الرئيسية > محليات > الحرب الناعمة.. ذريعة جديدة لتجريف وحوثنة التعليم بصنعاء

الحرب الناعمة.. ذريعة جديدة لتجريف وحوثنة التعليم بصنعاء

تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية استهدافها للعملية التعليمية، وتجريف وحوثنة التعليم، من خلال فعاليات وأنشطة طائفية تنفذها في مدارس العاصمة صنعاء، تحت ذريعة ما تسميه ب "الحرب الناعمة".

مصادر تربوية أكدتآ أن ناشطات تابعات لمليشيا الحوثي الانقلابية تنفذ فعاليات وأنشطة في مدارس العاصمة، تستهدف من خلالها طالبات المدارس في المرحلة الثانوية ومراكز التحفيظ، ضمن حربها الطائفية على الشعب اليمني.

وأكدت أن مليشيا الحوثي أقامت ندوة الأربعاء الفائت في مدرسة الجيل الجديد بمنطقة الروضة شمال شرق العاصمة صنعاء، تحت مسمى"الحرب الناعمة".

وأضافت أن مليشيا الحوثي الانقلابية تهدف من خلال أنشطتها وفعالياتها الطائفية لغرس الأفكار الطائفية المستوردة من إيران، في محاولة منها لفرضها على طالبات الثانوية، إضافة للتعبئة الطائفية التي تنفذها ما تسمى بـ "زينبيات" في المنازل والحارات.

وتسعى مليشيا الحوثي الانقلابية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء لتغيير المنهج التعليمي والعقائدي وطمس الهوية اليمنية في مناطق سيطرتها، كما تقوم بترويج أفكار طائفية تعمق الانقسام المجتمعي وتعزز الهوة والشرخ الإجتماعي التي أحدثته بين فئات المجتمع اليمني خدمة لأجندة وأهداف الولي الفقيه.

تقويم الحوثيين