الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تعز : أهالي مائلة يشيعون جثمان المغدور به مصطفى الدبعي
    تعز : أهالي مائلة يشيعون جثمان المغدور به مصطفى الدبعي

    الحديدة : ميليشيا الحوثي تستهدف مقر لجنة إعادة الانتشار

    رئاسة البرلمان: لدينا 3 خيارات يتم دراستها لتحديد مكان انعقاد المجلس

    المبعوث الأممي : الحرب في اليمن قابلة للحل على نحو وشيك

    البيضاء: اشتباكات تخلف عدد من القتلى والجرحى في صفوف المليشيات

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران "تراقب" السفن الأميركية بالخليج.. ولديها "أرشيف صور"
    إيران "تراقب" السفن الأميركية بالخليج.. ولديها "أرشيف صور"

    سفينة "القرصان" توضح.. كيف أخطأت إيران مبدأ "العين بالعين"؟

    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه
    دعت المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات رادعة، ضد إيران لانتهاكها القان

    تأجيل دعوى أسر «شهداء مصر» ضد أمير قطر إلى 5 سبتمبر

    إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ غوارديولا يدافع عن لاعبيه: ما يقال بعيد تماما عن الواقع
    غوارديولا يدافع عن لاعبيه: ما يقال بعيد تماما عن الواقع

    إسقاط تهمة الاغتصاب عن رونالدو

    ريال مدريد يرفض 6 عروض من ليفربول لضم لاعب واحد

    رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة

    "شتائم نابية" من إبراهيموفيتش لمدرب مصري

  • اقتصاد

    ï؟½ اليوم الثلاثاء : تغير مفاجئ في سعر صرف الريال مقابل العملات الاخرى ( اسعار الصرف)
    اليوم الثلاثاء : تغير مفاجئ في سعر صرف الريال مقابل العملات الاخرى ( اسعار الصرف)

    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

  • تكنولوجيا

    ï؟½ خلل خطير في تطبيق فيسبوك للأطفال "مسنجر كيدز"
    خلل خطير في تطبيق فيسبوك للأطفال "مسنجر كيدز"

    بهذه الطريقة.. أرسل صورا عالية الجودة عبر واتساب

    "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون

    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

افتتاحية الخليج :سلوك غير مقبول
السبت 5 يناير 2019 الساعة 06:56
يمن فويس

برهنت جماعة الحوثي، أنها لا تؤمن بالسلام؛ بل إن الاتفاقات، التي توقع عليها، لا تعدو كونها مجرد تحايل؛ للحصول على وقت؛ من أجل الالتفاف عليها، وإفشالها؛ وهو ما نلحظه اليوم من خطوات أقدمت وتقدم عليها الجماعة منذ «اتفاق ستوكهولم» في السويد، خاصة ما يتصل بترتيبات الوضع في مدينة الحديدة وموانئها الثلاثة؛ وهي الترتيبات، التي تقضي بانسحاب الميليشيات من الموانئ والمدينة، وتسليمها للقوات المحلية، التي كانت قائمة قبل انقلاب الميليشيات الحوثية على الشرعية عام 2014.
هذا التلاعب الواضح، الذي يمارس على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي، وأمام الرأي العام اليمني، يعيد تأكيد أن خيارات الحوثيين ليست مع السلام، وأن التزامهم بما تم الاتفاق عليه، لا يعدو كونه محاولة لتجميل صورتهم في الخارج، الذي بات يراقب سلوكهم، الذي يتناقض تماماً مع المساعي الإقليمية والعالمية؛ لإحلال السلام في البلاد، ومعالجة الكوارث، التي تسببوا بها؛ جرّاء فرض سيطرتهم على اليمن بقوة السلاح، قبل أن يتم دحرهم من كثير من المناطق، التي سيطروا عليها؛ بعد الانقلاب.
سلوك الحوثيين الأخير، والمسرحية، التي قاموا بها قبل أيام، بالانسحاب من ميناء الحديدة، والادعاء بإعادة انتشار قواتهم في المدينة، يؤكدان بما لا يدع مجالاً للشك أن السلام هو آخر خياراتهم؛ حيث بدا الأمر كمن قاموا بتسليم الميناء من أفراد ميليشياتهم إلى آخرين؛ بعدما ألبسوهم زي جنود خفر السواحل الموالين لهم، دون أن يكون هنالك أي حضور للطرف الآخر في الاتفاق، وبالتالي يريدون إقناع الأمم المتحدة والعالم، بأنهم نفذوا ما يقع عليهم من التزامات.
السلوك الأخير، الذي أقدم عليه الحوثيون في ميناء الحديدة، يأتي مخالفاً للاتفاق الموقع في السويد، المعتمد من قبل مجلس الأمن الدولي بقرار حمل الرقم (2541)، وقد تسلم المجلس- قبل يومين- رسالة من ممثلي اليمن والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، تشير إلى عدم التزام الحوثيين بوقف إطلاق النار في الحديدة، وإلى جملة من الخروق، التي تلت الموافقة على الهدنة؛ من بينها: إطلاق نيران القناصة، وصواريخ باليستية متوسطة المدى، إضافة إلى إقامة الحواجز، وحفر الخنادق في المدينة.
لقد أظهر الحوثيون- خلال الفترة القليلة الماضية- الكثير من الأدلة والبراهين على تجاهلهم للمجتمع الدولي، ومخاوفه بشأن الأوضاع الإنسانية، التي ظلوا يتشدقون بها، والتقرير الذي أصدره «برنامج الأغذية العالمي»- مؤخراً- حول متاجرتهم بالمساعدات الغذائية في المناطق، التي يسيطرون عليها؛ يؤكد ما كانت تؤكده الشرعية اليمنية والتحالف العربي من مسؤولية الميليشيات الحوثية عن حرمان ملايين اليمنيين من الغذاء والدواء، الأمر الذي يضع المنظمات الدولية أمام مسؤولياتها؛ لتحديد الطرف المسؤول عن معاناة اليمنيين بشكل مباشر، وأن يأخذ المجتمع الدولي موقفاً واضحاً إزاء هذه السلوكيات المُنحرفة

إقراء ايضاً