10 مولدات كهربائية من المملكة لمحافظة المهرة
2018-05-08 06:02
أكد وكيل أول محافظة المهرة، مختار محمد عويض، أن القيادة السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، مستمرة في إنقاذ اليمن من التمدد الفارسي المدمر، مشيرا إلى أن المملكة لم تتوقف عن تقديم الأموال والغذاء، والمساعدات الإنسانية.


وقال عويض في تصريح إلى «الوطن» إن المملكة تضرب وترسم بحقائق واقعة أروع أمثلة الإنسانية على الأرض، مبينا أن المملكة أرسلت إلى المحافظة 10 مولدات كهربائية «بركنز»، مع توابعها التي تضم 5 محولات رفع وقاطع وأربعة خزانات ديزل سعة 60 ألف لتر وكيبلات «ض م 40 ألف متر» وكيبلات «ض ع 20 ألف متر» مع التوصيلات الخاصة بالكيبلات.

 ظروف استثنائية

وأضاف أن هذه المساعدات أدت إلى توصيل معدات الكهرباء إلى الغيضه عاصمة المهرة، وتم تنزيلها بحضور السلطة المحلية ممثلة بمحافظ محافظة المهرة الشيخ راجح سعيد باكريت الذي وجه المهندسين بحفر ومد الكيبلات وتركيب شبكة أنابيب خاصه بخزانات الديزل، على أن تكون جاهزة عند وصول مهندسي الشركة الموردة المكلفين بتشغيل المولدات، متوقعا دخولها الخدمة خلال الأسبوع الجاري.


 وذكر وكيل المحافظة أن هذه المكرمة من الملك سلمان أتت في ظل ظروف استثنائية صعبة، وأجواء شديدة الحرارة، وقبل دخول شهر رمضان المبارك بأيام قليلة، لافتا إلى احتياج المحافظة لـ«15 ميجا» أخرى لتغطية العجز في الطاقة نظرا للتوسع العمراني وازدياد الطلب على الطاقة.

 وقفة إنسانية

وأشار عويض إلى أن الجميع في المحافظة يقدرون ويثمنون لخادم الحرمين الشريفين هذه الوقفة الإنسانية الجليلة، والتي تظهر تلاحم الشعبين وصدق النوايا، مشددا على أن السعودية تمد يد العون والخير، وتنير الظلمات وتنقذ المحتاجين، وتقدم الدواء وتوزع المساعدات في اليمن، فيما تقدم إيران وقطر وحزب الله الأسلحة والقنابل والمتفجرات والألغام للمتمردين الحوثيين.



وقال عويض «هنا صناعة الفرق بين السعودية التي ترد السلام ومن يدعون إلى الإرهاب»، مضيفا «نريد من العالم أن يوضح موقفه ويقول كلمته من الذي زرع ودعم الإرهاب، ومقارنة ما تقدمه السعودية من دعم لليمن منذ سنوات طويلة وحتى يومنا هذا، وبين ما تقدمه إيران وقطر وحزب الله».
جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019