الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ صنعاء.. مقتل خبراء إيرانيين بانفجار باليستي قبل إطلاقه
    صنعاء.. مقتل خبراء إيرانيين بانفجار باليستي قبل إطلاقه

    رئيس الورزاء يناقش مع محافظ الحديدة أوضاع واحتياجات المحافظة

    مقتل 17 من مليشيا الحوثي في مواجهات بمحافظة تعز

    تلاعب حوثي جديد بأزمة اليمنيين.. الميليشيات ترفض "البصمة"

    التحالف العربي يسقط طائرة مُسيّرة انطلقت من الحديدة باتجاه السعودية

  • عربية ودولية

    ï؟½ هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق
    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

    زوارق إيرانية تمنع سحب ناقلة نفط بعد الهجوم في خليج عمان

    تفجير في شمال سيناء يستهدف "دورية شرطة"

    تعرض ناقلتي نفط في خليج عُمان لهجوم

    المجلس العسكري في السودان يشيد بـ"رافضي العصيان المدني"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات
    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

    بيان سعودي بشأن رؤية هلال شوال

  • رياضة

    ï؟½ سان جرمان مستعد لبيع نيمار.. بشرط وحيد
    سان جرمان مستعد لبيع نيمار.. بشرط وحيد

    سواريز يظهر بشكل جديد.. ويثير الجدل مع أوروغواي

    ريال مدريد يبدأ "المذبحة المرتقبة"

    كلوب يتلقى تعليمات بتعويض لاعبين في ليفربول

    بعد سنوات بأكاديمية برشلونة.. ريال مدريد يضم "ميسي الياباني"

  • اقتصاد

    ï؟½ هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار
    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

    بالأرقام.. تعرف على الدول التي تملك "أكبر احتياطي من الذهب"

    رغم الحرب التجارية.. الصين تحقق "مفاجأة"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد
    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

    نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"

    فيسبوك.. تحديث جديد يستهدف "التعليقات"

    "داء الآيفون".. ماذا تفعل الهواتف الذكية في مفاصل اليد؟

    غوغل كروم يسهل تجاوز المواقع المدفوعة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

واشنطن تعين مبعوثاً لفنزويلا... وغوايدو يرفض «حواراً شكلياً» مع مادورو
السبت 26 يناير 2019 الساعة 16:02
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
يمن فويس

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تعيين الدبلوماسي إليوت أبرامز، الذي خدم في إدارات جمهورية سابقة، مبعوثاً خاصاً لفنزويلا. وقال بومبيو للصحافيين إن أبرامز سيرافقه في اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك صباح اليوم (السبت).

وقال أبرامز: «هذه الأزمة في فنزويلا عميقة وصعبة وخطيرة وأتطلع للعمل من أجل حلِّها».

وأعرب بومبيو عن توقعه أن يقوم أبرامز بزيارة للمنطقة قريباً.

وأصدرت وزارة الخارجية بياناً في وقت سابق أعلنت فيه سفر بومبيو إلى مدينة نيويورك، مشيرة إلى أنه من المتوقع عقد جلسة لمجلس الأمن المكون من 15 عضواً.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية روبرت بالادينو في البيان: «سيحث الوزير بومبيو أعضاء مجلس الأمن والمجتمع الدولي على دعم السلام والأمن الدوليين بالاعتراف بخوان غوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا».

كما يعتزم بومبيو الإعراب عن دعمه للحكومة الانتقالية «في سعيها لاستعادة الديمقراطية وحكم القانون»، والتأكيد على دعم الحكومة الأميركية للشعب الفنزويلي.

وفي سياق متصل، أشارت وزارة الخزانة الأميركية، أمس (الجمعة)، إلى أنها تعمل على تشديد الخناق المالي على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مع تصعيدها لجهودها لنقل السيطرة على الأصول الحكومية إلى زعيم المعارضة خوان غوايدو.

ولكن بيان الوزارة لم يصل إلى حد إعلان تجميد أصول وحسابات فنزويلا في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن «الولايات المتحدة ستستخدم أدواتها الاقتصادية والدبلوماسية لضمان توافق التعاملات التجارية لحكومة فنزويلا مع هذا الاعتراف بما في ذلك التعاملات التي تشمل المشروعات المملوكة للدولة والاحتياطيات الدولية».

وجاء هذا الإعلان مع تكثيف واشنطن حملتها للإطاحة بمادورو الاشتراكي من السلطة. وبدأ مادورو فترة ثانية في وقت سابق من الشهر الحالي بعد فوزه في انتخابات متنازع عليها العام الماضي، وما زال يحظى بدعم القوات المسلحة الفنزويلية.

ومن جانبه، أعلن مادورو، أمس (الجمعة)، استعداده للقاء خوان غوايدو، لكنّ الأخير سارع إلى رفض المشاركة في «حوار شكليّ»، داعياً أنصاره لمواصلة الاحتجاجات في الشارع حتى رحيل الرئيس اليساري.

ويخوض الرجلان صراعاً على السلطة منذ أن أعلن غوايدو، رئيس البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، الأربعاء نفسه «رئيساً بالوكالة» للبلاد، معتبراً أن تنصيب مادورو هذا الشهر رئيساً لولاية جديدة مدّتها ست سنوات إجراء غير شرعي.

وقال مادورو (56 عاماً) في مؤتمر صحافي إنّه مستعد لإجراء محادثات مع غوايدو (35 عاماً) الذي أشار إليه بـ«هذا الشاب».

وأضاف الرئيس اليساري: «أنا ملتزم بإجراء حوار وطني. اليوم وغداً ودائماً، أنا ملتزم ومستعدّ أن أذهب إلى أي مكان يجب أن أذهب إليه، وشخصياً إذا كان عليَّ أن ألتقي هذا الشاب... فسأذهب». إلا أنّ غوايدو سارع إلى رفض هذا العرض.

وقال: «عندما لا يحصلون على النتائج التي يريدونها من خلال القمع، فإنهم يعرضون بدلاً من ذلك إجراء حوار شكلي».

وأضاف غوايدو خلال مؤتمر صحافي عقده في ساحة كراكاس في أول ظهور علني له منذ أعلن نفسه رئيساً بالوكالة: «أريد أن أوضح للعالم ولهذا النظام أنّه لا أحد هنا مستعدّ لإجراء حوار شكلي».

وأدّت الأزمة في فنزويلا إلى انقسام المجتمع الدولي بين دول اعترفت بغوايدو رئيساً لفنزويلا وفي مقدّمها الولايات المتحدة وأكثر من عشر دول في المنطقة، وأخرى لا تزال تعترف برئاسة مادورو بينها روسيا والصين.

إلا أنّ مجموعة من الدول التي تعترف بمادورو دعت الجانبين إلى إجراء محادثات، ومن بين هذه الدول المكسيك التي أعلنت استعدادها لاستضافة هذه المحادثات.

وصرح الرئيس المكسيكي أندرس مانويل لوبيز أوبرادور بأنه «لا يمكننا القيام بذلك دون موافقة من الجانبين... ولكن نحن مستعدون بقوة للمساعدة في تسهيل الحوار دون استخدام القوة أو العنف، لحل المشكلات» التي تواجهها فنزويلا.

والمكسيك لا تزال تعترف بمادورو، لكنها دعت مع الأوروغواي الجانبين إلى إجراء حوار.

وفي مؤتمره الصحافي، أكد غوايدو أنّ السفارة الأميركية في كراكاس ستبقى مفتوحة وطلب من الدبلوماسيين الفنزويليين في واشنطن الاستمرار في مزاولة عملهم، مناقضاً بذلك قراراً أصدره مادورو بعد اعتراف واشنطن بغوايدو رئيساً وأمهل فيه الدبلوماسيين الأميركيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال غوايدو: «نقول لموظفي السفارة الأميركية: (يمكنكم البقاء في هذا البلد)»، مضيفاً: «إنهم قلقون على سلامتهم (...)، ولكن أودّ أن أقول لهم أن يبقوا، والسفارة الأميركية في فنزويلا ستبقى مفتوحة، وكل السفارات ستبقى كذلك، سفارة روسيا، وسفارة الصين».

وكان مادورو أعلن قطع العلاقات الدبلوماسية بين كراكاس وواشنطن إثر اعتراف الأخيرة بغوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا، واعتبارها الرئيس الاشتراكي «غير شرعي»

إقراء ايضاً