طهران تعيد حساباتها بعد تقلص قائمة الـ40
2018-04-25 05:17
اتهم الأمين العام المساعد لحزب جبهة التحرير السياسي اليمني عبدالناصر العوذلي، إيران، بالسعي لتشتيت اليمن وشَرذَمته بهدف السيطرة على جزء منه والتغلغل فيه ليكون لها موطئ قدم، مؤكدا أن مخرجات الحوار الوطني والدولة الاتحادية تنسف التدخلات الإيرانية في البلاد.


وأشار العوذلي خلال تصريحات إعلامية أمس إلى أن مجلس وزراء الخارجية العرب اطلع على الوضع اليمني، وأكد في بيانه دعم الشرعية الدستورية برئاسة عبدربه منصور هادي، ودعم الإجراءات التي تتخذها الحكومة الشرعية الرامية إلى تصحيح الأوضاع، وإنهاء الانقلاب، وإعادة الأمن والاستقرار لجميع المحافظات، والحفاظ على وحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه، ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية.


وشدد العوذلي على أن الحوثيين يشكلون خطراً كونهم يحملون فكر المشروع الإيراني الذي يريد أن يلتهم اليمن، وينطلق من اليمن إلى المحيط العربي، وهذا يشكل خطراً على الأمن القومي العربي، لافتا إلى أن حل القضية اليمنية هو حل ودرء للخطر المحدق بالأمة العربية.


 وحث العوذلي القوى السياسية على الامتناع عن الدخول في المماحكات التي تؤثر سلباً على فرص تجاوز تحديات المرحلة الحالية.

تطورات ميدانية

يأتي ذلك، في وقت اندلعت اشتباكات عنيفة مساء أمس بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة وبين الميليشيات الانقلابية من جهة أخرى في منطقة الجماجم بمديرية الزاهر في محافظة البيضاء.


وأفادت مصادر ميدانية، أن الاشتباكات العنيفة اندلعت بعد غارة جوية استهدفت عربات مدرعة كانت تستخدمها الميليشيات في موقع السمر بمنطقة الجماجم، وتستهدف القرى والمناطق السكنية في مديرية الزاهر بآل حميقان.

 ولفتت المصادر إلى أن الميليشيات أصبحت تقصف بشكل عشوائي القرى والمنازل المدنية بالمناطق القريبة منها، عقب تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في أماكن إستراتيجية، وذلك بالتزامن مع التقدم الميداني في جبهة صعدة والجوف بدعم من طيران التحالف
جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019