القبض على العقل المدبر للهجمات الإرهابية في عدن
2018-03-23 19:41


داهمت قوات مكافحة الإرهاب اليمنية مخبأ لداعش في عدن واعتقلت قياديا كبيرا يعتقد أنه العقل المدبر وراء سلسلة من الهجمات القاتلة في عدن.



وقالت إدارة أمن مدينة عدن، الخميس، إنها ألقت القبض على قيادي كبير في تنظيم داعش الإرهابي في المدينة.



وفي بيان نشره مكتب الأمن أكد أن قوات مكافحة الإرهاب، ألقت القبض على "ف.أ. س"، في عملية مداهمة لوكر يختبئ فيه بمدينة "إنما" السكنية، بمديرية البريقة (تتبع عدن)، الأربعاء.



وأضاف بيان الإدارة "أنه تم العثور على أحزمة ناسفة وعبوات تفجير بالإضافة إلى وثائق هامة".



وأوضح البيان، أن القيادي اعترف خلال التحقيقات الأوليّة، بوقوفه وعدد من عناصر التنظيم وراء عمليتي "جولد مور"، اللتين استهدفتا مقر قوات "مكافحة الإرهاب"، إلى جانب هجوم آخر أسفر عن مقتل جنديين.



وبحسب البيان فقد كشف القيادي عن معلومات "هامة وخطيرة"، بشأن التخطيط لاستهداف مواقع أمنية وعسكرية، وتنفيذ عمليات اغتيال لقيادات عسكرية وأمنية.



وكشف أيضا معلومات هامة وخطيرة عن عدد من العمليات التي ينوي التنظيم الإرهابي تنفيذها مستقبلا بينها هجمات بسيارات مفخخة وعمليات انتحارية على مواقع واهداف أمنية وعسكرية تابعة لإدارة أمن عدن والحزام الأمني والتحالف العربي. بالإضافة إلى تنفيذ عمليات اغتيال لشخصيات أمنية وعسكرية جنوبية.



ولم يوضح البيان طبيعة المنصب القيادي للشخص المقبوض عليه في التنظيم الإرهابي.



وتشهد العاصمة اليمنية المؤقتة "عدن"، أعمال عنف واغتيالات وتفجيرات بين الحين والآخر، يتبنى تنظيما داعش والقاعدة مسؤوليتهما عن الكثير منها، تقول الأجهزة الأمنية انها ألقت على العديد من عناصر التنظيمين دون تقديم أحد للمحاكمة حتى الآن.



وكان تنظيم داعش الإرهابي أعلن مسؤولية عن الهجمات الأخيرة التي طالت بوابة مقر مكافحة الإرهاب ومطبخاً للحزام الأمني وعمليتي اغتيال أفراد من أمن عدن.

 


جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019