قوات الجيش تطارد الحوثيين بالساحل وتؤمن دخول المساعدات
2018-07-02 09:01
واصلت أمس القوات المشتركة المدعومة من قوات التحالف الداعم للشرعية في اليمن، أمس، عملياتها لتحرير جنوبي مدينة الحديدة من سيطرة ميليشيات الحوثي الإيرانية، وقالت مصادر عسكرية إن اشتباكات بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية اندلعت أمس في منطقة الدريهمي، وتركزت «في مناطق وادي الرمان والقازة والحمدية وأشجار الدوم جنوب غرب المديرية، وبالقرب من مناطق الجحبا، لافتة إلى أن القوات المشتركة أحبطت محاولة للحوثيين لقطع خط الإمداد في الساحل باتجاه منصة العروض ومطار الحديدة».


وأشارت المصادر إلى أن القوات المشتركة تعمل على تأمين المناطق التي حررتها في محافظة الحديدة على الساحل الغربي في اليمن.


 وبعد استعادة المطار باتت المقاومة اليمنية على مشارف مدينة الحديدة وتستعد لتحريرها، ودحر ميليشيات الحوثي المتمردة من الميناء الإستراتيجي.


انتهاكات الميليشيات بالميناء


كشف مسؤول حكومي يمني أن الجرائم والانتهاكات ‏التي ‏مارستها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ‏إيران، بحق كوادر وموظفي ‏ميناء الحديدة، تسببت بوفاة ‏5 كان آخرهم ‏المواطن منصور سلام الحكيمي الذي ‏توفي أول من أمس، بعد ‏إقدام الميليشيات على إيقاف ‏الضمان الصحي ‏لموظفي الميناء.‏


وقال نائب وزير النقل ناصر شريف، إن الميليشيا ‏الانقلابية ومنذ ‏سيطرتها على ميناء الحديدة ‏مارست ‏العديد من التعسفات بحق كوادر وموظفي ‏الميناء، ‏وقامت بإقصاء العديد منهم واستبدالهم بأفراد ‏من ‏عناصرها يفتقرون لأبجديات العمل الملاحي، مشيرا إلى أن الهدف من هذا الإجراء كان تسخير ‏الميناء ‏ومقدراته من أجل العمل العسكري وتهريب ‏الأسلحة ‏في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن ‏ولوظيفة ‏الميناء كمنفذ للمساعدات الإنسانية والبضائع ‏التجارية.‏


7 سفن تفرغ حمولتها

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، عن تواجد 7 سفن في ميناء الحديدة لتفريغ حمولتها، بينما تنتظر سبع سفر أخرى لدخول الميناء، مشيرا إلى تواجد سفينة بميناء الصليف تقوم حاليا بتفريغ حمولتها من القمح.
كما أكد التحالف أن ميليشيات الحوثيين تحتجز السفينة G Muse بميناء الحديدة منذ شهرين لأسباب غير معروفة.


وكانت الحكومة اليمنية، قد أكدت في بيان أول من أمس، أن «أي مساع لوقف إطلاق النار لن يُكتب لها النجاح وستتعرض للفشل في ظل تعنت ميليشيا الحوثي من تنفيذ انسحاب كامل من محافظة الحديدة وباقي المحافظات اليمنية»، مؤكدة أن «الانسحاب الكامل وغير المشروط للميليشيات من الحديدة ومينائها وميناء الصليف هو أساس انطلاق خطوات العملية السياسية».

تأمين مرسى حبل


أكدت مصادر عسكرية استكمال قوات الجيش اليمني تحرير ‏وتأمين «مرسى حبل» على البحر الأحمر، جنوب ‏مديرية ميدي التابع لمحافظة حجه شمال، وقال قائد الجزر البحرية عقيد بحري محمد سلام ‏الأصبحي، إن قوات الجيش باغتت عناصر ميليشيا ‏الحوثي المدعومة من إيران، وتمكنت من استعادة ثلاثة ‏زوارق وأسلحة وصواريخ متنوعة وأجهزة اتصالات ‏وأجهزة تحديد مواقع، مضيفا أن الهجوم أسفر عن مقتل جميع ‏العناصر الحوثية التي كانت متواجدة في المنطقة.‏


وأشار العقيد الأصبحي أن ميليشيات الحوثي الانقلابية ‏كانت تستخدم «المرسى» نقطة انطلاق لتنفيذ عملياتها ‏الهجومية وزراعة الألغام البحرية وتهديد الملاحة ‏الدولية.‏

التقدم بوادي حيران


حسب المصادر فقد تمكنت قوات الجيش اليمني من أسر ‏القيادي الحوثي المدعو وضاح أحمد حسين ‏دهمان، ‏وذلك أثناء تقدمها في وادي حيران شمال محافظة حجة.‏


وذكر بيان للمنطقة العسكرية الخامسة أن ‏القيادي ‏الحوثي الأسير هو مدير مكتب القيادي الحوثي البارز ‏أحمد ‏المدومي المسؤول بمديرية كحلان عفار ‏بمحافظة ‏حجة.‏


من جهة ثانية، استعادت قوات الجيش آليات ‏عسكرية ‏وكميات كبيرة من الأسلحة المختلفة الأنواع ‏والأحجام ‏في المعارك التي تخوضها ضد الميليشيا ‏الحوثية المدعومة من إيران في جبهة ميدي حيران.
 

تطورات يمنية

وفاة 5 موظفين بميناء الحديدة بسبب انتهاكات

 الميليشيات مقتل وإصابة عشرات الحوثيين بمختلف

 الجبهاتأسر قيادي حوثي في وادي حيران شمال محافظة حجة

تحرير وتأمين «مرسى حبل» على البحر الأحمر‏
جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019