غوارديولا يحسم مصيره "للأبد" مع مانشستر سيتي
2018-10-25 20:22

قال الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الخميس، إنه من المستحيل أن يصبح مدربا لفريق إنجليزي آخر.

ومدد غوارديولا، الذي قاد سيتي للقب الدوري الموسم الماضي بعدد قياسي من النقاط بلغ 100 نقطة، عقده مع البطل في وقت سابق هذا العام، ما يعني استمراره مع الفريق حتى موسم 2020-2021.

ويشتهر غوارديولا، أحد أكثر المدربين نجاحا في عالم كرة القدم، بعدم استمراره طويلا مع الأندية حيث قضى 4 مواسم مع برشلونة و3 في بايرن ميونيخ.

وفي حال استمراره لنهاية عقده سيكون قد قضى 5 سنوات مع سيتي حتى 2021، لكنه قال، إنه لا يمكن أن يتخيل في يوم من الأيام أن يدرب فريقا منافسا لسيتي في الدوري الإنجليزي.

وقال المدرب الإسباني: "سأظل مرتبطا بمانشستر سيتي بقية حياتي. سأبقى دائما مشجعا لسيتي. سيكون من المستحيل تدريب أي فريق في إنجلترا مثل مانشستر سيتي".

وتابع: "أشعر بالمودة من كل المحيطين هنا. أريد أن أصنع فريقا أفضل حتى يثق الجميع في أننا نملك فريقا قويا يستطيع تحقيق نتائج أفضل".

وحصد المدرب (47 عاما) 14 لقبا حينما كان مدربا لبرشلونة و7 مع بايرن، لكنه قال إن وسائل الإعلام الأقل تطفلا جعلت الأمور أسهل بالنسبة له كمدرب في إنجلترا.

وأضاف غوارديولا، الذي قاد سيتي للقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية الموسم الماضي أيضا: "فهمت لماذا يمكن لمدرب في إنجلترا أن يظل في فريق واحد لمدة 20 عاما".

وأوضح: "هنا على مدار الأسبوع لا أرى صحفيين ومثلا قد نواجه بعض المشاكل في غرفة خلع الملابس وفي بعض الأحيان نتعامل مع اللاعبين بقسوة لكن لا يتم تسريب مثل هذه الأشياء خارج النادي باستثناء بعض المرات".

وتابع: "في برشلونة وبايرن ميونيخ كل شيء يحدث في النادي في اليوم التالي تجده في وسائل الإعلام. لذلك هنا تشعر بأريحية أكبر".

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019