الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المليشيات تطلق إذاعة محلية في إطار حملتها العامة لجمع الأموال لحزب الله
    المليشيات تطلق إذاعة محلية في إطار حملتها العامة لجمع الأموال لحزب الله

    افتتاح أكبر سوق تجاري بتعز

    صنعاء: قاتل الطفل الرحامي في قبضة مواطنين بعد عجز الحوثيين

    الصبري يؤكد استمرار العملية العسكرية حتى استكمال تحرير تعز

    مصرع سبعة من عناصر ميليشيا الحوثي بمديرية الملاجم في البيضاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي يؤكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان
    السيسي يؤكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان

    ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما

    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ "انتكاسة" جديدة لبرشلونة.. هزيمة غير متوقعة بنهائي الكأس
    "انتكاسة" جديدة لبرشلونة.. هزيمة غير متوقعة بنهائي الكأس

    راموس يفكر في الرحيل.. وريال مدريد حدد "البديل الأقرب"

    نجم ريال مدريد: لو جاء نيمار.. سأرحل فورا

    صفقة غير متوقعة.. برشلونة يلهث وراء "جلاده"

    قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة
    أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة

    الولايات المتحدة تدرس فرض رسوم على الدول التي تخفض قيمة عملتها

    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية
    "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

بعد إلغاء استثناء ترمب نهائياً.. الصين والهند بلا نفط إيران
الثلاثاء 23 ابريل 2019 الساعة 22:05
يمن فويس

تحدّثت صحيفة يديعوت أحرونوت عن قرار الرئيس الأميركي، ترمب، بإلغاء الاستثناءات من العقوبات المفروضة على إيران. وقالت إن هذا القرار أدّى إلى رفع سعر برميل نفط برنت إلى أعلى مستوى له منذ بداية العام.

وبعد رفع الاستثناءات من العقوبات الأميركية في 2 مايو، سيتوجّب على جميع الدول التي تستورد النفط من إيران أن تعثر على مصادر جديدة. قالت شركة طاقة في كوريا الجنوبية إنها ستستورد النفط من إفريقيا وأستراليا، لكنها حذّرت من التأثير على الأسعار.

وأدت خطة إدارة ترمب بإلغاء الاستثناءات الخاصة التي كانت قد سمحت لكبار المستوردين للنفط الإيراني بالاستمرار في شرائه إلى رفع سريع لسعر برميل نفط برنت بنسبة 3.3% مع بدء التداول ليصل إلى 74.31 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى له منذ الأول من نوفمبر.

ويريد الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلغاء الاستثناءات من أجل تفعيل "الضغوط الاقتصادية القصوى" – حسب وصفه – على إيران، وذلك من خلال قطعها عن مستوردي النفط وخفض مصدر إيراداتها الرئيسي إلى الصفر.

الصين تحتج مرة أخرى

في نوفمبر الماضي، أعادت الولايات المتحدة العقوبات على واردات النفط من إيران، وذلك بعد أن انسحب ترمب من الاتفاقية النووية الموقعة في عام 2015 بين إيران والقوى العظمى العالمية الست. ومع ذلك، منحت واشنطن استثناءات لثمانية مستوردين رئيسيين للنفط الإيراني – الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان – وسمحت لهم بمشتريات محدودة لمدة ستة أشهر. الآن، سيتعين على كبار المستوردين العثور على مصادر بديلة لإمدادات النفط.

انخفضت صادرات النفط الإيراني إلى حوالي مليون برميل يوميًا في المتوسط، مقارنة بأكثر من 2.5 مليون برميل يوميًا قبل إعادة العقوبات.

قال بيتر كيرمان وهو محلل النفط البارز في معهد الإيكونوميست للأبحاث – EIU – إن "الافتقاد الكبير للنفط الإيراني سيؤثّر على جانب العرض بالنظر إلى حالة غموض الوضع السياسي الذي يحيط الآن بالمصدرين الآخرين، مثل فنزويلا وليبيا". إن هذه الحقيقة تُضاف إلى إعلان منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) خفض الإنتاج، حيث ارتفعت أسعار خام برنت لأكثر من 30% منذ يناير.

عارضت الصين – أكبر مستورد للنفط الإيراني – مجدداً هذه العقوبات أحادية الجانب، وادعت أن الولايات المتحدة تتصرف خارج نطاق سلطتها. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في تصريح لـ "بلومبيرغ" في مؤتمر صحافي في بكين: "إن تعاون الصين مع إيران مفتوح وشفاف ومعقول وقانوني ويجب احترامه". وقال أيضا إن الصين ستحمي مصالح مشاريعها المحلية، على الرغم من القيود المفروضة على واردات النفط، وإنها مستعدة لِلَعب دور نشط في استقرار الطاقة في السوق الدولية.

وفيما يخص الهند، ذكرت شركة هندوستان بتروليوم أمس أن مخازن النفط الخاصة بها موزعة بشكل جيد، وإنها لن تجد صعوبة في تلبية الطلب إذا تم إيقاف الشحنات من إيران.

وقال رئيس الشركة لـ "بلومبيرغ" إن شركته قد خفضت بالفعل المشتريات من إيران. وقالت شركة الطاقة الحكومية "النفط الهندي" – وهي أكبر مستوردة للنفط الإيراني في الهند – إنها تهتم بمصادر بديلة من الكويت وأبوظبي والمملكة العربية السعودية والمكسيك للتعويض عن فقدان النفط الإيراني. ووفقاً لمسؤول رسمي من الشركة، فإنهم يستعدون لهذا السيناريو منذ بداية العام.

الولايات المتحدة والسعودية

وقالت اليابان – رابع أكبر مستورد للنفط في آسيا – في مارس إنها ستواصل المحادثات مع الولايات المتحدة لتجنب الأضرار الناجمة عن السياسة الجديدة. وقال مسؤول في الحكومة اليابانية إن طوكيو تجري "اتصالات وثيقة" مع واشنطن.

وفقًا للمحللين، من المتوقع أن تعتمد إدارة ترمب على السعودية – أكبر منتج للنفط بين أعضاء أوبك – للتوقف عن تخفيض الصادرات من أجل تحقيق استقرار الأسواق.

وقال توني نونان مدير مخاطر النفط في شركة ميتسوبيشي بطوكيو لوكالة رويترز: "إذا كان هناك وقت مناسب للولايات المتحدة لاتخاذ موقف صارم، فقد حان الوقت الآن". وقال "لدى السعوديين طاقة فائضة تفوق مليوني برميل يوميا".

تحدث ترمب عبر الهاتف في الأسبوع الماضي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. ذكر المتحدث باسم البيت الأبيض أن ترمب ناقش في المحادثة "ممارسة أقصى ضغوط على إيران".

وقالت شركة هانوا توتال الكورية الجنوبية إنها بدأت بالفعل في شراء واختبار شحنات بديلة من مناطق مثل إفريقيا وأستراليا في الثاني من مايو. وقال متحدث باسم الشركة أمس: "ليس من المستحيل العثور على شحنات بديلة". وحذر قائلاً: "لكن ذلك سيرفع التكاليف".

إقراء ايضاً