انتهاكات الحوثيين باليمن تطال دور الرعاية الاجتماعية
2018-10-22 15:22

توفي 5 أشخاص من نزلاء دار الرعاية الاجتماعية في صنعاء جوعا، بعد وقف ميليشيات الحوثي الإيرانية ميزانية الدار، وفق ما ذكر مصدر يمني مسؤول، الاثنين.

ووفق ما نقل مراسل "سكاي نيوز عربية" عن مصدر بدار الرعاية الاجتماعية، فإن النزلاء توفوا نتيجة الإهمال والجوع، وعدم توفر الوجبات الغذائية، بعد وقف الميليشيات الحوثية ميزانية المركز.

وكانت دار الرعاية الاجتماعية في منطقة صرف، شمالي صنعاء، تعتمد على ميزانية تشغيلية منتظمة من السلطة المحلية بأمانة العاصمة، غير أن الميليشيات أوقفت الميزانية بعد سيطرتها على مؤسسات الدولة بقوة السلاح.

وأشار المصدر إلى أن ميليشيات الحوثي، منعت إدارة دار الرعاية من التواصل مع المنظمات الإنسانية الدولية، لتوفير مساعدات للنزلاء من المرضى النفسيين والمشردين.

وحتى شهر مايو من العام 2018، كان عدد نزلاء الدار 30 شخصا من فاقدي الأهلية العقلية، قبل أن يقوم نافذون في شهر رمضان الماضي، بإدخال 40 شخصا للدار، بتوجيه من أمانة العاصمة، من دون تقديم أي دعم لهذه الدار.

ويبلغ نزلاء الدار حاليا نحو 75 نزيلا، يفتقرون لأبسط مقومات الحياة، فيما تفتقد الإدارة للإمكانيات المالية لتغطية المتطلبات الأساسية.

وأطلق عدد من النشطاء مناشدات للجهات الدولية العاملة بمجال الإغاثة الإنسانية، لتوفير ما يمكن لهذه الدار.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019