وزير الإدارة المحلية يلتقي مدير الوكالة الأمريكية للتنمية لبحث دعم المشاريع التنموية في اليمن
2018-03-21 12:43
قال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح، أن اللجنة تعمل حالياً على التنسيق مع كافة المانحين للانتقال إلى المرحة الثانية من العملية الإغاثية المتمثلة في دعم المشاريع التنموية مع بقاء الإغاثة العاجلة حتى يتم القضاء على المأساة الإنسانية الناتجة عن انقلاب مليشيات الحوثي على الحكومة الشرعية وحربها على الشعب اليمني.



وبحث خلال لقائه" الثلاثاء" مدير الوكالة الأمريكية للتنمية في اليمن ديفيد هاردن والوفد المرافق له، دعم الجانب الأمريكي للمشاريع الإغاثية والتنموية.



وأكد الوزير فتح، أهمية دعم مشاريع سبل العيش ومشاريع التنمية، ومساعدة الحكومة اليمنية في هذا المجال، مؤكداً أن الجهود الدولية للتخفيف من معاناة اليمنيين محل تقدير وترحيب من الشعب اليمني والقيادة السياسية.



وأوضح أن غالبية سكان اليمن هم من الشباب وهو ما يتطلب دعم وتمويل المشاريع كثيفة العمالة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة لخلق فرص عمل جديدة للشباب والقضاء على البطالة، وخلق تنمية مستدامه يستفيد منها الشعب اليمني في كافة المجالات، ومشددا على أهمية تكاتف المجتمع الدولي لتقديم مزيد من الدعم الإغاثي والتنموي لليمن.

 

وسلم وزير الإدارة المحلية خلال اللقاء، لمدير الوكالة مجموعة من المشاريع التي التنموية والإغاثية لدراستها وإمكانية دعمها وتمويلها لعدد من المحافظات، معرباً عن تطلع الحكومة اليمنية لمزيد من الشراكة والتعاون مع الوكالة في كافة المجالات.



في السياق، رحب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية بالمشاريع المقدمة، وأهمية تنفيذ مثل هذه المشاريع، مؤكدا انه سيتم التنسيق والاطلاع على هذه المشاريع وإمكانية دعمها وتمويلها.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019