

ذكر المراقبون أن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن تعمل من خلال عملية إعادة الأمل لاستعادة الاستقرار للمحافظات اليمنية عقب تحريرها، وأنها ستواصل جهودها ومساعداتها للأجهزة العسكرية اليمنية للمحافظة على أمن واستقرار اليمن.
وأضافوا أنه في الوقت الذي تعمل فيه قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، على دحض الميليشيات الحوثية وتفكيك قدراتها العسكرية من خلال عمليات عسكرية متنوعة، فإنها تعمل على محاربة ومكافحة التنظيمات الإرهابية في اليمن، سيما وأنها تنفذ كافة عملياتها العسكرية وفقا للقانون الدولي الإنساني، وأنها تؤكد دائما التزامها قانونيا بحسب اتفاقية جنيف والبروتكولات الإضافية بقواعد الاستهداف.

أبرز نقاط الاتفاق فيما يخص ميناء ومدينة الحديدة

وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وموانئها: الحديدة، والصليف، ورأس عيسى

انسحاب الميليشيات من الموانئ إلى شمال طريق صنعاء خلال 14 يوماً من موعده

الانسحاب الكامل للحوثيين من مدينة الحديدة في المرحلة الثانية إلى مواقع خارج حدودها الشمالية خلال 21 يوماً من موعده

تعزيز وجود الأمم المتحدة في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى

الالتزام بعدم استقدام أي تعزيزات عسكرية لكلا الطرفين

تسهيل حرية الحركة للمدنيين والبضائع

فتح الممرات لوصول المساعدات الإنسانية

إيداع جميع إيرادات الموانئ في البنك المركزي

إزالة جميع المظاهر العسكرية في المدينة

إزالة الألغام في مدينة الحديدة وموانئها

أسباب التوصل لاتفاق

الضغط العسكري لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن والجيش الوطني اليمني

عمليتا «عاصفة الحزم» و «إعادة الأمل» نفذتهما قوات التحالف استجابة لطلب الحكومة اليمنية

حرص التحالف على أمن الدولة اليمنية وممتلكاتها والتصدي لبطش الميليشيات الحوثية
نجاح التحالف في استعادة الحكومة الشرعية لعدد كبير من المحافظات اليمنية
حرص التحالف على محاربة ومكافحة التنظيمات الإرهابية في اليمن
تنفيذ التحالف لكافة عملياته العسكرية وفقا للقانون الدولي الإنساني
آ 

إقراء ايضاً