الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الحوثيون يشنون أعنف هجوم على الحشاء بالضالع
    وسط معارك عنيفة الحوثيون يشنون أعنف هجوم على الحشاء بالضالع والجيش والمقاومة يتصدون

    وزير التربية والتعليم: مليشيا الحوثي الانقلابية دمرت 2600 مدرسة

    رئيس مجلس الوزراء يلتقي اللجنة العليا للانتخابات في العاصمة المؤقتة عدن

    بتمويل مركز الملك سلمان : منظمة (FAO) تدشن عبر شريكها الميداني جمعية بناء الخيرية BCFHD مشروع تحسين سبل العيش للاسر المتضررة من النزاع بمحافظة تعز

    محافظ تعز يوجه "أبو العباس" بسرعة تسليم المطلوبين أمنيا للنيابة الجزائية العسكرية

  • عربية ودولية

    ï؟½ رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا
    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

    مصر.. فتح باب التصويت على التعديلات الدستورية

    السودان.. تجمع المهنيين يعلن موعد تشكيل مجلس سيادي مدني

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي
    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

    ولي العهد والرئيس الأميركي يبحثان العلاقات ومواجهة الإرهاب

    الملك سلمان يرأس وفد المملكة في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

  • رياضة

    ï؟½ "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات
    "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات

    جراحة تنهي موسم "الظهير الأيمن" مع ريال مدريد

    برشلونة يقطع خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب

    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ

    مانشستر سيتي يثأر من توتنهام ويستعيد صدارة الدوري

  • اقتصاد

    ï؟½ بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه
    بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه

    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

    النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

    الذهب يواصل الهبوط واتفاق التجارة يبعث الآمال

    التلاعب بالعملات تتصدر مباحثات تجارية بين طوكيو وواشنطن

  • تكنولوجيا

    ï؟½ نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها
    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

    "واتساب" تعمل على حظر تصوير المحادثات

    بالصور.. فضيحة تلاحق "غالاكسي القابل للطي" قبل طرحه بالأسواق

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

إيران تشتري معارضي محمد الحوثي بالرشاوى السرية
الاثنين 1 ابريل 2019 الساعة 10:06
محمد علي الحوثي
يمن فويس

كشف مصدر مقرب مما يعرف بالمجلس السياسي في صنعاء، أن حدة الخلافات تصاعدت منذ تعيين المدعو محمد علي الحوثي عضوا في المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المدعو فرض عقد لقاء لبعض قيادات في المجلس الأسبوع الماضي، دون موافقة أو استشارة رئيسه مهدي المشاط، وتم استبعاد صادق أبو رأس من المشاركة بشكل متعمد كنوع من الإهانة.
ولفت المصدر خلال تصريح خص به «الوطن» إلى أن أعضاء في المجلس لم يكونوا راضين أو موافقين على قرار تعيين محمد عضوا في المجلس، خاصة أن هناك معلومات تفيد بأنه سيكون رئيس المجلس القادم بعد الإطاحة بالمشاط، وهو الأمر الذي أغضب نائب رئيس المجلس وقيادات أخرى كانت ترى في نفسها الأهلية للقيادة في حال استبعاد المشاط، إلا أن الجميع تفاجأ بقرار التعيين خاصة أن محمد غير مرغوب فيه من كافة أعضاء المجلس وحكومة بن حبتور الانقلابية والقيادات الحوثية الأخرى.
نفوذ محمد الحوثي

قال المصدر «إن علاقة محمد الحوثي بالإيرانيين وعناصر حزب الله مدت له الطريق وتم فرض تعيينه بالقوة، وهذا الأمر يخيف أيضا حتى زعيم الجماعة المتمردة عبدالملك رغم صلة القرابة الكبيرة بينهما»، مشيرا إلى أن خوف عبدالملك من نفوذ محمد مع الإيرانيين نابع من إمكانية الانقلاب عليه وإزاحته من المشهد كليا بالطريقة التي يريدها نظام الملالي.
آ 

شراء الذمم

بين المصدر أن مبالغ مالية كبيرة تم تسليمها لبعض من أعضاء المجلس السياسي باستثناء أمين أبو راس الذي لا يشكل أهمية للحوثيين، ولا يعتبر رأيه مهما أو مؤثرا، فيما البعض الآخر لم تظهر له معارضة على القرار، مؤكدا أن عملية التسليم كانت لبعض الأسماء الرافضة لتعيين محمد الحوثي بغرض إسكاتهم خلال المرحلة الحالية مع مطالبتهم بالمحافظة على سرية العملية خشية علم الأعضاء الآخرين بتلك المبالغ التي قد تسبب حرجا لهم لطلب المزيد.

اغتيالات متوقعة
أضاف المصدر قائلا «هذه المبالغ تم توزيعها من أجل التزام الصمت وخشية حدوث صراعات تخرج عن طورها في هذه المرحلة الحرجة بالنسبة للحوثيين، مؤكدا أن البعض رفض تلك المبالغ فيما البعض قبل بها». وبين أن محمد الحوثي منذ تعيينه عضوا في المجلس والأمور تزداد تعقيدا، خاصة أن المشاط سيتقدم خلال الأيام القريبة القادمة باستقالته، وهو أمر غير مرغوب فيه خلال هذه الأيام حتى يتم تمكين محمد الحوثي وترضية كافة الأطراف بالموافقة على القبول به رئيسا للمجلس.آ  وأردف قائلا «القرار الأخير هو إيراني بالتأكيد وليس لعبد الملك ولا لغيره القدرة على تغيير الواقع والقيادات دون الأوامر الإيرانية»، مشيرا إلى أن دائرة خلافات تعيين محمد بالمجلس اتسعت لتشمل معارضة أشخاص كانوا مؤيدين له في فترات سابقة عندما كان رئيسا لما يعرف باللجنة الثورية العليا ومنهم عبدالخالق الحوثي ويحيى وعبدالكريم الحوثي، لكن تعيينه بهذا المنصب الجديد أثار تحفظ الكثير وانفجرت صراعات جديدة بين القيادات العليا لنيل هذا المنصب.
وتوقع المصدر حدوث اغتيالات كثيرة في صفوف الشخصيات الكبيرة للحوثيين تبعثر أوراقهم، مؤكدا أن محمد لديه شعور أنه مستهدف من القريب والبعيد وأن مسألة إسقاطه قبل تعيينه رئيسا للمجلس مسألة وقت لا أكثر.

واقع الخلافات الحوثية:
آ رفض واسع لتعيين محمد الحوثي في عضوية المجلس السياسي

آ شعور لدى المشاط بقرب سقوطه

آ عبد الملك يرفض الإعراب عن موقفه بسبب نفوذ محمد مع الإيرانيين

آ إيران تمرر مبالغ مالية لمعارضي محمد لإسكاتهم

كشف مصدر مقرب مما يعرف بالمجلس السياسي في صنعاء، أن حدة الخلافات تصاعدت منذ تعيين المدعو محمد علي الحوثي عضوا في المجلس السياسي، مشيرا إلى أن المدعو فرض عقد لقاء لبعض قيادات في المجلس الأسبوع الماضي، دون موافقة أو استشارة رئيسه مهدي المشاط، وتم استبعاد صادق أبو رأس من المشاركة بشكل متعمد كنوع من الإهانة.
ولفت المصدر خلال تصريح خص به «الوطن» إلى أن أعضاء في المجلس لم يكونوا راضين أو موافقين على قرار تعيين محمد عضوا في المجلس، خاصة أن هناك معلومات تفيد بأنه سيكون رئيس المجلس القادم بعد الإطاحة بالمشاط، وهو الأمر الذي أغضب نائب رئيس المجلس وقيادات أخرى كانت ترى في نفسها الأهلية للقيادة في حال استبعاد المشاط، إلا أن الجميع تفاجأ بقرار التعيين خاصة أن محمد غير مرغوب فيه من كافة أعضاء المجلس وحكومة بن حبتور الانقلابية والقيادات الحوثية الأخرى.
نفوذ محمد الحوثي

قال المصدر «إن علاقة محمد الحوثي بالإيرانيين وعناصر حزب الله مدت له الطريق وتم فرض تعيينه بالقوة، وهذا الأمر يخيف أيضا حتى زعيم الجماعة المتمردة عبدالملك رغم صلة القرابة الكبيرة بينهما»، مشيرا إلى أن خوف عبدالملك من نفوذ محمد مع الإيرانيين نابع من إمكانية الانقلاب عليه وإزاحته من المشهد كليا بالطريقة التي يريدها نظام الملالي.
آ 

شراء الذمم

بين المصدر أن مبالغ مالية كبيرة تم تسليمها لبعض من أعضاء المجلس السياسي باستثناء أمين أبو راس الذي لا يشكل أهمية للحوثيين، ولا يعتبر رأيه مهما أو مؤثرا، فيما البعض الآخر لم تظهر له معارضة على القرار، مؤكدا أن عملية التسليم كانت لبعض الأسماء الرافضة لتعيين محمد الحوثي بغرض إسكاتهم خلال المرحلة الحالية مع مطالبتهم بالمحافظة على سرية العملية خشية علم الأعضاء الآخرين بتلك المبالغ التي قد تسبب حرجا لهم لطلب المزيد.

اغتيالات متوقعة
أضاف المصدر قائلا «هذه المبالغ تم توزيعها من أجل التزام الصمت وخشية حدوث صراعات تخرج عن طورها في هذه المرحلة الحرجة بالنسبة للحوثيين، مؤكدا أن البعض رفض تلك المبالغ فيما البعض قبل بها». وبين أن محمد الحوثي منذ تعيينه عضوا في المجلس والأمور تزداد تعقيدا، خاصة أن المشاط سيتقدم خلال الأيام القريبة القادمة باستقالته، وهو أمر غير مرغوب فيه خلال هذه الأيام حتى يتم تمكين محمد الحوثي وترضية كافة الأطراف بالموافقة على القبول به رئيسا للمجلس.آ  وأردف قائلا «القرار الأخير هو إيراني بالتأكيد وليس لعبد الملك ولا لغيره القدرة على تغيير الواقع والقيادات دون الأوامر الإيرانية»، مشيرا إلى أن دائرة خلافات تعيين محمد بالمجلس اتسعت لتشمل معارضة أشخاص كانوا مؤيدين له في فترات سابقة عندما كان رئيسا لما يعرف باللجنة الثورية العليا ومنهم عبدالخالق الحوثي ويحيى وعبدالكريم الحوثي، لكن تعيينه بهذا المنصب الجديد أثار تحفظ الكثير وانفجرت صراعات جديدة بين القيادات العليا لنيل هذا المنصب.
وتوقع المصدر حدوث اغتيالات كثيرة في صفوف الشخصيات الكبيرة للحوثيين تبعثر أوراقهم، مؤكدا أن محمد لديه شعور أنه مستهدف من القريب والبعيد وأن مسألة إسقاطه قبل تعيينه رئيسا للمجلس مسألة وقت لا أكثر.

واقع الخلافات الحوثية:
آ رفض واسع لتعيين محمد الحوثي في عضوية المجلس السياسي

آ شعور لدى المشاط بقرب سقوطه

آ عبد الملك يرفض الإعراب عن موقفه بسبب نفوذ محمد مع الإيرانيين

آ إيران تمرر مبالغ مالية لمعارضي محمد لإسكاتهم

إقراء ايضاً