الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المليشيا تحشد مجندين لإرسال تعزيزات إلى الضالع والحديدة
    المليشيا تحشد مجندين لإرسال تعزيزات إلى الضالع والحديدة

    الحوثيون يهاجمون الساخطون على أزمة المشتقات وينعتوهم بـ"العملاء"

    الهجرة الدولية تعلن إجلاء مهاجرين أفارقة عبر ميناء عدن

    فتح يدين إحتجاز مليشيات الحوثي 20 شاحنة محملة بمساعدات اغاثية مشتقات نفطية للمستشفيات

    الحوثيون يشنون أعنف هجوم على الحشاء بالضالع

  • عربية ودولية

    ï؟½ رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا
    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

    مصر.. فتح باب التصويت على التعديلات الدستورية

    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي
    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

  • رياضة

    ï؟½ "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"
    "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"

    "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات

    جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد

    برشلونة يقطع خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب

    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع النفط "ينعش" الذهب
    ارتفاع النفط "ينعش" الذهب

    بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه

    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"
    أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"

    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

القبائل تتصدى للحوثي وتقتل 20 حوثي في حجور
السبت 26 يناير 2019 الساعة 06:57
يمن فويس

دعت قبائل حجور اليمنية، الجمعة، أبناء حجة للتصدي بحزم للتصعيد الحوثي ومخطط الحملة الهجومية على كُشر الواقعة شمال شرق المحافظة، وذلك بعد توسع رقعة الموجهات، ومقتل 21 مسلحا من الطرفين وإصابة العشرات.

وذكر مصدر محلي لـ"العين الإخبارية" أن مواجهات عنيفة مستمرة منذ ٤ أيام بين قبائل حجور بمحافظة حجة ومليشيا الحوثي التي كلفت المدعو "أبوالقاسم المقدمي" قياديا ميدانيا للسيطرة على مرتفعات بلدة "العبيسة" في مديرية كُشر شمال اليمن.

وقال المصدر إن أكثر من 20 مسلحا حوثيا قتلوا وأصيب العشرات، بعد تصدي القبائل لهجوم واسع النطاق للمليشيا التي تقهقرت فور تلبية القبائل نداء قبيلتي"الدريني" و"النماشية" اللتين اتخذت المليشيا من صراعهما القبلي ذريعة لحملتها الإرهابية.


وأسفرت المواجهات عن مقتل أحد رجال القبائل وأصيب آخرون، فيما أُفشل هجوم حوثي آخر وقت صلاة الجمعة، وتراجع عناصر المليشيا باتجاه محافظة عمران على وقع قطع خطوط إمدادها من قبل القبائل المجاورة لبلدة العبيسة.

وأعلن العديد من القبائل المجاورة للبلدة على وقع اشتداد المواجهات، مساندة قبائل حجور، وبدأت بالتدافع من مختلف مديرية كُشر التي تضم أهم المرتفعات الجبلية الخلفية لمعقل الحوثيين، مطالبة تحالف دعم الشريعة بتقديم الدعم لهم.

وحول طبيعة المعارك الدائرة وحملة المليشيا هناك، قال أحد أبرز شيوخ حجور في اتصال هاتفي لمراسل"العين الإخبارية": إن "ظاهرها قبلية وباطنها حوثية"، مضيفا أن" هدف مليشيا الحوثي بات واضحا للانتقام من قبائل حجور بعد فشلهم في ذلك، خلال حروب متتالية تعود إلى 2004 وحتى حرب 2012".

وأردف، وهو في قلب المواجهات قائلا: "نتعرض الآن لأعنف قصف حوثي، ونؤكد أن قبائل حجور لا تملك الصواريخ والمدرعات والأسلحة الثقيلة، وأن الانقلابيين يهاجموننا ظلما، ورجالنا يتصدون لهم بإمكانيات بسيطة".

 ودعا الشيخ القبلي مسؤولي حجور وعقلاءها لمزيد من التلاحم في الميدان أمام الحملة الحوثية الغاشمة، مناشدا العالم التدخل لرفع الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي على "كُشر" ووقف القصف التي تتعرض له قرى "العبيسة".

وأشار إلى أن مليشيا الحوثي انقلبت منذ شهر على صلح قبلي أبرم مع حجور قبل عامين من انقلابها على مؤسسات الدولة، مؤكدا أن اليومين المقبلين ستعلن فيهما القبائل موقفا أكثر حزما لوسائل الإعلام، ما لم توقف المليشيا هجومها الإرهابي.

القبائل تحذر من مخطط مليشيا الحوثي
في السياق ذاته، نقل الشيخ فهد دهشوش، شيخ مشائخ حجة ورئيس فرع المؤتمر الشعبي العام، بيانا لقبيلة "بني الدريني" إحدى قبائل حجور، ويكشف مخطط مليشيا الحوثي العسكرية التي تصورها للرأي العام أنها حرب قبلية.

وقال البيان: "باسم العقلاء، نعلن أن الحرب الدائرة في "العبيسة" ليست قبلية، وإنما حرب حوثية حشدت لها مليشياتها من حاشد وعمران وحجة ومستبأ والشرف".

وحذر من مخطط الحوثيين ومساعيهم للسيطرة على عزلة "العبسة" ومديرية"كُشر" وصولا لإخضاع كافة"قبائل حجور".

نزوح بسبب المواجهات
وتسبب اتساع رقعة المواجهات في موجة نزوح إنسانية كبيرة ورعب وهلع بين السكان، فيما يهدد شح وجود المراكز الصحية والطبية حياة الجرحى المدنيين.

ويملك مسلحو قبائل حجور، لا سيما تلك القاطنة بـ"كُشر"، تمرسا وخبرة طويلة لوقف هجمات الحوثيين وإفشالها، يعود جذورها إلى الحرب الأولى من حروب صعدة الست، وقد انفردت بالبقاء شمال اليمن، عصية غير خاضعة لسيطرة الانقلابيين.

وتطل مرتفعاتها الممتدة بين كشر وقارة ووشحة، على مديريات السهل الساحلي الغربي في مستبأ وحرض وحيران التي سيطر الجيش اليمني على أجزاء كبيرة منها، وتسعى المليشيا لاستباق وصول الجيش والتحصن في جبالها وضمان تأمين خط إمدادها الرئيسي الواصل بين "حرض" وكُشر" وحتى "عمران" وحرف سفيان صعدة، حيث معقلهم الأم

إقراء ايضاً