قيادي حوثي يعترف: قطر تتآمر على استقرار اليمن
2018-09-29 06:34

أكدت اعترافات أدلى بها قيادي حوثي بارز، استمرار قطر في دورها الهادف إلى زعزعة استقرار اليمن ودعمها اللامحدود للميليشيا الإيرانية.

وكشف القيادي وعضو ما يعرف بـ «المجلس الأعلى للحراك الثوري»، عن فضيحة جديدة لتنظيم الحمدين.

مشيراً الى أن الدوحة موّلت تظاهرات ضد الشرعية ودعمت الجماعة الحوثية الإرهابية، لزعزعة استقرار المناطق المحررة عبر ورش تدريبية لبعض العناصر الحوثية نظمتها بالتعاون مع حزب الله، بالتزامن أعلن قائد النخبة الشبوانية محمد سالم البوحر، أن أحزاباً معروفة وبدعم قطري تدفع وتدعم عناصر تنظيم القاعدة في الجنوب اليمني.

واعترف محسن حسن سالم، عضو ما يسمى بـ «المجلس الأعلى للحراك الثوري»، الذي يتزعمه حسن أحمد باعوم، بتمويل قطر لتظاهرات ضد الشرعية في اليمن، ودعم جماعة الحوثي الإرهابية. ونشر موقع «اليمن العربي» فيديو يحمل اعترافات حسن سالم، أكد فيه أنّ، «أعضاء المجلس توجهوا إلى المنصورة لعقد المؤتمر الثاني للمجلس، وتم مناقشة تأهيل الأعضاء».

تمويل وتنسيق

وكشف القيادي الحوثي، أن الدوحة موّلت ونسّقت اجتماعاً لقوى ما يعرف بالحراك الثوري في بيروت، مشيراً إلى أنهم تحركوا كمجموعة كبيرة، واستقبلهم فادي حسن باعوم وبليغ ذيبان وسالم عوض الربيزي ومحمد دمبع النخعي والأحول وناصر محمد المغني وأبو جمل المطلي وحماد الصبيحي وعبد الولي الصبيحي ووردة النقيب وهنادي العمودي.

وتابع مُحسن حسن سالم، أنهم في بيروت قاموا بإجراء دراسة باسم المجلس الأعلى للحراك الثوري وهياكله التنظيمية.

مُشيراً إلى أن «قطر وفادي باعوم هُم من تكفلوا بتمويل الرحلة والدراسات التي أجروها». وأوضح أنهم عادوا لليمن من أجل القيام بمسيرات سلمية حضارية ضد غلاء الأسعار وصعوبة المعيشة، إلا أنهم فوجئوا بشغب وإطلاق شعارات خلال المسيرات مُهاجمة للتحالف العربي، لجذب استعطاف البسطاء والمساكين بدعم من قطر وفادي باعوم.

يذكر أن قوات النخبة الشبوانية، في محافظة شبوة، أعلنت في 26 سبتمبر 2018، القبض على أعضاء في شبكة تخابر مدعومة من قطر وميليشيا «حزب الله»، الموالي لإيران، تهدف إلى نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة.

وأوضح بيان صادر عن قوات النخبة أن «عملية رصد وتتبع للمعلومات نفذتها قوات النخبة الشبوانية في عزان، تمكنت من القبض على بعض المتهمين بانتمائهم إلى شبكة تخابر تابعة للمدعو فادي باعوم، مدعومة من قطر وحزب الله الموالي لإيران».

دعم القاعدة

وفي سياق فضائح قطر، قال محمد سالم البوحر قائد النخبة الشبوانية، أن أحزاباً معروفة وبدعم قطري تدفع وتدعم عناصر تنظيم القاعدة في الجنوب. وجاء حديث البوحر في مقابلة بثتها قناة أبوظبي في برنامج «اليمن في أسبوع»، حيث تطرق البوحر لشرح العديد من المستجدات التي تشهدها محافظة شبوة.

وأكد البوحر أن جهات كثيرة بشبوة لها أهداف سياسية تحاول أن تدفع المحافظة إلى الفوضى. كما أكد البوحر أن كل عمليات تنظيم القاعدة في شبوة تنطلق من محافظة البيضاء الشمالية، فهي بؤرة للتنظيم.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019