المجلس الانتقالي بعدن يصدر بيانين خلال أقل من 24 ساعة ( تفاصيل )
2018-10-07 16:52

بعد تصريحات المدعوآ  هاني بن بريك ضد الشرعي وتهديد بالانقلاب على الرئيس هادي الذي هو الغطاء القانوني لتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وتحريضه بإحتلالآ  المؤسسات في العاصمة المؤقتة عدن وتصريحات المدعو احمد بريك بتهديد الملاحة الدولية في باب المندب المجلس الانتقالي يصدر تصريح يتخلى عّن كل تصريحات أعضائه وأن مايصدر عنهم لايعبر عن المجلس ويتراجع عن كل تصريحات أعضاءه في تراجع واضح ناتج عن ضغوطات كبيره يتعرض لها المجلس بسب طيش وغباء أل بريك وبعد البيان الانقلابي الذي أعلنوه ضد الشرعيه وأعلنو من خلاله قيام دولة مايسمى الجنوب ماقبل عام 90 اَي أنه انفصال وهو كذالك ماسبب لهم من توبيخ وضغوطات وتهديد كبير من قبل المملكة العربية السعودية بأنها لن تسمح باي انقلاب على الشرعية أو تهديد الملاحة الدولية ولن يسمحو لأي مليشيات بأن تكون حزب الله جديد في اليمن.

وهذا صدر تصريح لما يسمى المجلس الانتقالي عصر اليوم

إليكم نصه :-

تنويه هام من المجلس الانتقالي الجنوبي

يتابع المجلس الانتقالي الجنوبي ما يدور على الساحة الإعلامية بدقة، ويُهيب المجلس بضرورة التأكد من صحة أي معلومات أو أخبار قبل نشرها وتداولها، مؤكداً بذات الوقت على أن ما يصدر رسمياً من المجلس الانتقالي الجنوبي، سيكون من خلال موقعه الرسمي المعروف للجميع، أو المتحدث الرسمي للمجلس، وعليه فإن أي مواقف أو تصريحات، لا يكون مصدرها الموقع الرسمي، أو المتحدث الرسمي للمجلس، فإنها لا تمثل بالضرورة موقف المجلس، بل وجهة نظر كاتبها أو ناشرها.

آ وكان المجلس الانتقالي أصدر بيان في وقت متأخر مساء أمس إليكم نصه :-

المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بياناً هاماً حول العمليات العسكرية بالساحل الغربي

المجلس الإنتقالي الجنوبي يصدر بياناً هاماً حول العمليات العسكرية بالساحل الغربي
أصدر المجلس الانتقالي الجنوبي،آ  بياناً هاماً حول العمليات العسكرية في الساحل الغربي، فيما يلي نصه:

بيان من المجلس الانتقالي الجنوبي

يتابع المجلس الانتقالي الجنوبي سير العمليات العسكرية في الساحل الغربي، ومدينة الحديدة على وجه الخصوص، ويؤكد المجلس على دعمه الكامل لهذه العمليات العسكرية بقيادة قوات التحالف العربي ومشاركة قوات المقاومة الجنوبية وعلى رأسها ألوية العمالقة البطلة، والقوات المشتركة من قوات المقاومة الوطنية، والمقاومة التهامية، وحراس الجمهورية، من أجل تحرير مدينة الحديدة من ميليشيات الحوثي الانقلابية والمدعومة من إيران.

يؤكد المجلس الانتقالي الجنوبي، على تسخير كل إمكانيته بما يضمن القضاء نهائياً على المشروع الإيراني في المنطقة، وبما يحمي خطوط الملاحة البحرية والمصالح الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019