الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المليشيا ترفع الإيجارات على المستفيدين من أراضي ومباني الأوقاف بصنعاء
    المليشيا ترفع الإيجارات على المستفيدين من أراضي ومباني الأوقاف بصنعاء

    لوليسغارد يتهم الحوثي بعدم الانسحاب من موانئ الحديدة

    غريفيث يطلع مجلس الأمن الخميس على أوضاع اليمن

    مليشيات الحوثي تستولي على أراضي بصنعاء وتمنع المواطنين من الاقتراب

    حرب حوثية مستمرة ضد الأوراق النقدية الجديدة.. وخبير اقتصادي يكشف السبب ويحذر

  • عربية ودولية

    ï؟½ السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي
    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

    السودان.. "الحرية والتغيير" ترد على مسودة الإعلان الدستوري

    روحاني: إيران مستعدة للحوار مع واشنطن بشرط

    مصر.. هزة أرضية تضرب مناطق عدة في القاهرة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين
    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

    مجلس الوزراء السعودي: عودة اللاجئين الفلسطينيين حق راسخ

    السعودية تتسلم رئاسة مجموعة الـ 20 وتستضيف القمة المقبلة

  • رياضة

    ï؟½ ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"
    ديون برشلونة تبلغ رقما فلكيا بعد ضم غريزمان.. والحل "مؤلم"

    هل ترك صلاح معسكر الفراعنة لزيارة راموس؟ المدرب السابق يجيب

    غريزمان يكشف عن رأيه في ميسي.. "وجه كرة القدم"

    نيمار يعطي باريس سان جرمان جوابه النهائي

    لقطة ذكية بعد هدف محرز لم ينتبه إليها كثيرون

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران
    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

    توترات تجارية جديدة ترفع الذهب

    قبل شهادة باول.. الذهب يهبط

    مصر ترفع أسعار الوقود.. وإعلان الزيادات الجديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟
    كيف تحمي هاتفك من قراصنة واتساب؟

    فيس آب.. خبراء يحذرون من تطبيق "الشيخوخة" الذكي

    احذر.. غوغل تتجسس على المحادثات الصوتية "الخاصة"

    "ويندوز 10" يتخلى عن كلمات المرور

    عودة تويتر للعمل جزئيا بعد انقطاع عالمي

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

تصعيد دبلوماسي يمني يعيد كاميرت إلى مهامه في الحديدة
الأحد 27 يناير 2019 الساعة 22:21
يمن فويس


عودة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت إلى مهامه على رأس المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة، بعد أن كانت كل المؤشرات تدلّ على أنّه استقال، مظهر للارتباك الشديد في عمل البعثة الأممية إلى اليمن، لكنّه أيضا نتيجة لحالة الغضب التي انتابت معكسر الشرعية من رخاوة المواقف الأممية إزاء المتمرّدين الحوثيين، وباتت مهدّدة بانهيار مسار السويد.

وأكدت مصادر سياسية مطلعة لـ”العرب” أنّ عودة كبير المراقبين الدوليين في الحديدة باتريك كاميرت لمزاولة عمله، جاءت في أعقاب التصعيد الدبلوماسي والسياسي في موقف الحكومة اليمنية واتهامها الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث بمجاملة الميليشيات الحوثية وعدم الكشف عن الجهة المعرقلة لتنفيذ اتفاقات السويد.

وأشارت المصادر إلى أنّ عودة كاميرت مؤقتة لنزع فتيل الأزمة ومنع انهيار وقف إطلاق النار في الحديدة، غير أن موضوع استقالته بات في حكم المؤكد، لكنّه سيستمر في ممارسة مهامه حتى تعيين بديل له من المرجح أن يتم تسميته بعد رفع التقرير الدوري من قبل كاميرت لمجلس الأمن الدولي مطلع فبراير القادم.

وعاد كبير المراقبين الدوليين إلى عدن بعد زيارة قصيرة إلى العاصمة السعودية الرياض برفقة المبعوث الأممي مارتن غريفيث التقى خلالها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وكشفت مصادر في الحكومة اليمنية لـ“العرب” أن كاميرت برر تركه لمنصبه بأن مهمته كانت مؤقتة فقط لوضع اللبنات الأساسية في عمل لجنة إعادة تنسيق إعادة الانتشار وتثبيت وقف إطلاق النار.

واتهمت الحكومة اليمنية بشكل غير رسمي المبعوث الأممي بلعب دور في استقالة كاميرت عقب تصاعد الانتقادات الحوثية له والتلويح من قبل قيادات حوثية بعرقلة تنفيذ اتفاقات السويد حال بقائه في منصبه.

وعقد رئيس لجنة المراقبين الدوليين اجتماعا في عدن، السبت، ضم أعضاء الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار، ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أنه تطرق لمناقشة التطورات الجارية في ملف إعادة الانتشار في الحديدة، قبل مغادرته إلى صنعاء التي يفترض أن يعقد فيها لقاء مماثلا مع ممثلي الحوثي في لجنة إعادة الانتشار قبل عودته المؤقتة إلى الحديدة.

واعتبرت مصادر في الحكومة اليمنية أن عودة كاميرت إلى الحديدة محاولة أممية لامتصاص الغضب الذي عبرت عنه تصريحات مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة المعترف بها دوليا خلال اليومين الماضيين، قبل أن تصدر وزارة الخارجية بيانا شديد اللهجة حذرت فيه من انهيار اتفاق ستوكهولم في الحديدة، نتيجة لما وصفته بـ“تمادي ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية”.

وقال وكيل وزارة الإعلام اليمنية نجيب غلاب في تصريح لـ“العرب” إن عودة كاميرت تهدف في الأساس إلى تغطية الفشل الأممي واستكمال دوره المرسوم في لعبة
التفاوض التي يديرها أكثر من طرف في الملف اليمني.

وترافق التصعيد الحكومي ضد الحوثيين والأمم المتحدة على حد سواء مع جولة يقوم بها وزير الخارجية في الحكومة الشرعية خالد اليماني إلى الولايات المتحدة الامريكية، حيث عقد اجتماعا مع سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي.

ووفقا للموقع الرسمي لوزارة الخارجية اليمنية فقد استعرض الوزير في لقائه الذي حضره سفراء دول التحالف العربي خلفيات “تعثر تنفيذ اتفاق مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بسبب تعنت الميليشيا الحوثية منذ اليوم الأول من وصول فريق المراقبة الأممي والجنرال كاميرت”.

وخرج اليماني من لقاء جمعه بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في نيويورك، السبت، بتغريدة على حسابه الرسمي في تويتر غلب عليها طابع التفاؤل، وقال فيها إنه تلقى وعدا من الأمين العام للأمم المتحدة بأنه “لن يخذل الشعب اليمني الذي تربطه به علاقة خاصة مذ كان مفوضا ساميا للاجئين”، مضيفا “قال غوتيريش بأن اتفاق الحديدة سينفذ وأن الحوثيين سيغادرون المدينة والموانئ كخطوة أولى باتجاه تحقيق السلام في اليمن”.

ورجّح مراقبون أن تكون التطمينات الأممية في سياق الحيلولة دون انهيار اتفاقات ستوكهولم، والرهان على ضغوطات قادمة قد تمارسها المنظمة الدولية على الحوثيين لحثهم على الالتزام بالاتفاقات وهو أمر يصعب التكهن بنتائجه.

ويستبعد خبراء استراتيجيون عودة المواجهات العسكرية في الحديدة خلال الفترة القادمة بالرغم من حالة الاحتقان نتيجة العرقلة الحوثية لاتفاقات السويد.

وأرجع الخبير العسكري والاستراتيجي اليمني العقيد يحيى أبوحاتم في تصريح لـ”العرب” تضاؤل احتمالات عودة الخيار العسكري في الحديدة للضغوط الدولية الهائلة التي تمارسها دول دائمة العضوية في مجلس الأمن باتت تمسك بزمام الملف اليمني كبريطانيا التي يمتد نفوذها إلى الأمم المتحدة ومواقفها من الأزمة اليمنية، مضيفا أن الاشتباكات حتى لو عادت فلن تكون بهدف الحسم العسكري

إقراء ايضاً