هل يُنصح بتناول البيض يومياً؟ الجواب في هذا الموضوع
2018-06-10 10:24
يُعتبر البيض بريئاً من الشّائعات التي تتّهمه بأنّه يسبّب عدداً من المشاكل الصحّية كرفع معدّل الكوليسترول وغيرها.

ولكن هل يُنصح بتناول البيض يومياً؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

تناول البيض يومياً مضرّ؟

انتشر نهجٌ في السابق يدعو إلى التّقليل من تناول البيض قدر الإمكان للحدّ من استهلاك الدّهون والكوليسترول.

وتدعم هذه المقولة رأيها بأنّ البيض يحتوي على 277 ملغ من الكوليسترول بينما يحتاج الجسم يومياً إلى 300 ملغ منه على الأكثر، لذلك لا يُنصح بتناوله يومياً وإنّما 3 مرّات على الأكثر في الأسبوع، بحسب خبيرة التغذية في المؤسسة الألمانية للتغذية زيلكه ريستماير.

وتتركّز السّعرات الحراريّة والكوليسترول في صفار البيض؛ إذ يحتوي على أكثر من 50 سعرةً حراريّة وأكثر من 200 ملغ من الكوليسترول.

البيض حاجةٌ يوميّة

تثبت البحوث الأخيرة التي وردت في موقع “بولد سكاي” عدم صحّة هذه الشّائعات؛ إذ أنّه للحصول على كلّ العناصر المفيدة لا بدّ من تناول البيض بشكلٍ يومي ومن دون فصل الصفار عن البياض، لأنّه غنيّ بالمغذّيات الرئيسة مثل البروتين والحديد والأحماض الأمينية، وهو أيضاً مصدر مهم لمضادات الأكسدة.

نستعرض في ما يلي بعض الأسباب التي تجعل من البيض حاجةً يوميّة للجسم:

– يعزّز المناعة:

يحتوي البيض على عنصرٍ مهمّ وهو السيلينيوم؛ الذي يُساعد في تعزيز مستوى المناعة. فتناول بيضةٍ واحدة كلّ يوم يُساعد في مكافحة الفيروسات والالتهابات.

– يُكافح الدّهون:

يُعتقد أنّ البيض يزيد من الوزن، ولكن في الواقع يحتوي صفار البيض على مغذّياتٍ مهمّة تُسمّى الكولين وهي تُساعد في مكافحة الدّهون وبالتالي التخلّص من الوزن الزائد.

– يُساعد في تنظيم الكوليسترول:

يُعتبر البيض من الدّهون الجيّدة التي تُساعد في خفض الكوليسترول السيّء في الجسم، بالإضافة إلى دوره في الحفاظ على صحّة القلب في حال تناوله يومياً.

– يحمي الأسنان ويقوّي العظام:

يُعد البيض من المصادر الجيّدة لفيتامين د؛ إذ يُساعد في تعزيز امتصاص الكالسيوم وبالتّالي فإنّه يقوّي العظام والأسنان، خصوصاً إذا أُدخل ضمن الغذاء اليومي.

– يُساعد في تعزيز الطاقة:

يعمل البيض على تعزيز مستوى الطّاقة في الجسم، لأنّه عني بالفيتامينات وخصوصاً فيتامين ب الهامّ جداً للجسم.

– يُحسّن صحّة الدّماغ:

من المعروف عن البيض أنّه غنيّ بعنصر الكولين، كما ذكرنا سابقاً، وهذه المادة من شأنها تعزيز صحّة الدّماغ. ويُشار إلى أنّ نقص الكولين في الجسم يؤدّي إلى مشاكل عصبيّة عدّة.

بعد قراءة هذه السّطور والتعرّف على الأسباب التي تجعل من البيض حاجةً يوميّة للجسم، بات من المهمّ إدخاله ضمن النّظام الغذائي اليوميّ.
جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019