الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عدن : فتح يبحث مع برنامج الاغذية العالمي التدخلات العاجلة في مساعدة المتضررين من آثار السيول
    فتح يبحث مع برنامج الاغذية العالمي التدخلات العاجلة في مساعدة المتضررين من اثار السيول

    مأرب : مركز الملك سلمان يعيد تأهيل 26 طفلاً جندتهم المليشيا الانقلابية

    البركاني يناقش مع رئيس البرلمان العربي مجالات العمل العربي المشترك

    رئيس الجمهورية يجري اتصالاً هاتفياً بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية

    اللجنة المنظمة لبطولة العالم للملاكمة تلتقي رجل الأعمال المعروف بامحسون

  • عربية ودولية

    ï؟½ هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق
    هجوم بالهاون على قاعدة تستضيف قوات أميركية في العراق

    زوارق إيرانية تمنع سحب ناقلة نفط بعد الهجوم في خليج عمان

    تفجير في شمال سيناء يستهدف "دورية شرطة"

    تعرض ناقلتي نفط في خليج عُمان لهجوم

    المجلس العسكري في السودان يشيد بـ"رافضي العصيان المدني"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي
    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

    بيان سعودي بشأن رؤية هلال شوال

    الملك سلمان: اجتماعات مكة تسعى للأمن والاستقرار لدولنا

    بعد قمتين عربية وخليجية.. مكة تستضيف القمة الإسلامية

  • رياضة

    ï؟½ سواريز يظهر بشكل جديد.. ويثير الجدل مع أوروغواي
    سواريز يظهر بشكل جديد.. ويثير الجدل مع أوروغواي

    ريال مدريد يبدأ "المذبحة المرتقبة"

    كلوب يتلقى تعليمات بتعويض لاعبين في ليفربول

    بعد سنوات بأكاديمية برشلونة.. ريال مدريد يضم "ميسي الياباني"

    تهمة الاغتصاب تضع نيمار بين يدي الشرطة لـ 5 ساعات

  • اقتصاد

    ï؟½ الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن
    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

    بالأرقام.. تعرف على الدول التي تملك "أكبر احتياطي من الذهب"

    رغم الحرب التجارية.. الصين تحقق "مفاجأة"

    التاريخ يعيد نفسه.. "عامل واحد" ينذر بأزمة مالية جديدة

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد
    تسريبات تكشف مفاجأة مدوية.. شاحن واحد لهواتف آيفون وأندرويد

    نوكيا وغوغل.. شراكة تصنع "الهاتف الأكثر أمانا"

    فيسبوك.. تحديث جديد يستهدف "التعليقات"

    "داء الآيفون".. ماذا تفعل الهواتف الذكية في مفاصل اليد؟

    غوغل كروم يسهل تجاوز المواقع المدفوعة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

إيران تشتري معارضي محمد الحوثي بالرشاوى السرية
الاثنين 1 ابريل 2019 الساعة 10:06
محمد علي الحوثي
يمن فويس

كشف مصدر مقرب مما يعرف بالمجلس السياسي في صنعاء، أن حدة الخلافات تصاعدت منذ تعيين المدعو محمد علي الحوثي عضوا في المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المدعو فرض عقد لقاء لبعض قيادات في المجلس الأسبوع الماضي، دون موافقة أو استشارة رئيسه مهدي المشاط، وتم استبعاد صادق أبو رأس من المشاركة بشكل متعمد كنوع من الإهانة.
ولفت المصدر خلال تصريح خص به «الوطن» إلى أن أعضاء في المجلس لم يكونوا راضين أو موافقين على قرار تعيين محمد عضوا في المجلس، خاصة أن هناك معلومات تفيد بأنه سيكون رئيس المجلس القادم بعد الإطاحة بالمشاط، وهو الأمر الذي أغضب نائب رئيس المجلس وقيادات أخرى كانت ترى في نفسها الأهلية للقيادة في حال استبعاد المشاط، إلا أن الجميع تفاجأ بقرار التعيين خاصة أن محمد غير مرغوب فيه من كافة أعضاء المجلس وحكومة بن حبتور الانقلابية والقيادات الحوثية الأخرى.
نفوذ محمد الحوثي

قال المصدر «إن علاقة محمد الحوثي بالإيرانيين وعناصر حزب الله مدت له الطريق وتم فرض تعيينه بالقوة، وهذا الأمر يخيف أيضا حتى زعيم الجماعة المتمردة عبدالملك رغم صلة القرابة الكبيرة بينهما»، مشيرا إلى أن خوف عبدالملك من نفوذ محمد مع الإيرانيين نابع من إمكانية الانقلاب عليه وإزاحته من المشهد كليا بالطريقة التي يريدها نظام الملالي.
آ 

شراء الذمم

بين المصدر أن مبالغ مالية كبيرة تم تسليمها لبعض من أعضاء المجلس السياسي باستثناء أمين أبو راس الذي لا يشكل أهمية للحوثيين، ولا يعتبر رأيه مهما أو مؤثرا، فيما البعض الآخر لم تظهر له معارضة على القرار، مؤكدا أن عملية التسليم كانت لبعض الأسماء الرافضة لتعيين محمد الحوثي بغرض إسكاتهم خلال المرحلة الحالية مع مطالبتهم بالمحافظة على سرية العملية خشية علم الأعضاء الآخرين بتلك المبالغ التي قد تسبب حرجا لهم لطلب المزيد.

اغتيالات متوقعة
أضاف المصدر قائلا «هذه المبالغ تم توزيعها من أجل التزام الصمت وخشية حدوث صراعات تخرج عن طورها في هذه المرحلة الحرجة بالنسبة للحوثيين، مؤكدا أن البعض رفض تلك المبالغ فيما البعض قبل بها». وبين أن محمد الحوثي منذ تعيينه عضوا في المجلس والأمور تزداد تعقيدا، خاصة أن المشاط سيتقدم خلال الأيام القريبة القادمة باستقالته، وهو أمر غير مرغوب فيه خلال هذه الأيام حتى يتم تمكين محمد الحوثي وترضية كافة الأطراف بالموافقة على القبول به رئيسا للمجلس.آ  وأردف قائلا «القرار الأخير هو إيراني بالتأكيد وليس لعبد الملك ولا لغيره القدرة على تغيير الواقع والقيادات دون الأوامر الإيرانية»، مشيرا إلى أن دائرة خلافات تعيين محمد بالمجلس اتسعت لتشمل معارضة أشخاص كانوا مؤيدين له في فترات سابقة عندما كان رئيسا لما يعرف باللجنة الثورية العليا ومنهم عبدالخالق الحوثي ويحيى وعبدالكريم الحوثي، لكن تعيينه بهذا المنصب الجديد أثار تحفظ الكثير وانفجرت صراعات جديدة بين القيادات العليا لنيل هذا المنصب.
وتوقع المصدر حدوث اغتيالات كثيرة في صفوف الشخصيات الكبيرة للحوثيين تبعثر أوراقهم، مؤكدا أن محمد لديه شعور أنه مستهدف من القريب والبعيد وأن مسألة إسقاطه قبل تعيينه رئيسا للمجلس مسألة وقت لا أكثر.

واقع الخلافات الحوثية:
آ رفض واسع لتعيين محمد الحوثي في عضوية المجلس السياسي

آ شعور لدى المشاط بقرب سقوطه

آ عبد الملك يرفض الإعراب عن موقفه بسبب نفوذ محمد مع الإيرانيين

آ إيران تمرر مبالغ مالية لمعارضي محمد لإسكاتهم

كشف مصدر مقرب مما يعرف بالمجلس السياسي في صنعاء، أن حدة الخلافات تصاعدت منذ تعيين المدعو محمد علي الحوثي عضوا في المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المدعو فرض عقد لقاء لبعض قيادات في المجلس الأسبوع الماضي، دون موافقة أو استشارة رئيسه مهدي المشاط، وتم استبعاد صادق أبو رأس من المشاركة بشكل متعمد كنوع من الإهانة.
ولفت المصدر خلال تصريح خص به «الوطن» إلى أن أعضاء في المجلس لم يكونوا راضين أو موافقين على قرار تعيين محمد عضوا في المجلس، خاصة أن هناك معلومات تفيد بأنه سيكون رئيس المجلس القادم بعد الإطاحة بالمشاط، وهو الأمر الذي أغضب نائب رئيس المجلس وقيادات أخرى كانت ترى في نفسها الأهلية للقيادة في حال استبعاد المشاط، إلا أن الجميع تفاجأ بقرار التعيين خاصة أن محمد غير مرغوب فيه من كافة أعضاء المجلس وحكومة بن حبتور الانقلابية والقيادات الحوثية الأخرى.
نفوذ محمد الحوثي

قال المصدر «إن علاقة محمد الحوثي بالإيرانيين وعناصر حزب الله مدت له الطريق وتم فرض تعيينه بالقوة، وهذا الأمر يخيف أيضا حتى زعيم الجماعة المتمردة عبدالملك رغم صلة القرابة الكبيرة بينهما»، مشيرا إلى أن خوف عبدالملك من نفوذ محمد مع الإيرانيين نابع من إمكانية الانقلاب عليه وإزاحته من المشهد كليا بالطريقة التي يريدها نظام الملالي.
آ 

شراء الذمم

بين المصدر أن مبالغ مالية كبيرة تم تسليمها لبعض من أعضاء المجلس السياسي باستثناء أمين أبو راس الذي لا يشكل أهمية للحوثيين، ولا يعتبر رأيه مهما أو مؤثرا، فيما البعض الآخر لم تظهر له معارضة على القرار، مؤكدا أن عملية التسليم كانت لبعض الأسماء الرافضة لتعيين محمد الحوثي بغرض إسكاتهم خلال المرحلة الحالية مع مطالبتهم بالمحافظة على سرية العملية خشية علم الأعضاء الآخرين بتلك المبالغ التي قد تسبب حرجا لهم لطلب المزيد.

اغتيالات متوقعة
أضاف المصدر قائلا «هذه المبالغ تم توزيعها من أجل التزام الصمت وخشية حدوث صراعات تخرج عن طورها في هذه المرحلة الحرجة بالنسبة للحوثيين، مؤكدا أن البعض رفض تلك المبالغ فيما البعض قبل بها». وبين أن محمد الحوثي منذ تعيينه عضوا في المجلس والأمور تزداد تعقيدا، خاصة أن المشاط سيتقدم خلال الأيام القريبة القادمة باستقالته، وهو أمر غير مرغوب فيه خلال هذه الأيام حتى يتم تمكين محمد الحوثي وترضية كافة الأطراف بالموافقة على القبول به رئيسا للمجلس.آ  وأردف قائلا «القرار الأخير هو إيراني بالتأكيد وليس لعبد الملك ولا لغيره القدرة على تغيير الواقع والقيادات دون الأوامر الإيرانية»، مشيرا إلى أن دائرة خلافات تعيين محمد بالمجلس اتسعت لتشمل معارضة أشخاص كانوا مؤيدين له في فترات سابقة عندما كان رئيسا لما يعرف باللجنة الثورية العليا ومنهم عبدالخالق الحوثي ويحيى وعبدالكريم الحوثي، لكن تعيينه بهذا المنصب الجديد أثار تحفظ الكثير وانفجرت صراعات جديدة بين القيادات العليا لنيل هذا المنصب.
وتوقع المصدر حدوث اغتيالات كثيرة في صفوف الشخصيات الكبيرة للحوثيين تبعثر أوراقهم، مؤكدا أن محمد لديه شعور أنه مستهدف من القريب والبعيد وأن مسألة إسقاطه قبل تعيينه رئيسا للمجلس مسألة وقت لا أكثر.

واقع الخلافات الحوثية:
آ رفض واسع لتعيين محمد الحوثي في عضوية المجلس السياسي

آ شعور لدى المشاط بقرب سقوطه

آ عبد الملك يرفض الإعراب عن موقفه بسبب نفوذ محمد مع الإيرانيين

آ إيران تمرر مبالغ مالية لمعارضي محمد لإسكاتهم

إقراء ايضاً