الجالية اليمنية في الفلبين تحتفل بثورة سبتمبر وأكتوبر بحضور السفير باحميد
2018-10-15 08:57

احتفل أبناء الجالية اليمنية في العاصمة الفلبينية مانيلا بالذكرى الخامسة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة بحضور سفير بلادنا لدى ماليزيا والسفير غير المقيم لدى الفلبين الدكتور عادل محمد باحميد وجمع غفير من أبناء الجالية والطلبة اليمنيين الدارسين في الفلبين.


وفي مستهل اللقاء نقل السفير باحميد إلى كافة أبناء اليمن المقيمين والدارسين في الفلبين تحيات وتبريكات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بهذه المناسبة الوطنية الغالية، كما رفع في ذات الوقت وباسم جميع أبناء اليمن في الفلبين خالص التبريكات إلى فخامته بهذه المناسبة، مؤكداً وقوف جميع أبناء اليمن خلف قيادته في سبيل دحر الانقلاب وتأسيس اليمن الاتحادي الجديد وفقاً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

كما أوضح السفير باحميد في كلمته أن هذه المناسبة تكتسب ألقاً خاصّاً كونها المرة الأولى التي تجتمع فيها الجالية اليمنية في الفلبين تحت سقف واحد تردد النشيد الوطني وتحتفل بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة والعزيزة على قلوب كل اليمنيين، مؤكداً الوفاء لأهداف سبتمبر واكتوبر الخالدتين ولدماء الشهداء وكافة التضحيات التي قدمها الشعب اليمني في سبيل الخلاص من كهنوت الإمامة وربقة المحتلين.

وتطرق خلال حديثه للحضور إلى الجهود التي تبذلها الحكومة الشرعية في سبيل خدمة مواطنيها في الداخل والخارج، مؤكداً حرص السفارة في كوالالمبور على تلبية متطلبات المقيمين من أبناء اليمن في كافة الدول التي تقع تحت مسؤوليتها بما في ذلك الفلبين، مشيراً إلى أن السفارة تدرس فتح قنوات اتصال سريعة مع المواطنين في كافة كل الدول لتقديم كافة الخدمات القنصلية التي يحتاجونها، لا سيما مع تنامي أعداد اليمنيين المقيمين في تلك الدول.


وجرى خلال اللقاء مناقشة كافة القضايا والتحديات التي تواجه أبناء الجالية في الفلبين وسبل تجاوزها، وكان السفير عادل باحميد قد دعا كافة أبناء الجالية اليمنية في الفلبين من مقيمين وطلاب لحفل عشاء تعارفي بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019