الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ السفير بيتر سيمابي يؤكد لدولة رئيس الوزراء اليمني على العمل من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة
    السفير بيتر سيمابي يؤكد لدولة رئيس الوزراء اليمني على العمل من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة

    رئيس الوزراء يشدد على مواجهة تسويف ومماطلة مليشيا الحوثي لتنفيذ اتفاقات ستوكهولم

    الموافقة على السحب من الوديعة السعودية للدفعة (19)

    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات ايوائية في المهرة

    بحجة : مركز المعلومات يوثق ٨ الف حالة انتهاكات ارتكبتها المليشيا الحوثية في كشر وحجور

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة
    الجيش الإسرائيلي يشن ضربات على قطاع غزة

    قصف صاروخي يسقط جرحى إسرائيليين قرب تل أبيب

    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة
    ماني إلى ريال مدريد.. الصفقة المنتظرة

    معجزة 15-16.. هل تمنح ريال وزيدان "اللقب البعيد"؟

    صلاح ويوفنتوس.. صحف إيطالية تكشف "الصفقة المعدّلة"

    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

وزير الخارجية : لأول مرة ترضخ ميليشيات الانقلاب وتوافق على الإنسحاب
الجمعة 14 ديسمبر 2018 الساعة 23:35
يمن فويس

قال رئيس الوفد الحكومي المفاوض وزير الخارجية خالد اليماني ان اتفاق السويد سيضع الميليشيات الحوثية أمام استحقاقات صعبة وسيعطي الشرعية الحق في اللجوء لخيار الحسم العسكري في حل تراجعت الميليشيات الحوثية عن إلتزاماتها فيما يتعلق بملف الحديدة وتعز والأسرى.

وقال ان ما تحقق هو اتفاق ترتيبات حول ملف الحديدة يلزم مليشيا الحوثي بالانسحاب من الحديدة والصليف ورأس عيسى وكشف عن ان التنازل الحوثي المتعلق بالانسحاب اظهر حالة الضعف التي تمر بها الميليشيات على الصعيدين السياسي والعسكري ونجاح عملية تحرير الحديدة في اجبار تلك الميليشيات على التراجع خطوة للخلف.
واكد في المؤتمر الصحفي ان اتفاق تسليم الحديدة للشرعية في حال تم بموجب الاتفاق سيكون نموذج يمكن تكراره في مختلف المحافظات التي لازالت تحت سيطرة الميليشيات الحوثية وهو مايعني تفكيك الإنقلاب في نهاية المطاف.

وقال ان الاتفاق الميليشيات الحوثية التي عرفت بتنصلها من التنفيذ أمام محك حقيقي سيكشف وجهها القبيح للعالم في حال تراجعت عن بنود الاتفاق كما هو متوقع منها.

وقال ان الاتفاق يظهر بجلاء ان الشرعية مستعدة لتحقيق السلام وتحترم الإرادة الدولية ومدى حرص الشرعية على تجنيب المدنيين مآسي الحرب وانهاء الانقلاب الميليشاوي من خلال صناعة السلام و يظهر حرص الشرعية على عدم تعرض المنافذ البحرية للسلع التجارية ومواد الاغاثة الانسانية لأي أضرار تعيق تدفق الحركة التجارية والإغاثية والتمسك بعودتها الى سلطة الدولةو كما ويتضح حسن نوايا الحكومة الشرعية للدفع بعملية السلام ، على تكون هذه الخطوة بادرة لاختبار إرادة ونوايا الطرف الانقلابي في الانخراط في العملية السياسية السلمية ...


ووكشف ان الاتفاق يقضي بعودة مؤسسات الدولة للعمل في محافظة الحديدة وخروج الميليشيات الانقلابية من المدينة وموانئ المحافظة ، وأن يتحقق هذا الأمر من خلال السلام فهو بالتأكيد أفضل من تحقيقه بالحرب ..

وأوضح رئيس الوفد الحكومي ان تعنت الطرف الانقلابي تسبب في عدم تحقيق تقدّم في الملف الاقتصادي و هي الورقة الهامة التي تتعلق بمعيشة الناس وحياتهم, وان الانقلابيين أصروا على التحكم بالموارد وتحويلها لصالح مجهوده الحربي ومشروع القتل وإثراء أمراء الحرب من هذه الموارد.

وأشار الوزير اليماني الى ان الحكومة ستعمل لأجل أن يقبل الانقلابيين بالاتفاقات الاقتصادية وتتمكن الشرعية من دفع المرتبات, وواصل الحديث بالقول “وسنعمل جادين في هذا الملف لأن معاناة الشعب اليمني تهمنا كثيرا”، مشيراً الى ان الوفد الحكومي عرض ملف مطار صنعاء وأبدى إستعداد الحكومة لفتح المطار كجانب إنساني إلا ان الطرف الانقلابي رفض ذلك.

وأضاف “بدلا من أن ينتقل المواطنون في رحلات طويلة طلبنا ان يتم نقل المسافرين من صنعاء الى عدن ومن ثم الى العالم ورفض الطرف الانقلابي ذلك”.
وأكد اليماني ان الحكومة تعلم أن أمامها مشوار طويل في بناء السلام وعملت بإشراف من الرئيس عبدربه منصور هادي والذي كان حريصا على تخفيف معاناة الناس, وأضاف “سنواصل العمل من أجل رفع المعاناة الإنسانية عن كل أفراد شعبنا في كل أنحاء اليمن”.

وطالب وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي المجتمع الدولي أن يتفاعل إيجابيا وأكد على ضرورة العمل الجاد في اتفاقيتين الأولى حول الأسرى والمعتقلين والثانية حول الحديدة و نحن نفترض أن الطرف الاخر سينسحب من الحديدة والصليف ورأس عيسى و سيفرج عن المعتقلين.

وأشار اليماني الى ان الوفد الحكومي “اعتمدنا على الضمانات التي قدمها الصليب الأحمر بالنسبة للاسرى وكذلك مكتب الامين العام للأمم المتحدة, أي تقصير في التنفيذ هو من مسئولية المجتمع الدولي ومكتب المبعوث والصليب الأحمر.

ونوه الى ان الحكومة الشرعية وقّعت من قبل على أكثر من ٧٥ اتفاقا منذ بدء الحرب التي تغذيها ايران منذ اربع سنوات و لم يلتزم الطرف الانقلابي بتنفيذ أي اتفاق من الاتفاقات و”نتطلع أن تتحمل الأمم المتحدة المسئولية في تنفيذ ذلك”.

ورحب اليماني بجهود المبعوث في أي مفاوضات قادمة، وأستدرك “لكن يجب التفكير قبل الذهاب انه لابد من تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في هذه المفاوضات و نريد ان يكون هناك تقدم في الاسرى”، وأضاف “لن نذهب الي أي مكان اخر إلا حينما يتم تنفيذ الالتزامات التي تم الاتفاق عليها, نريد عودة الحياة الطبيعية للحديدة و نريد إحراز تقدم في ملفّ الأسرى.

وأضاف نحن نتحدث إليكم اليوم والاعتقالات والانتهاكات تتواصل في مناطق سيطرة الانقلابيين واشار الى ضرورة رفع الحصار بشكل كامل عن مدينة تعز، وقال “نريد ان نرى أبناء تعز يعيشون بسلام وحينها سنقول إن المبعوث الأممي أوفى بالتزاماته وسنذهب إلي أي مشاورات قادمة”.







آ 

إقراء ايضاً