"الغذاء العالمي" تتمكن من الوصول الى مطاحن البحر الأحمر
2019-05-06 18:00

تمكنت منظمة الغذاء العالمي من الوصول أمس إلى مطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة ومخازن الغذاء رفقة خبير ألغام أممي، عن طريق مناطق سيطرة القوات الحكومية، وبمعية 18 عاملاً وموظفاً محلياً للبدء في تطهير كميات القمح الموجودة وإعادة تشغيل المطاحن.
 
وقال المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي، أرفيه فيرهوسل، في تصريح نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، «دخل فريق برنامج الأغذية العالمي إلى مطاحن البحر الأحمر، الأحد، لبدء مهمة تضم فريقاً تقنياً صغيراً تابعاً لشركة مطاحن البحر الأحمر».
 
 وأضاف أن الفريق التقني سيبقى في الموقع لتعقيم القمح وتنظيف المخازن، تمهيداً لبدء تحويل القمح إلى طحين ثم توزيعه، مشيراً إلى أن هذه العملية «ستتطلّب أسابيع».
 
وفي فبراير (شباط) الماضي، زار فريق برنامج الأغذية العالمي مطاحن البحر الأحمر للمرة الأولى منذ سبتمبر (أيلول)، بعد تعذر الوصول إليها بسبب النزاع، وأجرى فحوصاً مخبرية أظهرت أن القمح غزته حشرات، ويجب تعقيمه، قبل إطعامه ملايين الأشخاص.
 
ونقلت «رويترز» عن مصادر مطلعة قولها إن الفريق الذي يقوده برنامج الأغذية العالمي سافر من مدينة عدن الساحلية الجنوبية، التي تسيطر عليها الحكومة، على امتداد الساحل الغربي، متجنباً المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون، بعد أن رفضت الجماعة دخوله من ناحية الشمال الذي تسيطر عليه.
 
وبحسب مصادر عسكرية تم الاتفاق مع منسقة منظمة الأغذية العالمية، سارة فولستيك، على تشغيل المولدات وتنقية القمح التالف ونقله عبر شاحنات خلال 10 أيام، ومن ثم البدء في طحن الكميات المتبقية خلال 15 يوماً، والبدء بتوزيعها عبر الأمم المتحدة إلى مختلف المناطق.

جميع الحقوق محفوظة لموقع يمن فويس © 2019