الرئيسية > محليات > الحديدة : خروق حوثية والمقاومة المشتركة تفجر الألغام

الحديدة : خروق حوثية والمقاومة المشتركة تفجر الألغام

أكدت مصادر مواصلة الحوثيين خروقاتهم لوقف إطلاق النار في مناطق عدة بمحافظة الحديدة غرب البلاد.

وذكرت مصادر ميدانية أن الأحياء الشرقية والجنوبية لمدينة الحديدة شهدت تبادلاً لأطباق النار بين المتمردين الحوثيين وقوات المقاومة المشتركة.

وامتدت الخروقات إلى كل من الدريهمي، والجاح في بيت الفقيه، وكذلك التحيتا و حيس.

وأفادت مصادر محلية أن مليشيات الحوثي استهدفت منطقتي الجبلية وقرية القريمة جنوب وغرب التحيتا بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا.آ 

كما عززت تواجدها في منطقة السويق بدبابة ومدفع ثقيل، في استغلال لقرار وقف إطلاق النار.

واستهدفت ميليشيات الحوثي منطقة بيت المغاري، غرب مديرية حيس بثلاثة صواريخ كاتيوشا، ما أوقع قتيل وإصابة ستة مدنيين آخرين بينهم طفلين، وتدمير ثلاثة منازل.آ 

وبحسب المصادر، فإن المتمردين، نشروا ثلاث دبابات وأسلحة ثقيلة في محيط مدينة حيس.

وفجرت آ المقاومة المشتركة، كميات من الألغام و العبوات الناسفة التي خلفتها ميليشيات الحوثي في الحديدة.

وجرى التخلص من الألغام التي تم تفكيكها ونزعها من الأحياء والشوارع المحررة داخل مدينة الحديدة في منطقة غليفقة الساحلية بمديرية الدريهمي .

وتعد هذه الكمية هي الرابعة من نوعها التي يجري التخلص منها خلال أقل من شهر.

وقالت مصادر في وحدة الهندسة التابعة للقوات المشتركة إن ميليشيات الحوثي حولت مدينة الحديدة إلى حقل ألغام شمل حتى منازل المواطنين والمباني الحكومية والمنشآت الحيوية.

حيث نزعت وحدات الهندسة خلال الفترة الماضية أكثر من ثلاثة آلاف لغم بأحجام مختلفة من داخل مطاحن البحر الأحمر فقط.

وأضافت المصادر أنه تم نزع آلاف الألغام والعبوات الناسفة من منازل المواطنين والحاويات التي فخختها ميليشيات الحوثي، ووضعتها حواجز على طول الشوارع الرئيسية والفرعية داخل المدينة.آ 

وتشكل الألغام والعبوات الناسفة التي خلفتها المليشيات الحوثية كابوساً يؤرق أبناء الساحل الغربي، حيث لا يكاد يمر يوم دون سقوط ضحايا في صفوف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

تقويم الحوثيين