الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الإرياني: غريفيث يعتسف الحقائق ويقود أكبر عملية تضليل للمجتمع الدولي ومجلس الامن
    الارياني: غريفيث يعتسف الحقائق ويقود أكبر عملية تضليل للمجتمع الدولي ومجلس الامن

    الجيش الوطني يصد محاولات تسلل انتحارية في الحديدة

    الحكومة الشرعية تؤكد أنها لن تتعامل حالياً مع المبعوث الدولي

    وزير الإدارة المحلية: الحكومة لن تقبل بإستمرار إنتهاكات الميليشيات بحق العملية الإغاثية وصمت المجتمع الدولي

    اللجنة الاقتصادية تعلن منح سفينة مشتقات نفطية ترخيصاً لدخول ميناء الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الزوارق الحربية الإسرائيلية تنتهك المياه الإقليمية اللبنانية
    الزوارق الحربية الإسرائيلية تنتهك المياه الإقليمية اللبنانية

    حزب الأمة السوداني يرفض الإضراب العام

    السيسي يؤكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان

    ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما

    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ بعد تقارير انتقال غوارديولا.. يوفنتوس يقول كلمته
    بعد تقارير انتقال غوارديولا.. يوفنتوس يقول كلمته

    الكاميرا ترصد لقطة محرجة لميسي في نهائي الكأس

    "انتكاسة" جديدة لبرشلونة.. هزيمة غير متوقعة بنهائي الكأس

    راموس يفكر في الرحيل.. وريال مدريد حدد "البديل الأقرب"

    نجم ريال مدريد: لو جاء نيمار.. سأرحل فورا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة
    أسعار النفط تغلق مرتفعة بعد تسجيل أكبر خسارة

    الولايات المتحدة تدرس فرض رسوم على الدول التي تخفض قيمة عملتها

    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أزمة "هواوي" تضرب الأسعار.. "هبوط جنوني" في سوق المستعمل
    أزمة "هواوي" تضرب الأسعار.. "هبوط جنوني" في سوق المستعمل

    "أبل" تعترف بإبطاء تحديثاتها للآيفون.. وتتعهد بالشفافية

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

ضمن مسلسل تدمير القطاع الخاص.. استيلاء حوثي تام على «6» مستشفيات أهلية بصنعاء
الثلاثاء 30 ابريل 2019 الساعة 19:35
يمن فويس

واصلت مليشيات الحوثي الانقلابية فرض قبضتها على المنشآت الصحية، بعد استيلائها على المستشفيات الحكومية منذ اجتياحها العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014، وقامت مؤخراً بإحكام قبضتها على عددٍ من المستشفيات الأهلية وفرض الرقابة وإجراءات الجبايات الجائرة على أخرى.

ولم تكن حرب ميليشيا الحوثي للسيطرة على مؤسسات الدولة مسلحة فحسب، وإنما كانت هناك حرب أخرى ضد الاقتصاد بهدف تدميره وتكوين إمبراطورية مالية وكيان اقتصادي موازٍ، بعد تدمير القطاع الخاص النظامي لصالح قطاع آخر طفيلي كوّن ثرواته بموارد الدولة والقطاع الخاص وعائدات السوق السوداء.

مصادر محلية أكدت لـ"العاصمة أونلاين" استيلاء ميليشيا الحوثي مؤخراً، على ستة من كبريات المستشفيات الأهلية في العاصمة صنعاء وهم "مستشفى الأم، والمستشفى الأهلي، ومستشفى جامعة العلوم، والمستشفى الالماني الحديث، ومستشفى سيبلاس، والمستشفى المغربي".

وصعدت ميليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء تضييقها على الاقتصاد الوطني تحت مبررات عديدة، وبات القطاع الخاص يلفظ أنفاسه، فيما أعلنت عشرات الشركات والمؤسسات الخاصة إفلاسها التام نتيجة ممارسات وتعسفات ميليشيا الحوثي.

وأفادت المصادر، قيام ميليشيا الحوثي بطرد ثلاثة مدراء مستشفيات خاصة بالقوة وهم مدراء مستشفى الأم والأهلي، والألماني الحديث، وسيبلاس.

وقام الحوثيون بإرسال أطقم من مسلحيهم لاقتحام عدداً من المشافي والتمركز أمام البوابات ومنع مدراء المشافي من مزاولة أعمالهم وطرد بعضهم، الى جانب فرض نسبة تصل الى 50% من ايرادات تلك المستشفيات لصالح ما يسمى بـ"المجهود الحربي" للمليشيات.

وفي السياق ذاته، فرضت مليشيات الحوثي أحد مشرفيها كحارس قضائي في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا" أكبر مستشفى أهلي في اليمن"، في خطوة تهدف للاستيلاء على جزء كبير من عمليات المستشفى وايراداته.
وذكرت مصادر مطلعة لـ"العاصمة أونلاين"، إن ما يسمى بـ"الحارس القضائي" المعين من الحوثيين في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا يفرض تدخل مباشر على العمل الاداري والمالي في المستشفى.

كما الزمت مليشيات الحوثي مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا، بخصم ما يصل الى 50% من إيرادات المستشفى بما فيها مرتبات العاملين لصالح المجهود الحربي للمليشيات.

هذه الخطوات كانت قد سبقتها اجراءات تعسفية ضد المستشفيات الأهلية، حيث فرضت عليها استقبال ورعاية العشرات من جرحاها المقاتلين مجاناً، وإتاوات شهرية تقدر بملايين الريالات.

وتحدثت تقارير اقتصادية في وقت سابق، أن 60% من شركات ومؤسسات ومنشآت القطاع الخاص غادرت خارج البلد، بسبب التضييق والابتزاز المُمارس ضد رؤوس الأموال في الداخل اليمني من قبل ميليشيا الحوثي.
استحدثت مليشيات الحوثي الانقلابية حيلة جديدة وسبغتها بصبغة قضائية لتقوم من خلالها بالاستيلاء على أموال وممتلكات خصومها في العاصمة صنعاء.

وبحسب مصادر "العاصمة أونلاين" فإن المليشيات الانقلابية استحدثت منصب "الحارس القضائي" وتُنصب فيه شخصيات من عناصرها ليقوموا بمهمة الاستيلاء على ممتلكات ومنازل المواطنين اليمنيين الذين غادروا العاصمة صنعاء جراء البطش الذي مارسته ضدهم منذ انقلابها على الدولة في الـ21 من سبتمبر 2014م بقوة السلاح، بالإضافة الى الشركات والمؤسسات الخاصة.

ورغم هذا التنكيل الحوثي بالقطاع الخاص، إلا أن الغرف الصناعية والتجارية واتحاداتها ونقابات العمال ومنظمة العمل الدولية والتجارة العالمية والبنك الدولي وكل مؤسسات الأمم المتحدة والمؤسسات المعنية بالعمل والمال جميعها لم تحرك ساكناً، ولم تصدر حتى بيان يدين هذا التدمير الحوثي الممنهج لأصول ومقدرات القطاع التجاري والصناعي والعقاري في العاصمة صنعاء واليمن بشكل عام.

إقراء ايضاً