الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بلادنا تشارك بالدورة الـ 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في فيينا
    بلادنا تشارك بالدورة الـ 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في فيينا

    نجاة مدير أمن عام تعزمن محاولة اغتيال

    السفير شجاع الدين يشارك بالدورة الـ 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في العاصمة النمساوية فيينا

    المواطنون يعجزون عن دفع ايجارات السكن بصنعاء والمليشيا تدعم مالكي العقارات

    الإرياني : عاصفة الحزم مثلت بارقة الضوء في سماء عربي حالك

  • عربية ودولية

    ï؟½ نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين
    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

    مصر.. مصرع 10 بانفجار مصنع في العين السخنة

    بعد ربع قرن.. القضاء الدولي يقتص من "سفاح البوسنة"

    شرطة نيوزيلندا: سفاح المسجدين كان على طريق مجزرة ثالثة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ زيدان وهازارد.. "الاتفاق تم"
    زيدان وهازارد.. "الاتفاق تم"

    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

    ثورة ريال مدريد تُبعد ديبالا عن يوفنتوس

    "رسالة" من هازارد إلى زيدان

    هازارد: أتعلم من صلاح وأتمنى الوصول لمستواه

  • اقتصاد

    ï؟½ "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة
    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

    البلاديوم يبلغ ذروة قياسية.. والذهب يرتفع

  • تكنولوجيا

    ï؟½ «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها
    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

    دراسة: ساعة أبل تسهم في رصد مشاكل خطيرة في القلب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

جريمة حوثية ــ إيرانية غادرة تستهدف الجيش اليمني
الجمعة 11 يناير 2019 الساعة 10:30
يمن فويس

استهدفت ميليشيات الحوثي الانقلابية التابعة لإيران، بطائرة من دون طيار، صباح أمس الخميس، عرضاً عسكريا للجيش اليمني في قاعدة «العند» بمحافظة لحج، ما أسفر عن سقوط 6 قتلى وأكثر من 20 جريحاً، بينهم قيادات عسكرية، ومحلية. وأضافت مصادر أن الطائرة -إيرانية الصنع- استهدفت «عرضاً عسكرياً كان يقام في قاعدة المعسكر التدريبي بالعند في محافظة لحج بحضور عدد كبير من القيادات العسكرية والمحلية»، في حين أكدت الحكومة اليمنية أنها تدرس كل الخيارات بعد الهجوم، وأشارت إلى أن إيران تتمرد على القرارات الأممية. 


وأفادت مصادر ميدانية في تصريحات لـ «الخليج»، بأن من بين المصابين في الهجوم الحوثي نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن صالح الزنداني، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء الركن محمد صالح طماح، وتم إجراء عملية جراحية عاجلة له في أحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن، كما أصيب في الهجوم بشظايا في أجسادهم كل من محافظ لحج اللواء الركن أحمد التركي، وقائد الكلية العسكرية في عدن اللواء الركن عبدالكريم الزومحي، ووكيل محافظ لحج اللواء صالح البكري، ووفقاً للمصادر فان إصاباتهم ليست خطيرة، وحالاتهم مستقرة، إضافة إلى إصابة جنود وأفراد آخرين، بينهم المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الرابعة النقيب محمد النقيب، والإعلامي نبيل الجنيد. وأعلنت ميليشيات الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم.


وقال الصحفي نبيل القعيطي، من داخل قاعدة «العند» العسكرية، إن طائرة من دون طيار ظهرت فوق المنصة التي كان يجلس عليها ضباط كبار عند نحو الساعة 9:30 بالتوقيت المحلي وانفجرت فوقها. وأوضح القعيطي، أن الوقت بين سماع صوتها وانفجارها لم يتجاوز 7 ثوان. وقالت مصادر عسكرية يمنية إن الطائرة التي استهدفت القاعدة إيرانية الصنع، وكانت تحمل متفجرات.


وتتجه الحكومة اليمنية إلى اتخاذ قرارات «حاسمة» مع الإبقاء على «جميع خيارات الرد متاحة» بشأن استمرار ميليشيات الحوثي في اعتداءاتها، وكان آخرها الهجوم على عرض عسكري في قاعدة العند. وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن «الحكومة تدرس الرد على الهجوم الأخير في لحج، وجميع الخيارات أمامها متاحة»، مضيفاً أن «ما حدث في لحج لن يمر مرور الكرام».


وأكد الإرياني أن الحكومة اليمنية تعكف حالياً على دراسة مجموعة من الخيارات في ضوء الهجوم الأخير على قاعدة العند في لحج، قائلاً: «ستكون هناك قرارات ورد واضح للحكومة خلال الأيام القليلة المقبلة». 


وأوضح الوزير اليمني أن هجوم لحج وقع في منطقة لا تشهد مواجهات، أو عمليات عسكرية، وهو ما اعتبره «ضربة» لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن جريفيث، نحو السلام في البلاد.


وشدد على أن الهجوم على العرض العسكري في قاعدة العند «دليل على أن ميليشيات الحوثي غير جادة، ولا مستعدة للسلام، ولا تفهم إلا لغة السلاح»، مطالباً المجتمع الدولي بالوقوف مع الحكومة الشرعية «لاستعادة كامل التراب اليمني من أيدي المتمردين».
وأكد مجلس الوزراء اليمني، أن تصعيد ميليشيات الحوثي الأخير، باستهداف قاعدة العند، وتكرار انتهاكاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة، والتنصل عن تطبيق ما تم الاتفاق عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة، هي رسائل تحد سافرة للمجتمع الدولي وقراراته الملزمة، ومؤشر واضح على رفضها الصريح لجهود السلام، والمضي في تنفيذ أجندة داعميها في طهران.


واعتبر مجلس الوزراء في بيان صحفي، أن صمت الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي، وتساهلها مع هذه الميليشيات المتمردة، وعدم الجدية والحزم في تنفيذ قراراتها الملزمة، شجعها على التمادي في نهجها العدواني والوحشي.
واستنكر مجلس الوزراء تمرد إيران على القرارات الأممية الملزمة واستمرارها في انتهاك حظر تسليح الحوثيين.
وفي السياق نفسه، أدانت اللجنة الأمنية العليا في اجتماعها الاستثنائي برئاسة رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، في العاصمة المؤقتة عدن، مواصلة الميليشيات جرائمها الغادرة ومحاولاتها المتكررة الجبانة والفاشلة لاستهداف قيادات ومسؤولي الدولة والحكومة الشرعية.

إقراء ايضاً