الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الأمم المتحدة تتوقع حلاً وشيكاً لحرب اليمن
    قال مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث اليوم (الثلاثاء) إن الحرب في اليمن يمكن وقفها لأن الطرفين المتحاربي

    الارياني: الحوثيون يقتلون مؤيديهم بطريقة داعشية بعد انتهاء خدماتهم

    جثث الحوثيين تتقاطر إلى مستشفيات صنعاء من نهم وصرواح

    مليشيا الحوثي تستمر في بناء مراكز مالية جديدة في صنعاء

    قيادي بارز في المؤتمر الشعبي يحذر: خيارات مؤتمريي الجنوب متعددة ومفتوحة

  • عربية ودولية

    ï؟½ إيران "تراقب" السفن الأميركية بالخليج.. ولديها "أرشيف صور"
    إيران "تراقب" السفن الأميركية بالخليج.. ولديها "أرشيف صور"

    سفينة "القرصان" توضح.. كيف أخطأت إيران مبدأ "العين بالعين"؟

    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تأجيل دعوى أسر «شهداء مصر» ضد أمير قطر إلى 5 سبتمبر
    قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة أمس (الأحد) تأجيل دعوى قضائية أقامتها 4 من أسر شهداء الشرطة وأسرة مواطن ضد أمير

    إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ غوارديولا يدافع عن لاعبيه: ما يقال بعيد تماما عن الواقع
    غوارديولا يدافع عن لاعبيه: ما يقال بعيد تماما عن الواقع

    إسقاط تهمة الاغتصاب عن رونالدو

    ريال مدريد يرفض 6 عروض من ليفربول لضم لاعب واحد

    رونالدينيو على أعتاب "الخبر القنبلة".. وأغرب وجهة ممكنة

    "شتائم نابية" من إبراهيموفيتش لمدرب مصري

  • اقتصاد

    ï؟½ اليوم الثلاثاء : تغير مفاجئ في سعر صرف الريال مقابل العملات الاخرى ( اسعار الصرف)
    اليوم الثلاثاء : تغير مفاجئ في سعر صرف الريال مقابل العملات الاخرى ( اسعار الصرف)

    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بهذه الطريقة.. أرسل صورا عالية الجودة عبر واتساب
    بهذه الطريقة.. أرسل صورا عالية الجودة عبر واتساب

    "حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفون

    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

إيران والحوثي.. وخديعة المجتمع الدولي
الاربعاء 9 يناير 2019 الساعة 15:11
يمن فويس

رغم الانهيارات الكبيرة والخلافات التي تعصف بمليشيا الحوثي، إلا أنها تحاول جاهدة الالتفاف على الجهود الدولية الرامية للوصول إلى السلام، بتحقيق مكاسب مادية ومعنوية تمكنها من الاستمرار في حربها ضد الشعب اليمني.

إن رفض الحوثيين تنفيذ اتفاق السويد، وتفسير بنوده وفقاً لأجندتهم الإرهابية، ورفضهم نزع الألغام، ومطالبتهم بدفع رواتب لمليشياتهم وعودة البنك المركزي إلى صنعاء، وفتح مطارها دولياً، كل هذا يبرهن على أن مخططات الملالي والتوجيهات التي صدرت لهم أكثر خطورة من الاستمرار في الحرب، إذ إن هدفها خداع المجتمع الدولي وتقديم الشعب اليمني وحكومته الشرعية كطعم رخيص في المستقبل القريب، خصوصا أن إستراتيجية إيران والحوثيين منذ الحروب الـ6 تعتمد على الوساطة واتفاقيات السلام الهشة التي تضع فيها الثغرات للانقضاض عليها، كما هو واضح في اتفاقية السويد المتعلقة بالحديدة، التي تحاول اصطيادها وإفشالها من خلال بعض الثغرات التي لم تكن واضحة بشكل جلي، ومنها بند نشر قوات محلية دون الإشارة إلى الحكومة اليمنية.

وهكذا فإن تصريحات الحوثيين ورفضهم تسليم السلاح والمطالبة بمنافذ برية وبحرية، وأن يكون في حصتهم 5 مؤسسات سيادية، والحرص على إيلاء الجانب السياسي الأولوية قبل العسكري، إضافة إلى مساعيها عقد تحالف مع «الإخوان» مجددا، تشير إلى أن وراء الأكمة ما وراءها من أطماع وحروب داخلية تمتد إلى حرب إقليمية طويلة، ومن ثم فلن تكون هناك انتخابات رئاسية أو برلمانية كما يخطط المجتمع الدولي، بل ربما حكومة توافق وطني تنتهي بانقلاب أسود ينفذه الحوثيون بقوة السلاح وإعدامات جماعية واجتياح للمحافظات النفطية التي لم تستطع الوصول إليها (مأرب، شبوة، حضرموت، عدن، والمهرة) وإخضاع تعز بالقوة.

ومن ثم فإن توجهات إيران في اليمن حاليا تعتمد على مرتكزين رئيسيين؛ الأول: الاستعانة بقطر وعصاباتها من الإخوان والانفصاليين الذين يتخذون من الضاحية الجنوبية وتركيا منطلقا لأعمالهم الإرهابية وإثارة الفوضى في المناطق المحررة وإشعار المجتمع الدولي أن جميع مناطق اليمن المحررة فوضى وعنف، وأن الشرعية والتحالف فاشلون وعاجزون عن تحقيق الاستقرار للمناطق الواقعة تحت سيطرتهم، فكيف يمكن أن يحققوا الاستقرار والتنمية لكامل اليمن، وأن بقاء السلاح بيد الحوثي والاستعانة به هو الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار لليمن والقضاء على القاعدة و”داعش” في المناطق الجنوبية ومأرب. والثاني: امتصاص الغضب الدولي تجاه تدخلات إيران في اليمن وتوجيه الحوثيين بالمناورة والقبول بالسلام حتى وإن قدموا تنازلات كبيرة، مع التمسك بسلاحهم ومواقعهم في مؤسسات الدولة والدخول في شراكة للانقضاض على ما فقدوه في سنوات الحرب

إقراء ايضاً