فتيات مارب يحتفلن بيومهن العالمي
2018-03-10 16:02






بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ال8 من مارس نظمت مؤسسة فتيات مارب فعالية احتفالية وتكريميةبعنوان : "المرأة الماربية في يومها العالمي " وفي الحفل أكدت الاستاذة / انتصار القاضي - عضو مؤتمر الحوار الوطني ، ان  الاحتفال بهذه المناسبة صار للتذكير بقضايا النساء بغض النظر عن اليوم نفسه  وها نحن ندشن هذه الفعالية يوم 10 مارس لتكريم نساء رائدات في مارب .. مشيرة الى ان الموضوع الرئيسي  لليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس 2018  ( حان الوقت : الناشطات من الريف و الحضر يغيرن حياة المرأة ) .


وقالت  أن اليوم العالمي للمرأة يأتي هذا العام في أعقاب حركة عالمية غير مسبوقة لدعم حقوق المرأة والمساواة و العدالة بينما المراة اليمنية لم تحصد سوى الموت و الدمار بسبب المليشيا الانقلابية نظرا لبشاعة الجرائم التي ترتكبها بحق المرأة والشعب والوطن ككل.



 وأضافت :  بسبب نهب الرواتب خرجت المرأة اليمنية في عهدهم تجوب الشوراع  بحثا عن لقمة العيش وتقف في طوابير الغاز والماء ليلا و نهارا  في حين يتم الزج بابنائهن و ازواجهن و اخوانهن للموت .



وقالت ان محافظة مارب هي الأقل ضررا من الحرب حيث لم تدنسها مليشيا الانقلاب  لذا فهي تنعم بأمن و استقرار جزئي .. مشيرة الى ان  فرصة المرأة الماربية اليوم أكبر لانتزاع حقوقها و فرض نفسها في مختلف المجالات والمشاركة في عملية البناء والتنمية .


متمنية في ختام كلمتها  الرحمة و الخلود لكل شهيدات الوطن و الشفاء لكل امرأة جريحة .


في الموضوع ذاته  أكدت الاستاذة / أروى الرمال رئيسة مؤسسة فتيات مارب  ان هذا االاحتفال  هو تكريم  لدور المرأة وتحشيد الدعم والاسناد لنشاطها و واشراكها في عملية البناء والتنمية ..


 وأشارت الرمال الي دور المرأة الماربية واسهاماتها الي جانب أخيها الرجل في بعض  المجالات ..مطالبة بإتاحة الفرصة أكثر للمرأة للعمل في مؤسسات الدولة وقطاعاتها المختلفة باعتبار ذلك حق من حقوقها التي كفلتها القوانين والدستور ووثيقة مخرجات الحوار الوطني .



وحيت النساء المناضلات في كل مكان وبخاصة المرأة اليمنية التي تواجه الكثير من المشكلات بسبب الحرب وماتتعرض له من الانتهاكات من قبل مليشيا الحوثي في مناطق النزاع .


من جانب أخر قدمت في الفعالية ورقة عمل بعنوان : (  المرأة الماربية تحديات وفرص ) تطرقت الى وضع المرأة ح المحافظة  وقالت : ان مارب اليوم في ازدهار و تقدم لم تشهده من قبل بالرغم من ظروف الحرب في البلاد إلا أنها تعيش الآن عصرها الذهبي.. وتتساءل هنا أين كانت المرأة الماربية من قبل و أين موقعها اليوم من كل هذا ..؟


وتخلل الفعالية عرض فيلم  عن معاناة المرأة و مشاكلها و حملات التضامن العالمية المساندة لحقوق المرأة.


وفي الحفل تم تكريم  العديد من رائدات العمل التربوي ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة .


 حضر الفعالية المهندس /  شوقي المخلافي - نائب وزير النفط والاستاذ حزام مجيدع - مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي بمحافظة مارب ، ونائب رئيس جامعة اقليم سبأ للشئون الأكاديمية .

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019