الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة التخطيط والبرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن
    توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة التخطيط والبرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن

    لوليسغارد في عدن.. ولقاء حول إعادة انتشار الحديدة

    إسقاط طائرة حوثية حاولت استهداف مطار جازان بالسعودية

    غداً بدء صرف معاشات 122 ألف و 330 متقاعداً مدنياً بمحافظات الجمهورية

    رئيس الجمهورية يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال

  • عربية ودولية

    ï؟½ حزب الأمة السوداني يرفض الإضراب العام
    حزب الأمة السوداني يرفض الإضراب العام

    السيسي يؤكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان

    ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما

    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ الكاميرا ترصد لقطة محرجة لميسي في نهائي الكأس
    الكاميرا ترصد لقطة محرجة لميسي في نهائي الكأس

    "انتكاسة" جديدة لبرشلونة.. هزيمة غير متوقعة بنهائي الكأس

    راموس يفكر في الرحيل.. وريال مدريد حدد "البديل الأقرب"

    نجم ريال مدريد: لو جاء نيمار.. سأرحل فورا

    صفقة غير متوقعة.. برشلونة يلهث وراء "جلاده"

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة
    أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة

    الولايات المتحدة تدرس فرض رسوم على الدول التي تخفض قيمة عملتها

    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أزمة "هواوي" تضرب الأسعار.. "هبوط جنوني" في سوق المستعمل
    أزمة "هواوي" تضرب الأسعار.. "هبوط جنوني" في سوق المستعمل

    "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

عسكر : الاتفاق الجديد مرهون بتنفيذ بنود اتفاق ستوكهولهم بالكامل
الاربعاء 20 فبراير 2019 الساعة 15:21
يمن فويس

كشف عضو لجنة مشاورات السويد العميد عسكر أحمد زعيل تفاصيل الاتفاق الجزئي بشأن الانسحاب من الحديدة ومساعي مليشيا الحوثي لعرقلة تنفيذه. وقال زعيل لـ«عكاظ» أمس (الثلاثاء) إن الاتفاق الجديد مرهون بتنفيذ بنود اتفاق ستوكهولهم بالكامل.

ولفت إلى أن مقترح رئيس المراقبين الأمميين مايكل لوليسغارد مبني على أساس أن المرحلة الأولى على خطوتين؛ الأولى انسحاب الحوثيين من ميناءي الصليف ورأس عيسى بمسافة 5 كيلومترات خارج الموانئ، والثانية انسحاب مليشيات الحوثي 5 كيلومترات من ميناء الحديدة، يقابله في هذه الخطوة انسحاب قوات الشرعية من كيلو 8 إلى خلف مطاحن البحر الأحمر بمسافة 3.7 كيلومتر، والعودة للخلف مسافة كيلومتر واحد من مستشفى 22 مايو، مؤكدا أن هذا الأمر غير ملزم للشرعية لأن المرحلة الأولى كاملة تتعلق بتنفيذ مليشيا الانقلاب الاتفاق من طرف واحد.

وقال زعيل: «ليس لدينا أي اعتراض على هذه الجزئية في التنفيذ بهدف تسهيل مرور المساعدات الإنسانية بما يسمح للمنظمات الإغاثية الأممية بالدخول إلى مطاحن البحر الأحمر وإغاثة المدنيين داخل الحديدة وخارجها».

وأكد أن الشرعية حريصة على الجانب الإنساني وتخفيف المعاناة، إذ إن هناك كمية كبيرة من المواد الإغاثية تكفي لإغاثة 3 ملايين يمني لمدة شهر. وحمل مليشيا الحوثي مسؤولية عرقلة تنفيذ اتفاق ستوكهولم، مؤكداً أن الحكومة الشرعية ملتزمة بتنفيذ الاتفاق حرفياً دون تجزئة.

وأفصح زعيل عن الإشكاليات التي لا تزال تواجه مقترح لوليسغارد قائلاً: «أعلن أن التنفيذ يفترض أن يكون بدأ أمس (الثلاثاء) أو اليوم (الأربعاء)، لكن المفاجئ في الأمر أن المرحلة الثانية من اتفاق ستوكهولم الخاصة بإعادة الانتشار من الحديدة إلى خارج المدينة في الشمال والجنوب لم يذكر فيها لوليسغارد أي جزئية تتعلق بموضوع السلطة المحلية الأمنية الشرعية وفقاً للقانون اليمني التي سوف تتسلم الحديدة وموانئها». وأكد المسؤول اليمني أن المرحلة الأولى من «ستوكهولم» لا يمكن تنفيذها دون ضمانات ملزمة بانسحاب الحوثيين وعودة السلطة المحلية والأمنية التابعة للشرعية.

وانتقد زعيل «الاتفاق الجزئي»، مؤكدا أنه لم يتضمن بنودا عن تسليم المليشيا خرائط الألغام، وعودة جميع الموظفين الإداريين في هيئة موانئ البحر الأحمر، وعودة القوات الأمنية وخفر السواحل لاستلام مواقعها، وجميعهم موظفون في مرحلة ما قبل الانقلاب وتم إقصاؤهم وإحلال عناصر إرهابية بدلاً عنهم. وشدد على رفض الحكومة الشرعية لكل من عينهم الحوثي ومن تم إحلالهم في الموانئ، متمسكة بحق السيادة وعودة كافة موظفي الدولة في الحديدة إلى مؤسساتهم بكل حرية.

من جهته، حذر عضو الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار العميد صادق دويد، من اعتزام مليشيات الحوثي القيام بخطوات أحادية وتنفيذ انسحاب شكلي من الحديدة وموانئها. وأكد في تغريدة له أمس، أن هناك محاولة التفاف جديدة من المليشيا الإيرانية على البنود الخاصة بملف الحديدة في اتفاق السويد، الذي يقضي بانسحابه من المحافظة.

إقراء ايضاً