الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ضمانات أممية تدعم تطبيق اتفاق الحديدة (تحليل)
    بعد طول مراوغة وتلاعب رضخت ميليشيا الحوثي الإيرانية بتنفيذ اتفاق السويد بشأن الانسحاب من الحديدة، وإن بشكل جزئ

    الحوثي يعرقل ملف الأسرى بأحكام الإعدام

    تحركات دبلوماسية بعقد جولة مشاورات جديدة نهاية شهر مارس

    أدلة جديدة تفضح الدعم الإيراني لتنظيم القاعدة والميليشيات الحوثية

    صحيفة: الإرياني يدعو واشنطن إلى إدراج الحوثيين ضمن الجماعات الإرهابية

  • عربية ودولية

    ï؟½ مقتل 8 إرهابيين في سيناء
    قال الجيش المصري اليوم الأربعاء إن قواته قتلت ثمانية عناصر إرهابية خلال ملاحقة المشاركين في هجوم على ارتكاز أم

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019
    جولة في ابرز مباريات مباريات اليوم الجمعة 22-فبراير-2019 في مختلف المسابقات العالمية و العربية بتوقيت مكة المك

    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط مستقرة بفعل آمال تجارية وسط ضغوط الإمدادات الأمريكية القياسية
    عوضت أسعار النفط الخسائر التي منيت بها في وقت سابق يوم الجمعة وارتفعت بدعم من استمرار خفض الإمدادات من منظمة أ

    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

ببصمات إيرانية.. "الحوثي" يرفض السلام ويقصف مخيم نازحين في الخوخة
الاربعاء 16 يناير 2019 الساعة 21:39
يمن فويس

تواصل مليشيات الحوثي الإيرانية مسيرتها الإجرامية بخرق الهدنة في مدينة الحديدة، وتمارس الانتهاكات ضد أبناء اليمن أطفالاً وشيوخًا ونساء ونازحين، ولا تردعها القوانين ولا القيم؛ وهذا يجعل المتابع لانتهاكاتها يفقد الأمل في نجاح ما جرى التوافق عليه في مشاورات السويد، وتعزز ذلك بكثرة خروقاتها المستمرة في مدينة الحديدة وغيرها.


آخر تلك الخروقات القصف المتعمد الذي شنته مليشيات الحوثي المدعومة من إيران يوم الثلاثاء الماضي على مديرية الخوخة الواقعة جنوبي محافظة الحديدة غربي البلاد.

وحسب الموقع الرسمي للجيش اليمني "سبتمبر نت"، فإن "المليشيات قصفت بقذائف الهاون مخيمًا للنازحين في مديرية الخوخة. وقد تسبب ذلك في إصابة خمسة أطفال بإصابات معظمها بليغة، وإلحاق أضرار جسيمة بمخيمات النازحين".

من جهته، أصدر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بيانًا، دان فيه الهجوم الذي تعرض له النازحون في مخيم بني جابر بمديرية الخوخة؛ ما أدى إلى إصابة نازحين، بينهم أطفال.

وقال المركز في بيانه: "إن قصف المخيم الذي يدعمه المركز أوقع إصابات متعددة في صفوف النازحين ما بين خفيفة ومتوسطة، في حين تولت العيادات الطبية المتنقلة التي أنشأها المركز تقديم الإسعافات اللازمة للمصابين، والتأكد من سلامتهم الصحية، ووضعهم تحت الملاحظة حتى تستقر حالتهم".

وأهاب المركز بالأمم المتحدة والمنظمات والمجتمع الدولي إلى أن تقف بحزم أمام تلك الانتهاكات بحق النازحين والمحتاجين من أبناء الشعب اليمني.

وفي وقت سابق تعرض مخيم بني جابر لهجمات متكررة من المليشيات الحوثية الإيرانية؛ ما أدى إلى خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات.

خروقات ببصمات إيرانية

الخروقات والانتهاكات التي تمارسها مليشيات الحوثي في مدينة الحديدة في ظل وجود لجنة المراقبة الدولية برئاسة الجنرال الهولندي باتريك كومارت ليست سوى دليل على البصمات الإيرانية التي تدير عمليات الحوثي، وتوجهها لإفشال أي محاولة سلام، حسب مراقبين.

الحضور الإيراني في تلك الخروقات كان هو الحلقة الأكثر وضوحًا؛ فقد رصد الجيش الوطني -بحسب تصريحات الناطق باسم الجيش العميد الركن عبده مجلي- انتشار 38 خبيرًا إيرانيًّا في مواقع متفرقة بالحديدة خلال الأيام الماضية، إضافة إلى وجود 50 آخرين في صعدة. مضيفًا بأن هؤلاء الخبراء يديرون المعارك، ويدعمون أعمال المليشيات، إضافة إلى قيامهم بصناعة الأسلحة الحديثة التي تمتلكها المليشيات الانقلابية، ويعملون كذلك على إعادة تجميعها.

ورصد الجيش الوطني خلال الأسبوعين الماضيين 200 محاولة اختراق للهدنة في محافظة الحديدة، استخدمت فيها المليشيات الحوثية الأسلحة المتوسطة والثقيلة لاستهداف مواقع الجيش في المديريات المتاخمة للمدينة، ولم تسلم منازل المدنيين من الاستهداف المباشر بالقصف والتدمير.

ولم تقتصر الخروقات على قصف مواقع الجيش الوطني والسكان المدنيين، بل حاولت المليشيات قصف مقر اللجنة الحكومية المشاركة في لجنة المراقبة الدولية، في مشهد يكشف حجم النوايا المبيتة لاستهداف الفريق الحكومي، وإفشال الجهود الرامية للسلام.

وتسببت تلك الخروقات بعدد كبير من الضحايا؛ فسقط بسببها 40 شهيدًا و340 جريحًا، بينهم عدد كبير من المدنيين في حيس والتحيتا والدريهمي.

وتستغل المليشيات الحوثية التزام القوات الحكومة بالهدنة بشكل كبير في تعزيز قدراتها القتالية، وإرسال التعزيزات من الجبهات الأخرى، وحفر الخنادق في شوارع المدينة، ونشر السواتر الترابية.. وكل ذلك يكشف أن تنوي خوض معركة قادمة بعيدًا عن التزاماتها المعلنة في مشاورات السويد.

إقراء ايضاً