أبو زيد الطاووس بعد ثلاث سنوات من إمعانه بجرامة بمحافظة ذمار.. المليشيات تنقله مشرف لمحافظة حجه
2018-03-23 18:09
.

تقرير- ياسر ضبر



عُين عبد الله الطاووس المكنى "ابوزيد" من ابناء محافظة صعدة مشرف امنياً لمحافظة ذمار وسط اليمن بعد السيطرة عليها في نهاية العام 2014م، والتي عمل فيها طيلة الثلاث السنوات لماضية، حتى منتصف الشهر الجاري 2018م، والذي صدر امر بتغييره ونقله مشرفاً بمحافظة حجه.



وكان يعتبر "ابو زيد " الرجل الثاني بالمحافظة، أذاق  ابنائها وكل من تواجد فيها، او مر منها إلى محافظات اخرى الويلات ، وارتكب بحقهم افظع الجرائم وابشعها، متجاوزاً كل الحدود الانسانية والاخلاقية والقانونية.



جرائم الاغتيالات.



تعتبر جرائم الاغتيالات السياسية من أبرز الجرائم الذي كان ورئها المشرف الامني بالمحافظة "ابو زيد الطاووس" والتي بلغت اكثر من (10) حالات، البعض منها بعبوات ناسفة، والاخرى بواسطة اشخاص على متن دراجات نارية، يطلقون النار على الضحية، ويلوذون بالفرار باتجاه النقاط الامنية التابعة للمليشيات.



واستهدفت هذه الاغتيالات قيادات سياسية في حزب التجمع اليمني للإصلاح، على راسهم" حسن محمد اليعري" رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح بالمحافظة  و"عبد الرزاق الصراري "رئيس حزب الاصلاح بمديرية الحداء بمحافظة ذمار، واخرون عسكريون ومشائخ وشخصيات اجتماعية  وخطباء مساجد.


الدروع البشرية.



تعتبر مجزرة هران من ابشع الجرائم المروعة بحق الانسانية، والذي راح ضحيتها  اكثر من (80)شخص ممن اختطفتهم المليشيات الحوثية من منازلهم  و مقار اعمالهم، او ممن استوقفتهم في  نقاط التفتيش التابعة لها الواقعة في  مداخل ومخارج عاصمة المحافظة وعواصم المديريات.



وكان من ضحايا هذه المجزرة القيادي بحزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب "أمين الرجوي" والاعلاميان "عبدالله قابل" و"يوسف العيزري" والعديد من الضحايا ، الذي نقلتهم المليشيات الحوثية  بأمر من المشرف الحوثي "ابو زيد" من اماكن احتجازهم بمدينة ذمار إلى فندق "هران" بعد اعلان التحالف العربي المكان هدف لطائرات  التحالف العربي .



السجون السرية



يقع في محافظة ذمار العديد من السجون السرية التابعة للمليشيات الحوثية، وهي التي يتم تغييب المختطف فيها، بعيداً عن انظار المنظمات الحقوقية والاجهزة القضائية والقانونية والزيارات العائلية،  وكان يشرف على عملية على سير التحقيق وتعذيب المختطفين فيها  "ابو زيد الطاووس" بنفسه.



وأبرز هذه السجون سجن كلية المجتمع في منطقة الدرب شمال مدينة ذمار، والذي وحولتها المليشيات الحوثية إلى ثكنة عسكرية، وغرف عمليات عسكرية، ويتواجد بداخلها اكبر سجن سري تابع للمليشيات الحوثية ، ويعود معظم المختطفين فيه من ابناء محافظة تعز.



سجن "الشونة" بمدينة معبر شمال مدينة ذمار، والذي تخفي فيه المليشيات الحوثية المختطفين من حفاظ القران الكريم، وخطباء المساجد، ورجال الدين.



سجن" مستوصف عيشان" ويقع في منطقة عيشان غرب مدينة ذمار، حولته المليشيات الحوثية إلى سجن سري تخفي فيه القيادات الحزبية والوجاهات والشخصيات الاجتماعية، المناوئة لسياسية الجماعة.



سجن "الشمالية" يقع جنوب جامعة ذمار، تخفية فيه المليشيات الحوثية المختطفين من الناشطين والحقوقيين والاكاديميين، الذي تختطفهم من ابناء المحافظة، او يتم نقلهم إلى المحافظة من محافظات اخرى.



وحسب منظمات حقوقية فان المليشيات الحوثية بمحافظة ذمار بقيادة المشرف الامني "ابو زيد الطاووس" ارتكبت اكثر من (12) الف انتهاك لحقوق الانسان، خلال الثلاث الاعوام الماضية ، موزعة بين : القتل، والتعذيب،  ولإصابات  بجروح، والاختطافات والاخفاء القسري، ومداهمة القرى، وتفتيش المنازل ونهبها وتفجيرها، وتفجير المساجد، ونهب واحتلال مؤسسات الدولة.
جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019