رئيس الوزراء يستقبل السفير الروسي ويبحثا مستجدات الأوضاع في اليمن
2018-12-25 16:08

استقبل رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الثلاثاء، السفير الروسي لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين، لبحث علاقات التعاون الثنائي ووجهات النظر المشتركة إزاء عدد من القضايا والتطورات التي تهم البلدين الصديقين.

وجرى بحث نتائج مشاورات السويد التي رعتها الأمم المتحدة، وآليات الرقابة والتنفيذ بما يضمن عدم استغلال ميناء الحديدة لأغراض عسكرية وبقائه ممرا آمنا للمساعدات الإنسانية ودخول الشحنات التجارية.

وناقشا سبل تجنيب مدينة الحديدة أي عمليات عسكرية وذلك بانسحاب المليشيات الانقلابية من المدينة والموانئ، إضافة إلى اتفاق تبادل الأسرى.

وأكد رئيس الوزراء على أهمية مرجعيات الحل السياسي لإنهاء الحرب في اليمن، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن الدولي 2216، للتأسيس لسلام عادل يلبي طموحات جميع اليمنيين في بناء دولة اتحادية تسهم بفاعلية في الاستقرار والامن الاقليمي والدولي.

وأشاد بالموقف الروسي الداعم للشرعية اليمنية، والذي يؤكد على أن المفتاح الحقيقي والوحيد للخروج من هذه الحرب التي اشعلتها مليشيا مسلحة ومتمردة، هي في التعامل الجاد مع أسبابها وذلك بإزالة مظاهر الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، بالاستناد على مرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الامن الدولي 2216.

ولفت إلى أن الحكومة الشرعية لن تتوانى في عمل كل ما يلزم لإنهاء معاناة الشعب اليمني وتخفيف الكارثة الإنسانية التي تسبب بها انقلاب الحوثيين وحربهم ضد اليمنيين وعدم اكتراثهم بمعاناتهم المستمرة.

وأكد الدكتور معين ان الحكومة تعمل بجهود كبيرة في تطبيع الأوضاع، وتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية في المحافظات المحررة والعاصمة المؤقتة عدن، وأثمر ذلك في تحسّن وضع العملة المحلية والاقتصاد الوطني.

بدوره جدد السفير الروسي التاكيد على دعم بلاده للشرعية اليمنية وحرصها على امن واستقرار ووحدة اليمن .. منوها بدور وتفاعل الحكومة اليمنية الشرعية مع جهود السلام انطلاقا من مسؤوليتها تجاه ابناء شعبها.

كما أكد دعم بلاده لجهود الحكومة في اعادة الاعمار وتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة وانها ستقدم كل الدعم اللازم لهذه الجهود في اطار الشراكة القائمة والمتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019