الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تعز: مكتب النقل يؤكد بذله المساعى لتلافي الاشكالات وفتح الطريق امام جميع وسائل النقل
    تعز: مكتب النقل يؤكد بذله المساعى لتلافي الاشكالات وفتح الطريق امام جميع وسائل النقل

    القاهرة : مارم يبحث مع مساعد وزير الخارجية المصري العلاقات الثنائية بين البلدين

    عاجل : شاهد المفاجأة في محتوى عدد 14 اكتوبر الصادر من عدن غدا الثلاثاء

    مستشار رئيس الجمهورية لسفير بريطانيا : يجب أن تكون القضية الجنوبية محور رئيس للدفع بالعملية السياسية 

    اصابة قيادي حوثي بلغم أرضي زرعته عناصر المليشيا جنوبي الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"
    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

    البرهان: القوات المسلحة شريك الشعب في التحرر

    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية

    السودان.. عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس السيادي

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ
    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

    سولسكاير "يحسم" مصير بول بوغبا

    توخيل "يحرج" باريس سان جرمان برسالة عن نيمار

    تعثر جديد لـ"تشلسي لامبارد".. 3 مباريات دون انتصار

    لأول مرة منذ 818 يوما.. ريال مدريد يسبق برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ
    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 16/82019

    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم
    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

    "غوغل" يكشف الاختراق الكبير.. وخطوة مهمة "مطلوبة"

    آبل تكافح التتبع في سفاري.. إجراءات صارمة ولا استثناءات

    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

(العِيدُ والحَرْبْ )
الأحد 11 أغسطس 2019 الساعة 03:11
ابراهيم داديه
شعر/ ابراهيم محمد عبده داديه

.       (العِيدُ والحَرْبْ  )
شِعْر /
ابراهيم محمد عبده داديه -اليمن
------------؛----------
غَدَىٰ رَائِحاً فِينَا لَظاَهَا وغَادِيا
               فَيَنْشرُ آلاَماً ويُحْي مَآسِيا
هِيَ الحَربُ لاَحيَّا بِها أَوبِأَهْلِها
     دَهَتْ شَعْبَنا قَسْراً فَكانَتْ دَواَهِيا 
تُفَاقِمُ نَارَ الحَربِ فِينَا عَذَابَها 
         فَنَلقَى المَنايَا كُلَّ يَومٍ عَواتِيا
مَتىٰ عَنْ بِلاَدِي يَرحَلُ المَوتُ والرّْدَىٰ
  وَتبقَى الاَمانِي فِي ثَراهَا رَواسِيا 
يَعيشُ جَميعُ النَّاسِ فِي العِيدِ فَرحةً
       وأَقضِيهِ حُزناً كَالحَ الوَجْهِ قَاسِيا
 يُمزِّقُ يأسِي كُل آمَالَ مُهْجَتي 
        ويَزدادُ قَهْري حِيْنَ يَشْتَدُّ عاتيا 
يَرى العَالَمُ المَأفُونِ أَنَّ لَهيبَها
           يُحرِّقُنا جِدَّاً وقَد صارَ طاغيا  
 ومَرَّتْ سِنينٌ مَا رأَينَاهُ قَادِماً  
           لِوَقفِ لظَاها أَو أَتانا مُواسِيا
رُمِينَا بأِعْماقِ الجَحِيمِ بِقسْوةٍ   
          لِنَفنَى بِأَيدِينا وَيَبقَى اﻷَعَادِيا
لِمَ البَغيُ فِي اﻹِنْسانِ أَضحَى ثَقافةً      
       فَلاَ العَقْلُ َهادِيهِ وَلاالدِّينُ نَاهِيا
ولَيسَ سِوىٰ البَارُودْ أَرسَىٰ غُرُورَهُ
      ولِلقَتلِ  قدْ أضْحَى مُنادٍ ودَاعِيا
ومَا القَصفُ والتَدمِيرُ ّالاَّ هَزِيمةً
ولَيسَ سِوىٰ اﻹِنسَانْ يلْقىٰ المَخَازِيا
ويَبْكِي دِماءً فِي دُموعٍ غَزيرَةٍ
          شَقِياً وفِي الدُنيَا ذَلِيلاً وَعَانِيا
فَزِعتُ بِجوفِ اللَّيلِ رُعباً وأُسْرتِي   
 وصَوتُ جَحِيمِ القَصْفِ حَوليَ عَالِيا
إِلٰهِي أَمانِي أَنتَ قَصْدِي ومَلجَأِي   
     أَرَى المَوتَ يَدنُوا نَحوَ بَيتيَ آَتِيا 
إِلٰهيْ  وإِنِّي مِنْ لَظَى الحَرْبِ أَشْتَكِي
        وأَدْعُوكَ يا اللهُ فَارْحَم بُكائِيا
فَيا إِخوَتِي لاَ تُفْسِدُوا اﻷَرضَ حَولَنا
  فََما مَرَّ فِينا مِن لَظَى المَوتِ كَافِيا 
فأَنتُم أَحِبائِي وأَهْلِي وإِخْوتِي
   وفِيكُم أَرَى صِهْرِي وعَمِّي وَخَالِيا
 فَلاَ تَقطَعُوا اﻷَرْحَامَ إِثماً وَعُنوَةً  
  لِيَرضَى الَّذِي قَد قَامَ فِيكُم مُنادِيا  
يُريدُكُمُ الرَّحْمَنُ فِي الدِّينِ إِخوةً
    عَلى مَنْهجِ العَدنَانِ مَن جَاءَ هَادِيا
وكَم قدْ نهَانَا أَنْ يُرَىَ البغيِ بيننا    
    وَمهْما اخْتلَفنَا نَرتَضِي الله قَاضِيا
فَكيفَ جَعلتُم شَرعَ ابْلِيس نَهْجَكُم  
       وَكَيفَ مَﻷَتُم  مِن دِمانا سَواقِيا
 نقَضْتُم عُرى ِاﻹِيمانِ عَمداً وعُنوةً 
      وهَادنتُمُ مَن جَاء بِالمَوتِ دَاعِيا
سَفَكتُم دِماءَ النَّاسِ طِفلاً وشيبةً
         ولَم تَرحَمُوا فِيناَ نِساءً بِواكِيا
وقَطَّعتمُ اﻷَحلامَ فِي كُلّ أُسْرةٍ
              ودَمَرتُم دُوراً وإِرثاً يَمانِيا
أَخفْتُم  قُلوبَ الخَلقِ فِي كُل حَارةٍ
           وَشَرَّدتمُ  أَهلاَ وزِدتُم تَمادِيا
جَعَلتُم لنا الدُّنيَا سَعيْراً بِكلِها 
         ولاَ نَدْرِ مَا أَسْبابَها والدَّواعِيا
هُوَ اللهُ  جَلَّ اللهُ يَدرِي فِعاَلكُم
     فلاَ تَحسَبوا ًفِعْلاً لكُم عنْه خَافِيا
سَتأتِي عَليكُم فِي دُجَى اللَّيلِ دَعوةٌ 
     اذاَ وَصلَ المَظلُومُ للِعَرشِ شَاكِيا
أَصابَت سِهاَمَ الظُلمِ مَن كاَن قَبلكُم
       يَُصَوُبُها المَقْهورُ بالقِوسِ رَامِيا
وكَم أَهلَكَ اللهُ الطُّغاةَ بِمِثلِها
  وَهَا قَد مَضَوا واللهُ يَدرِي الخَوافِيا
--------------؛--------
 ابراهيم محمد عبده داديه -اليمن

إقراء ايضاً