ناطق الجيش الوطني : انتصارات الجيش أرغمت المليشيا الانقلابية على الانسحاب من مدينة الحديدة والموانئ اليمنية
2018-12-14 15:43

أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده عبدالله مجلي امس الخميس أن انتصارات الجيش الوطني التي يحققها في مختلف الجبهات وبدعم وإسناد من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعوديةآ  ودولة الإمارات العربية المتحدة, أرغمت المليشيا الانقلابية على الانسحاب من مدينة الحديدة ومينائها، بالإضافة الى مينائي الصليف ورأس عيسى.

وأضاف آ أن المليشيا الانقلابية المدعومة من إيران رضخت لشروط الحكومة الشرعية المتعلقة بتسليم ميناء الحديدة وميناء الصليف وميناء رأس عيسى ومدينة الحديدة.

ولفت الى أن مدينة الحديدة وموانئها ستكون عقب انسحاب المليشيا الحوثية منها ممر لدخول المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني، إضافة الى تأمين خطوط الملاحة الدولية.

وأكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة أن انتصار الأبطال في ميادين القتال هو صمام الأمان في استعادة ما تبقى من أرض الوطن تحت قبضة المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وأشار إلى أن الجيش الوطني سيظل حامياً للوطن وداعماً لتحقيق المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الدولي 2216.

وأوضح مجلي أن الجيش الوطني يتمتع بالروح المعنوية العالية والجاهزية القتالية الدائمة, والتي ستكون منطلق لتحرير الوطن ورافد للانتصارات السياسية للحكومة الشرعية.

ونوه العميد مجلي إلى أن الجيش الوطني وبحسب توجيهات القيادة السياسية والعسكرية وخلال الأيام الماضية عمل جاهداً على تحقيق الأمن والسلام وإنجاح المشاورات التي تمت في السويد رغم التصعيد والهجمات المستمرة التي قامت بها الميليشيات الحوثية في الحديدة وصعدة وصنعاء.

وأكد أن المليشيا الحوثية الانقلابية تمر في حالة انهيار وضعف وانكماش أمام الصمود البطولي لأبطال الجيش الوطني الذين يحرصون على تحرير الوطن من أقصاه إلى أقصاه وفي مقدمتها العاصمة صنعاء ومدينة الحديدة وتعز وكافة المحافظات والمناطق التي تقبع تحت نير المليشيات الانقلابية.

ووجه العميد عبده مجلي, نداء الى من تبقى في صفوف المليشيات الحوثية بأن يعودوا إلى جادة الصواب, وأن يجعلوا مصلحة الشعب والوطن مقدمة على المصالح الضيقة للميلشيات الحوثية التي تنفذ الأجندة الإيرانية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019