الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ رئيس الوزراء يستقبل وفد بعثة الصليب الأحمر
    رئيس الوزراء يستقبل وفد بعثة الصليب الأحمر

    قوات التحالف الجوية تسقط طائرة مسيرة بالأجواء اليمنية أطلقتها المليشيا باتجاه السعودية

    لقاء "مثمر" بين الحكومة الشرعية والمبعوث الأممي

    طائرات إيران المسيرة.. سلاح الحوثيين الغادر يثير قلق ألمانيا

    الحوثيون يقتحمون فرع البنك الاهلي بصنعاء ويعينون مديراً تنفيذياً له

  • عربية ودولية

    ï؟½ بومبيو: إيران دولة راعية للإرهاب ويجب تأمين إمدادات الطاقة
    بومبيو: إيران دولة راعية للإرهاب ويجب تأمين إمدادات الطاقة

    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية

    مقتل رئيس الأركان.. ورئيس وزراء إثيوبيا يعلن إحباط الانقلاب

    ترامب يكشف سبب تراجعه عن ضرب إيران في اللحظة الأخيرة

    إيران تنشر "دليلها".. وتعرض حطام الطائرة الأميركية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ 9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية
    9 مزايا في نظام "الإقامة المميزة" بالسعودية

    أمير الكويت يصل العراق في أول زيارة منذ سنوات

    السعودية تدعو المجتمع الدولي لضمان سلامة الممرات المائية

    تحليق مشترك لطائرات القوات الجوية السعودية والامريكية على منطقة الخليج العربي

    عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

  • رياضة

    ï؟½ "الفيفا" يعد ببناء المزيد من الملاعب في فلسطين
    "الفيفا" يعد ببناء المزيد من الملاعب في فلسطين

    برشلونة مهدد بعقوبة قاسية

    بعد 27 عاما.. نابولي يعيد "قميص مارادونا" من أجل لاعب واحد

    دخل ميسي يثير "حفيطة النساء".. أين العدل في كرة القدم؟

    مدرب مصر يحسم وضع حجازي.. وقضية "استبعاد وردة"

  • اقتصاد

    ï؟½ كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟
    كيف تؤثر التوترات السياسية في المنطقة على أسعار النفط؟

    الذهب يصعد لمستويات قياسية ليلامس أسعار مارس 2014

    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار

    الهند تدخل "الحرب التجارية" بطريقتها.. ورد فوري على واشنطن

    ارتفاعات قوية في أسعار النفط بعد حادثة الناقلتين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هواوي تتلقى "قبلة الحياة" من شركات أميركية
    هواوي تتلقى "قبلة الحياة" من شركات أميركية

    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا

    هواوي "تنسف" التوقعات بـ3 هواتف جديدة

    هواوي وغوغل تلعبان بذكاء.. والدليل "أندرويد كيو"

    10 ميزات سرية في نظام "آبل" الجديد.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم
    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

    باستثناء زيادة الرسوم.. تعديلات "غير مسبوقة" على تأشيرة شنغن

    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

السودان.. أجواء إيجابية في اجتماع ترتيبات المرحلة الانتقالية
السبت 27 ابريل 2019 الساعة 16:43
يمن فويس

قال المجلس العسكري في السودان وقوى تحالف "الحرية والتغيير"، السبت، إن الأجواء كانت إيجابية خلال اجتماع الطرفين، الذي ناقش ترتيبات المرحلة الانتقالية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك للطرفين عقب الاجتماع، قال المتحدث باسم المجلس، الفريق شمس الدين كباشي إن "أجواء المفاوضات سادتها روح عالية جدا وشفافية كبيرة، حيث تم التأكيد على المسؤولية المشتركة وإعلاء قيمة الوطن".

وأضاف أن "المباحثات ستستمر في مساء اليوم، ومتفائلون كثيرا بالوصول إلى نتيجة نهائية وإعلانها إلى الشعب السوداني في أقرب وقت ممكن".

ومن جانبه، قال متحدث باسم ممثلي قوى الحرية والتغيير الذين شاركوا في الاجتماع، إن "النقاش خلال الاجتماع سار بشكل إيجابي ومثمر، مما شجعنا على استمرار الجلسات في مساء اليوم".

وأعرب عن تفاؤله في الوصول إلى نتائج مرضية للشعب السوداني، خلال وقت قريب، في حال سارت المفاوضات بنفس السرعة.

وتشكلت اللجنة التي التئمت اليوم من كلا الطرفين، بناءً على قرار سابق بني على مخرجات الاجتماع الذي عقد الأربعاء، وأوصى بتشكيل لجنة لبحث القضايا الخلافية.

وكان المجلس العسكري ذكر في بيان سابق، السبت، إنه بدأ اجتماعا في القصر الجمهوري بالخرطوم مع ممثلي قوى الحرية والتغيير "للتشاور بشأن الرؤية المتعلقة بترتيبات الفترة الانتقالية".

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد، شهد إعلان قوى "الحرية والتغيير" التي شاركت في الاحتجاجات على حكم البشير، تشكيل وفدا للتفاوض بشأن المرحلة الانتقالية مع المجلس العسكري.

ويتكون الوفد من 15 عضوا من بينهم 3 يمثلون الحركات المسلحة في البلاد.

وفي المقابل، أعلن المجلس العسكري أنه استكمل دراسة الرؤى المقدمة من القوى السياسية في البلاد بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية.

ويواصل آلاف السودانيين اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بتسريع نقل السلطة إلى حكومة مدنية.

وفي وقت سابق، أعلن تجمع "المهنيين السودانيين" أنه حصل على تعهد من الجيش بعدم فض الاعتصام في الخرطوم بالقوة.

ويريد المحتجون في السودان، الذين تمثلها قوى إعلان "الحرية والتغيير" تطبيق 6 مطالب هي: تصفية النظام السابق وتشكيل حكومة مدنية وهيئة تشريعية ومجلس رئاسي مدني ومحاربة الفساد وإصلاح الاقتصاد وإعادة هيكلة جهاز الأمن القومي.

ويتركز الخلاف بين المجلس العسكري الانتقالي والقوى السياسية حول المدة المطلوبة للتحول إلى حكم مدني، بعد أن عزل الجيش آ البشير من الرئاسة في 11 أبريل الجاري.

قال المجلس العسكري في السودان وقوى تحالف "الحرية والتغيير"، السبت، إن الأجواء كانت إيجابية خلال اجتماع الطرفين، الذي ناقش ترتيبات المرحلة الانتقالية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك للطرفين عقب الاجتماع، قال المتحدث باسم المجلس، الفريق شمس الدين كباشي إن "أجواء المفاوضات سادتها روح عالية جدا وشفافية كبيرة، حيث تم التأكيد على المسؤولية المشتركة وإعلاء قيمة الوطن".

وأضاف أن "المباحثات ستستمر في مساء اليوم، ومتفائلون كثيرا بالوصول إلى نتيجة نهائية وإعلانها إلى الشعب السوداني في أقرب وقت ممكن".

ومن جانبه، قال متحدث باسم ممثلي قوى الحرية والتغيير الذين شاركوا في الاجتماع، إن "النقاش خلال الاجتماع سار بشكل إيجابي ومثمر، مما شجعنا على استمرار الجلسات في مساء اليوم".

وأعرب عن تفاؤله في الوصول إلى نتائج مرضية للشعب السوداني، خلال وقت قريب، في حال سارت المفاوضات بنفس السرعة.

وتشكلت اللجنة التي التئمت اليوم من كلا الطرفين، بناءً على قرار سابق بني على مخرجات الاجتماع الذي عقد الأربعاء، وأوصى بتشكيل لجنة لبحث القضايا الخلافية.

وكان المجلس العسكري ذكر في بيان سابق، السبت، إنه بدأ اجتماعا في القصر الجمهوري بالخرطوم مع ممثلي قوى الحرية والتغيير "للتشاور بشأن الرؤية المتعلقة بترتيبات الفترة الانتقالية".

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد، شهد إعلان قوى "الحرية والتغيير" التي شاركت في الاحتجاجات على حكم البشير، تشكيل وفدا للتفاوض بشأن المرحلة الانتقالية مع المجلس العسكري.

ويتكون الوفد من 15 عضوا من بينهم 3 يمثلون الحركات المسلحة في البلاد.

وفي المقابل، أعلن المجلس العسكري أنه استكمل دراسة الرؤى المقدمة من القوى السياسية في البلاد بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية.

ويواصل آلاف السودانيين اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بتسريع نقل السلطة إلى حكومة مدنية.

وفي وقت سابق، أعلن تجمع "المهنيين السودانيين" أنه حصل على تعهد من الجيش بعدم فض الاعتصام في الخرطوم بالقوة.

ويريد المحتجون في السودان، الذين تمثلها قوى إعلان "الحرية والتغيير" تطبيق 6 مطالب هي: تصفية النظام السابق وتشكيل حكومة مدنية وهيئة تشريعية ومجلس رئاسي مدني ومحاربة الفساد وإصلاح الاقتصاد وإعادة هيكلة جهاز الأمن القومي.

ويتركز الخلاف بين المجلس العسكري الانتقالي والقوى السياسية حول المدة المطلوبة للتحول إلى حكم مدني، بعد أن عزل الجيش آ البشير من الرئاسة في 11 أبريل الجاري.ر

قال المجلس العسكري في السودان وقوى تحالف "الحرية والتغيير"، السبت، إن الأجواء كانت إيجابية خلال اجتماع الطرفين، الذي ناقش ترتيبات المرحلة الانتقالية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك للطرفين عقب الاجتماع، قال المتحدث باسم المجلس، الفريق شمس الدين كباشي إن "أجواء المفاوضات سادتها روح عالية جدا وشفافية كبيرة، حيث تم التأكيد على المسؤولية المشتركة وإعلاء قيمة الوطن".

وأضاف أن "المباحثات ستستمر في مساء اليوم، ومتفائلون كثيرا بالوصول إلى نتيجة نهائية وإعلانها إلى الشعب السوداني في أقرب وقت ممكن".

ومن جانبه، قال متحدث باسم ممثلي قوى الحرية والتغيير الذين شاركوا في الاجتماع، إن "النقاش خلال الاجتماع سار بشكل إيجابي ومثمر، مما شجعنا على استمرار الجلسات في مساء اليوم".

وأعرب عن تفاؤله في الوصول إلى نتائج مرضية للشعب السوداني، خلال وقت قريب، في حال سارت المفاوضات بنفس السرعة.

وتشكلت اللجنة التي التئمت اليوم من كلا الطرفين، بناءً على قرار سابق بني على مخرجات الاجتماع الذي عقد الأربعاء، وأوصى بتشكيل لجنة لبحث القضايا الخلافية.

وكان المجلس العسكري ذكر في بيان سابق، السبت، إنه بدأ اجتماعا في القصر الجمهوري بالخرطوم مع ممثلي قوى الحرية والتغيير "للتشاور بشأن الرؤية المتعلقة بترتيبات الفترة الانتقالية".

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد، شهد إعلان قوى "الحرية والتغيير" التي شاركت في الاحتجاجات على حكم البشير، تشكيل وفدا للتفاوض بشأن المرحلة الانتقالية مع المجلس العسكري.

ويتكون الوفد من 15 عضوا من بينهم 3 يمثلون الحركات المسلحة في البلاد.

وفي المقابل، أعلن المجلس العسكري أنه استكمل دراسة الرؤى المقدمة من القوى السياسية في البلاد بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية.

ويواصل آلاف السودانيين اعتصامهم للأسبوع الثالث علي التوالي، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بتسريع نقل السلطة إلى حكومة مدنية.

وفي وقت سابق، أعلن تجمع "المهنيين السودانيين" أنه حصل على تعهد من الجيش بعدم فض الاعتصام في الخرطوم بالقوة.

ويريد المحتجون في السودان، الذين تمثلها قوى إعلان "الحرية والتغيير" تطبيق 6 مطالب هي: تصفية النظام السابق وتشكيل حكومة مدنية وهيئة تشريعية ومجلس رئاسي مدني ومحاربة الفساد وإصلاح الاقتصاد وإعادة هيكلة جهاز الأمن القومي.

ويتركز الخلاف بين المجلس العسكري الانتقالي والقوى السياسية حول المدة المطلوبة للتحول إلى حكم مدني، بعد أن عزل الجيش آ البشير من الرئاسة في 11 أبريل الجاري.

إقراء ايضاً