بعد سرقة مساعدات الجائعين.. الحوثي يريد الـ«كاش»
2019-01-02 03:38

في وقاحة لا تحسد عليها، طالبت مليشيا الحوثي استبدال المساعدات الإنسانية التي تقدم للمحتاجين بالأموال النقدية أو ما وصفوه في بيان لهم بـ«الكاش»، وهو ما يفضح نواياهم في نهب هذه الأموال، ويؤكد بما لايدع مجالا للشك حقيقة التهم التي وجهها برنامج الأغذية العالمي للحوثيين. وهدد رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، بمقاضاة البرنامج في محاكم حوثية بحجة عدم تقديم أدلة على اتهاماته لهم بسرقة المساعدات والتلاعب بها، زاعما أن تعميم التهم دون تحديد الجهات أو الأشخاص هدفه التشهير. وطالب الحوثي أمس البرنامج بتسمية من يمثله ليتم تقديم قضية ضده -على حد تعبيره -. وهدد الحوثي بأن عدم التسريع في آلية «الكاش» المتفق عليها مع برنامج الغذاء العالمي، بحسب زعمه، سيحمل الأخير المسؤولية الكاملة عن أي اختلالات.

واتهم برنامج الغذاء العالمي أمس الأول، في بيان شديد اللهجة مليشيات الحوثي بسرقة ونهب شحنات المساعدات من أفواه الجائعين، وحصل البرنامج على أدلة عن قيام المليشيات بتحويل شحنات الطعام والتلاعب في قوائم متلقي المعونات، مطالباً بوقف هذا السلوك الإجرامي. يذكر أن السعودية والإمارات والأمم المتحدة والولايات المتحدة أنفقت في العام 2018 أكثر من 4 مليارات دولار كمساعدات في اليمن، ومع ذلك فإن 16 مليون يمني لا يحصلون على ما يكفي من الطعام.

وحمل وكالة «أسوشيتد برس» الحوثيين مسؤولية تحويل مسار المساعدات والتلاعب في توزيعها خصوصا في المناطق الخاضعة لسيطرتهم. وتسيطر المليشيات على تدفق المساعدات وتوزع البعض منها على مقاتليها وتقوم ببيع كميات أخرى في السوق السوداء، وتسد الطرق الرئيسية في تعز ما يصعب إيصال المساعدات

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019