الرئيسية > محليات > نقل اجتماعات الحُديدة إلى خارج اليمن

نقل اجتماعات الحُديدة إلى خارج اليمن

اقترح كبير المراقبين الدوليين في الحديدة، الجنرال باترك كاميرت، على مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، نقل اجتماعات اللجنة المشرفة على تطبيق اتفاق استوكهولم بشأن إعادة الانتشار ووقف إطلاق النار في محافظة الحديدة إلى خارج البلاد بعد تعرض موكبه لإطلاق نار من قبل ميليشيا الحوثي ورفض ممثليها حضور الاجتماعات المشتركة في منطقة سيطرة الحكومة الشرعية، في وقت أكد التحالف العربي أنه لا توجد نية جادة لدى ميليشيا الحوثي لإتمام عملية تبادل الأسرى، فيما أقدمت الميليشيا على نهب الكتب التاريخية والعلمية من مكتبة مدينة زبيد التاريخية.

وذكرت مصادر في الحكومة اليمنية، وأخرى في مكتب الأمم المتحدة، لـ«البيان» أن الجنرال باتريك كاميرت أبلغ مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث، بمقترحه نقل اجتماعات اللجنة إلى مكان خارج اليمن لمناقشة آلية تنفيذ اتفاق استوكهولم بشأن وقف إطلاق النار والانسحاب من موانئ الحديدة الثلاثة وإعادة انتشار القوات من وسط المدينة إلى مواقع يتفق عليها خارج المدينة.

وقالت المصادر إن طلب كبير المراقبين الدوليين جاء بعد أن تعرض موكبه لإطلاق نار من قبل مسلحي الميليشيا ورفض ممثليهم حضور اجتماعات اللجنة المشتركة في مناطق سيطرة الشرعية بعد أن حضر ممثلو الشرعية عدة اجتماعات في الجزء الخاضع لسيطرة الميليشيا.

تقويم الحوثيين