الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الارياني: النظام الايراني تجاوز الخطوط الحمراء وأصبح أداة للإرهاب في المنطقة
    الارياني: النظام الايراني تجاوز الخطوط الحمراء وأصبح أداة للإرهاب في المنطقة

    تعز :استشهاد طفلتين وإصابة والدتهما في قصف حوثي على منزل شرق صبر

    بلادنا تدين احتجاز النظام الإيراني ناقلة النفط البريطانية

    اليمن تشارك في إجتماع وزراء خارجية عدم الانحياز في كاراكاس

    قوات الجيش تحبط تسللا لمليشيا الحوثي في قعطبة بالضالع

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
    بعد احتجاز ناقلتها..بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني

    إيران تتحدث عن صور "للادعاءات الأميركية".. وتنشرها "قريبا"

    اجتماع في واشنطن لبحث أمن الملاحة بالخليج وتهديدات إيران

    السودان.. "العسكري" و"الحرية والتغيير" يتوصلان لاتفاق سياسي

    حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ إيران تنسف «5+1»: سنخصّب اليورانيوم لأي مستوى.. وترمب: قرار سيئ
    وكانت إيران أعلنت أمس أنها تنوي فعليا أن تنتج، اعتبارا من الأحد القادم 7 يوليو، اليورانيوم المخصب بدرجة تفوق ا

    تقرير يحذر: داعش يستعد للعودة بـ"قوة مضاعفة"

    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام
    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

    العاهل السعودي يستقبل رؤساء وزراء لبنان السابقين

    الملك سلمان يوجه باستضافة 1300 حاج وحاجة من 72 دولة

    مجلس الوزراء السعودي يدعو الحجاج لعدم رفع شعارات سياسية

  • رياضة

    ï؟½ ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار
    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار

    من أميركا.. رسالة "مبطنة" من زيدان إلى غاريث بيل

    الجزائر و"نحس" كأس القارات.. حلم لم ولن يتحقق

    "قد تقولون عني أنني مجنون".. مدرب الجزائر يرد على الجميع

    جمال بلماضي.. إنجاز تاريخي للجزائر في أقل من عام

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح
    الذهب يهبط من ذروة 6 أعوام.. ويحافظ على الأرباح

    النفط يرتفع بعد تدمير الطائرة الإيرانية

    النفط يهبط 2.5 بالمئة

    النفط يهبط بعد تصريحات ترامب حول إيران

    النفط يرتفع بفعل التوترات والإعصار باري

  • تكنولوجيا

    ï؟½ بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟
    بخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟

    "هواوي" تفجر مفاجأة بشأن نظام تشغيلها الخاص

    تحديث أبل المنتظر يحل "مشكلة آيفون الأزلية"

    رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن "تطبيق الشيخوخة"

    في 2019.. شحنات الهواتف تواجه أسوأ انخفاض لها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا
    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

تقرير دولي: مليون لغم أرضي زرعها الحوثيون في اليمن
الأحد 3 فبراير 2019 الساعة 23:20
يمن فويس

سلط مشروع برنامج (ACLED) الدولي، المتخصص بجمع بيانات مناطق النزاع حول العالم وتحليلها، الضوء على تأثير الألغام الحوثية في السكان المدنيين في اليمن.

ونشر المشروع تقريره في 31 يناير تحت عنوان "كيف تقتل الألغام الحوثية المدنيين في اليمن؟"، وأورد فيه الكثير من المعلومات والأرقام الصادمة.

ولفت التقرير إلى أنه في وقت سابق من هذا الشهر في اليمن، قُتل خمسة خبراء أجانب يعملون في مشروع "مسام" المعنية بنزع الألغام والذي تموله السعودية، وذلك أثناء نقل الألغام من مقر المنظمة في مأرب، حيث انفجر لغم كانوا يحملونه في الشاحنة انفجاراً قوياً قتل الخبراء الخمسة وأصاب خبيراً آخرَ.

وأوضح التقرير أن تلك الحادثة ليست معزولة، بل تكشف عن الخطر الأوسع المتمثل في أن الألغام المجهولة إلى حد كبير والأجهزة المتفجرة البدائية (العبوات الناسفة) لا تزال تشكل خطراً على المدنيين اليمنيين في جميع أنحاء البلاد.

وتؤكد بعض التقديرات أن الحوثيين زرعوا أكثر من مليون لغم أرضي، منذ بدء الحرب، ما جعل اليمن "أكبر دولة ملغومة" منذ الحرب العالمية الثانية.

ووثق (ACLED) مقتل 267 مدنياً، على الأقل، بفعل الألغام الحوثية في 140 حالة تم الإبلاغ عنها منذ العام 2016، وهذا الرقم يشمل الأسماء المسجلة رسمياً فقط. وتشير التقديرات إلى أن عدد المقتولين بفعل الألغام يتجاوز 920 مدنياً، فضلاً عن آلاف الجرحى.

وازدادت حدة الانفجارات الناجمة عن الألغام الحوثية منذ بدء تحالف من القوات اليمنية المشتركة بحملة عسكرية في محافظة الحديدة الغربية، والتي تشكل حوالى 60% من مجموع الوفيات المدنية المرتبطة بالألغام التي زرعها الحوثيون في عام 2018. كما ازدادت حوادث الألغام تدريجياً خلال العام الماضي، وبلغت ذروتها في ديسمبر 2018 ويناير 2019 وهي الأشهر الأكثر دموية منذ أن بدأ (ACLED) بتوثيق أحداث العنف في اليمن.

ويقول التقرير إن تفحص البيانات عن كثب، يمكن أن يساعد في تفسير العوامل التي تقف وراء هذه الزيادة، حيث تفيد التقارير أنه بين يناير ومايو من العام الماضي، قتلت الألغام التي زرعها الحوثيون، ما يبلغ متوسطه ثلاثة مدنيين في كل شهر في الحديدة.

وبعد أن شنت القوات اليمنية المشتركة الهجوم، قفز الرقم إلى اثني عشر بين يونيو وديسمبر 2018، مسجلاً زيادة كبيرة بنسبة 279%. وتقع مناطق التحيتا والدريهمي والخوخة وحيس -جنوب الحديدة- بحيث تشكل أكثر من 70% من إجمالي حوادث الألغام المسجلة في جميع أنحاء المحافظة، ولا يبدو أن هذا الارتفاع مجرد نتيجة ثانوية للعنف المتصاعد فحسب، بل يبدو وكأنه تكرار لنمط سبق وأن لوحظ في عدن في عام 2015 وذلك عقب تراجع قوات الحوثي المنسحبة من المدينة الساحلية الجنوبية، حيث عمدت، وبشكل عشوائي، لزرع الآلاف من الأسلحة المضادة للأفراد والألغام الأرضية المضادة للدبابات بهدف عرقلة حركة القوات.

وأشار التقرير إلى أن الاستخدام المتفشي للأجهزة المتفجرة يؤدي أيضاً إلى إضعاف النشاط الاقتصادي. وكثيراً ما أصابت الألغام الأرضية، التي يتم زرعها في المراعي، المزارعين والحيوانات التي تشكل المصدر الرئيس لكسب العيش بالنسبة لكثير من الأسر في المناطق الريفية.

وفي البحر الأحمر، زرع الحوثيون ألغاماً بحرية تهدد السفن التجارية والصيادين، الذين يواجهون بالفعل التهديد المستمر للهجمات الجوية. ووفقاً لبيانات (ACLED)، فقد تسببت الألغام البحرية المتحركة في مقتل ما لا يقل عن 13 صياداً قبالة ساحل الحديدة منذ يوليو الماضي.

وأوضح التقرير أن قوات حراس الجمهورية، التي تعمل تحت قيادة العميد الركن طارق صالح، عثرت على عبوات ناسفة في مطاحن البحر الأحمر، وهي صومعة غلال رئيسية تقع في الضواحي الشرقية للحديدة وتستخدم لتخزين كميات كبيرة من القمح المخصص للسكان المدنيين.

ورغم نفي الحوثيين صحة مزاعم استخدام الألغام المضادة للأفراد وإلقائهم باللائمة عن الضحايا المدنيين على الذخائر غير المنفجرة التي أسقطها التحالف، يحذر التقرير من أن الاستخدام العشوائي للألغام والعبوات البدائية الصنع يساهم في معاناة المدنيين، في الوقت الذي يشكل فيه أيضاً انتهاكاً لمبادئ التمييز، وأخذ الاحتياطات على النحو المنصوص عليه في القانون الدولي الإنساني.

إقراء ايضاً