مشروع "مسام" لنزع الألغام في اليمن ينال ثقة البرلمان العربي
2018-10-04 13:46

ثمّن البرلمان العربي مشروع "مسام" لنزع الألغام باليمن الذي أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لحماية المدنيين، وطالب الأمم المتحدة باتخاذ تدابير عاجلة وعملية لجعل اليمن خالية من الألغام.

وقال رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي في تصريح له اليوم، إن البرلمان في جلسته العامة أمس، صوّت على مشروع القرار المقدم منه بشأن تثمين مشروع "مسام" لنزع الألغام باليمن الذى أطلقه مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية ومطالبة الامم المتحدة بإخلاء اليمن من الالغام.

وأضاف، أن البرلمان العربي ثمن عاليًا فى قراره مشروع نزع الالغام فى اليمن "مسام" بغرض إزالة الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي بكافة أشكالها وصورها، كما أعرب البرلمان العربي في قراره عن تقديره للمملكة على هذه المبادرة النوعية والإنسانية لحفظ أرواح المدنيين من مخاطر الألغام المحرمة دوليًا.

وأكد البرلمان العربي في قراره أن مشروع "مسام" يعد استمرارًا لجهود المملكة ومكانتها العالمية والفعالة في الأعمال الإنسانية، ويهدف إلى تطهير الأراضى اليمنية من الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة، وتدريب كوادر يمنية على نزع الألغام، ووضع آلية تساعد اليمنيين على امتلاك خبرات مستدامة لنزع الألغام خاصة بعد تصاعد وتيرة زرع الألغام العشوائية من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية سواء الألغام المحلية أو إيرانية الصنع، التي فاقت المليون لغم خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وأوضح الدكتور السلمي أن البرلمان أقر خطة عمل تتضمن خطوات محددة لتنفيذ القرار منها مخاطبة رئيس البرلمان لكل من أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي والمفوض السامي لحقوق الانسان، ومنظمة الصليب والهلال الأحمر، والأمين العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية "ICDO"، لمطالبة المجتمع الدولي بدعم مساعي وجهود مشروع "مسام" لنزع الألغام في اليمن، ومطالبة الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة وعملية لجعل اليمن خالية من الألغام وحظر استعمالها وتخزينها وإنتاجها وتطويرها، والمساهمة في تدمير هذه الألغام، سواء كانت مخزنه أم مزروعة في الأرض.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019